تطبيق صحيفة خبير

إقليمية

شركات صينية وإيرانية توقع أول عقود لإعادة تصميم المفاعل النووي ’ #آراك’

 

أفادت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس بأن شركات من الصين وإيران ستوقع مطلع الأسبوع أول عقود تجارية لإعادة تصميم مفاعل نووي إيراني في إطار اتفاق دولي تم التوصل إليه عام 2015 بشأن برنامج إيران النووي.

وكان مصير مفاعل آراك النووي من بين أصعب القضايا التي هيمنت على مفاوضات طويلة الأمد قادت إلى الاتفاق الذي وقعته إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا.

وقال «لو كانغ» المتحدث باسم وزارة الخارجية إن العقود لإعادة تصميم المفاعل ستوقع يوم الأحد في فيينا وإنه تم التوصل بالفعل إلى الاتفاقات الأولية في بكين ووصف ذلك بأنه جزء مهم من الاتفاق النووي الإيراني.

وأضاف «لو» في إفادة صحفية يومية أن الصين والولايات المتحدة تقودان مجموعة العمل بشأن مشروع آراك وإن الأمور تتقدم بسلاسة.

وتابع «توقيع هذا العقد سيهيئ ظروفا مواتية لبدء مشروع إعادة التصميم».

وكانت إيران قالت إن مفاعل الماء الثقيل الذي تبلغ طاقته 40 ميجاوات من الكهرباء يهدف إلى إنتاج نظائر مشعة لعلاج السرطان وغيره من الأمراض ونفت تماما أن تكون أي من أنشطتها النووية تهدف إلى إنتاج أسلحة.

أضيف بتاريخ :2017/04/20

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد