تطبيق صحيفة خبير

محلية

أهالي #القطيف يستذكرون معتقلي الرأي في #ليلة_القدر

 

أستذكر أهالي منطقة القطيف المعتقلين على خلفية حرية التعبير عن الرأي ضمن برنامج إحياء ليلة القدر التي تقام كل عام في أواخر شهر رمضان المبارك في ليالي "19و 21 و23" بالتزامن مع إحياء ذكرى شهادة الإمام علي عليه السلام.

 هذا وشهدت ليلة الثلاثة والعشرين نشاطاً تضامنياً مكثفاً مع معتقلي الرأي الذين يقبعون خلف القضبان لسنوات عديدة بعضهم دون محاكمة، فيما صدرت بحق البعض الآخر منهم أحكام مشددة تصل إلى الإعدام باعترافات انتزعت منهم تحت التعذيب على خلفيات حرية التعبير عن الرأي والمشاركة في أنشطة مظاهرات سلمية أو أنشطة ثقافية أو دينية أو اجتماعية.

وتنوعت أشكال التضامن مع المعتقلين عبر الدعاء لهم بالفرج والفكاك من السجون، في المساجد وأماكن العبادة حيث شهدت المنطقة حضوراً واسعاً في مختلف الأحياء والقرى لإحياء المناسبة.

كما نشر الأهالي صور المعتقلين وعبارات تعبر عن مشاعر الحنين لهم وبعض المواقف لهم على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل التأكيد على حضورهم وأن القضبان الحديد لا تغيب طاقات وطنية لمجرد تلفيق التهم لها، بالإضافة إلى أنهم نشروا صورا للشهداء تتضمنها أذكارا دعائية وعلى رأسهم الشيخ الشهيد نمر باقر النمر.

بدورهم، طالب عدد من الحقوقيين بإنهاء ملف معتقلي الرأي وذلك بالإفراج الفوري عنهم لكي يعودن إلى أحضان أسرهم ومجتمعهم ووطنهم.

أضيف بتاريخ :2017/06/18