محلية

داعية سعودي: لا يجوز الدعاء للفنان الراحل #عبدالحسين_عبدالرضا!

 

لم يسلم حتى الموت من النبرة الطائفية المتأصلة والقائمة على النهج التكفيري في المملكة حيث اعتبر داعية سعودي أنه لايجوز الدعاء للفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا، الذي وافته المنية الجمعة، وذلك لأنه مخالف له في أصول الاعتقاد.

وقال الداعية السعودي علي الربيعي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، "تويتر": "لا يجوز للمسلم الدعاء لعبدالحسين عبدالرضا لكونه رافضي إيراني مات على الضلالة وقد نهى الله المسلمين أن يدعو بالرحمة والمغفرة للمشركين"، على حد زعمه.

وأثارت تغريدة الربيعي، دعوته بعدم الدعاء للفنان الكويتي، عبدالحسين عبدالرضا، زاعماً "أنه مات على ضلالة،" على حد تعبيره، جدلا واسعا وتعليقات تجاوز عددها 21 ألفا خلال ساعات فقط.

وفي محاولة لتخفيف من حدة الغضب والانتقادات الواسعة لتغريدة الربيعي أعلنت وزارة الثقافة والإعلام السعودية أنها "أحالت الربيعي إلى لجنة مخالفات النشر بسبب مخالفته نظام المطبوعات والنشر في المملكة".

ويرى مراقبون أن الربيعي ليس إلا واحداً ممن تربى على النهج التكفيري والفكر المعتمد في المملكة السعودية والذي يتم تدريسه في المناهج التعليمية الرسمية ويصدح به من على المنابر والخطب والقنوات الإعلامية الرسمية، معتبرين أن إحالته إلى لجنة مخالفات النشر غير واقعية وأنها للاستهلاك للرأي العالمي .

أضيف بتاريخ :2017/08/13