تطبيق صحيفة خبير

إقليمية

أمير #قطر ورئيس وزراء #الكويت ووزير خارجية #فرنسا في #أنقرة في آن واحد

 

أعلنت الرئاسة التركية أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يصل غدا الخميس إلى أنقرة بزيارة رسمية وبنفس التوقيت يزور تركيا وفد كويتي رفيع .

وأوضحت الرئاسة في بيان صادر عنها اليوم الخميس أن الأمير تميم سيبحث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التعاون الثنائي بين الدولتين وآخر التطورات الإقليمية والدولية.

وستكون هذه الزيارة، أول زيارة خارجية يقوم بها الأمير تميم منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية في الخليج.

في الوقت نفسه، أفادت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح غادر البلاد بمرافقة وفد رفيع المستوى متوجها إلى أنقرة بزيارة رسمية ستستمر حتى السبت المقبل.

ونقلت الوكالة عن مصدر رسمي قوله إن الوفد يضم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح، ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد ناصر الروضان وغيرهم من المسؤولين رفيعي المستوى.

وذكر المركز الإعلامي في رئاسة الوزراء التركية أن الشيخ جابر المبارك سيلتقي مع أردوغان ورئيس وزرائه بن علي يلدريم بغية بحث واقع العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع في الساحتين الإقليمية والدولية.

علاوة على هاتين الزيارتين، سيصل إلى أنقرة غدا أيضا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بزيارة رسمية.

وتشهد منطقة الخليج أزمة دبلوماسية عميقة منذ 5 يونيو المنصرم، إذ قطعت المملكة السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر واتخذت حزمة من العقوبات الاقتصادية ضدها، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول أخرى.

من جانبها، وصفت السلطات القطرية المطالب المطروحة لديها من قبل الدول المقاطعة بأنها غير واقعية ورفضت جميع الاتهامات.

فيما تحاول دولة الكويت تنفيذ دور الوسيط بين أطراف الأزمة، بينما أعربت فرنسا مرارا عن دعمها للجهود الكويتية في حل الأزمة الخليجية.

أضيف بتاريخ :2017/09/13

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد