تطبيق صحيفة خبير

محلية

#محمد_بن_سلمان يغيب لأول مرة عن اجتماع مجلس الوزراء وسط أنباء بقلقه من الاغتيال

 

في الوقت الذي تتوارد الأنباء عن قلق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان من محاولة اغتياله بعد الهجوم الأخير الذي شهده قصر السلام بجدة، غاب لأول مرة عن اجتماع مجلس الوزراء السعودي، الذي عقد الثلاثاء بالرياض. كما غاب أيضا عن المشهد في استقبال والده الملك سلمان بن عبد العزيز بعد عودته من روسيا كما جرت العادة.

وقال حساب كشكول على موقع "تويتر": "( MBS)  محمد بن سلمان لم يحضر جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم الثلاثاء بمدينة الرياض، الرجال شكله مقروع من دخول الرياض" على حد تعبيره.

وأوضح الحساب، أن "الخوف والتهديد الذي يواجهه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان منعه من الحضور لاستقبال والده الملك سلمان بن عبد العزيز بعد عودته من روسيا كما جرت العادة".

وتابع الحساب: محمد بن سلمان لم يستقبل والده في الرياض أيضا! مؤكدا بقول "هناك تهديد حقيقي لحياته".

لافتاً إلى أن "حفلة الاستقبال لم يحضرها محمد بن نايف الذي مازال في غيابة الجب، وكذلك عزوز الذي أكله الذئب، ولم يحضر أيضاً بندر بن سلمان الشقيق المختفي قسرا"، على حد قوله.

وكان قال حساب "العهد الجديد" على "تويتر" كشف، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، يخشى اغتياله، ولا يثق إلا في ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الذي يعتبره أستاذه وسندا له.

ولفت إلى أن "محمد بن سلمان الآن في حالة قلق شديد من تعرضه لأي اغتيال، وهو يشكّ بمعظم من حوله، ولا يرى في الوقت الحالي غير محمد بن زايد سندا له، لذلك هو مسلّم له".

ومحمد بن سلمان، البالغ من العمر 31 عامًا، صعد بسرعة في سلم القيادة السعودية، بعد أن أصبح والده ملكًا أوائل عام 2015، حين تولي المحافظ الدفاعية والاقتصادية، قبل أن يتم تعيينه في يونيو هذا العام وليا للعهد بعد أخذ المنصب من ابن عمه محمد بن نايف الذي تمت إقالته من جميع مناصبه بأمر ملكي.

أضيف بتاريخ :2017/10/11

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد