تطبيق صحيفة خبير

خليجية

#قرقاش: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام "#حزب_الله جديد"

 

اتهم أنور قرقاش وزير خارجية الإمارات المتحدة الأحد 12 نوفمبر إيران بالعمل على إشعال التوترات الطائفية في المنطقة، مشرا إلى أن الإمارات لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تهديد تمثله إيران ووكلاؤها.

وقال قرقاش في كلمته أمام ملتقى أبوظبي الاستراتيجي الرابع: "جهود إيران لتقديم دعم نشط لوكلائها في دول أخرى وإشعال التوترات الطائفية وتهديد وحدة الدول، أصبحت أسوأ وليس أفضل".

وأشار وزير الخارجية الإماراتي إلى إطلاق حركة "أنصار الله" الصاروخ البالستي باتجاه العاصمة السعودية الذي زعم أنه إيراني الصنع لافت أن ذلك ينشف ما تقوله إيران أن برنامجها الصاروخي دفاعي، وقال: "الإمارات لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تهديد من هذا النوع".
وشدد قرقاش أن بلاده تدعم بقوة السياسة التي ينتهجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه إيران، مشيرا إلى الحاجة لبناء إجماع دولي خلف هذا النهج، معبرا عن ثقته بأن المجتمع الدولي سيدرك بشكل متزايد المخاطر الناجمة عن سلوك إيران التوسعي.

من جانب آخر أكد المسؤول الإماراتي أن بلاده ما زالت ملتزمة بالتحالف الذي تقوده السعودية للعدوان على اليمن وأضاف قائلا: "استهداف الرياض بصاروخ بالبستي يلقي بالضوء على التهديد الفادح الذي تمثله "حركة أنصار الله" ونحن لن نقف ساكنين بينما يتشكل حزب الله جديد في اليمن بدعم المال والأيديولوجية الإيرانية".

وأضاف قرقاش أن تنامي الوعي الدولي بوجوب مواجهة التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية الذي يتزامن مع التراجع الكبير للجماعات المتطرفة بعد هزيمة داعش في الموصل والرقة وتراجع القاعده في اليمن، إضافة إلى تجفيف الدعم القطري في مساندة الإرهاب كلها عوامل ستساعد في تحسين فرص الوصول إلى حلول سياسية للصراعات في كل من سوريا وليبيا واليمن.

وأكد وزير خارجية الإمارات أن البديل عن الأوضاع الحالية المضطربة في المنطقة هو تبني استراتيجية تركز على تحقيق الاتسقرار وأن الإمارات ترى أن هذه الاستراتيجية تعتمد على قوة السعودية وبرنامجها التطويري واستقرار وقوة مصر إضافة إلى تحديث الأجندات السياسية في المنطقة.

أضيف بتاريخ :2017/11/12

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد