تطبيق صحيفة خبير

دولية

#لافروف: #روسيا لم تتعهد بضمان خروج القوات الموالية لـ #إيران من #سوريا

 

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر، إن بلاده لم تتعهد بضمان خروج التشكيلات الموالية لإيران من سوريا.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي في موسكو أن اتفاقات موسكو وواشنطن لا تفترض انسحاب "تشكيلات موالية لإيران" من سوريا، مشيرا إلى أن الحديث في هذا السياق يدور حول "قوات غير سورية".

وأوضح أن موسكو بحثت مع الأمريكيين فقط آلية عمل منطقة خفض التوتر في جنوب غرب سوريا، والتي شارك الأردن في العمل على إقامتها.

وتابع قائلا: " بخصوص ما يدور في الأراضي السورية، فإننا لم نبحث ذلك بعد مع الزملاء الأمريكيين، سوى أننا نؤكد حقيقة التواجد الشرعي لنا وللإيرانيين بدعوة من الحكومة، وكذلك نؤكد حقيقة التواجد غير الشرعي الذي أوجدته الولايات المتحدة".

ورأى الوزير أن مجموعات المسلحين الموالين للولايات المتحدة من مختلف المجموعات يشكلون الخطر الأكبر في سوريا، مشيرا إلى أن تصريحات البنتاغون حول أن الولايات المتحدة لن تخرج من سوريا تتعارض مع اتفاقيات جنيف.

وقال: "في حال نظرنا إلى من يشكل الخطر الأكبر، فإنهم الموالون للولايات المتحدة، ومختلف الإرهابيين الأجانب، والمسلحين الذين يلتصقون بتلك مجموعات المعارضة المسلحة التي تدعمها الولايات المتحدة".

وتابع لافروف حديثه عن الوضع في مدينة "البوكمال"، قائلا "إنها ليست الحالة الأولى التي تتسامح فيها الولايات المتحدة مع الإرهابيين، ونتساءل حول أهداف واشنطن في سوريا".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن قوات روسيا وإيران توجد في سوريا بشكل شرعي وبدعوة من الحكومة الشرعية، على خلاف قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

أضيف بتاريخ :2017/11/14

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد