تطبيق صحيفة خبير

من هنا وهناك

علماء يكشفون أن سلف البريطانيين كان أسود البشرة وأزرق العينين

 

كشف فريق من العلماء أن أقدم إنسان في بريطانيا معروف حتى عصرنا وكان يعيش قبل حوالى 10 آلاف سنة، يتميز بملامح مخالفة لكل التوقعات إذا كان أسود البشرة وشعره مجعد مع عينين زرقاوين.

أكد فريق من العلماء أن ملامح أقدم إنسان بريطاني معروف حتى عصرنا أتت مخالفة لكل التصورات، حيث تبين أن هذا الإنسان الذي كان يعيش قبل نحو 10 آلاف سنة، الملقب بـ "تشيدر مان" نسبة إلى الموقع الذي عثر فيه عليه بجنوب غرب إنكلترا، كان لديه بشرة داكنة اللون وشعر أسود مجعّد وعينان زرقاوان.

وقال كريس سترينغر مدير الأبحاث في متحف التاريخ الطبيعي في لندن: "عملية إعادة تشكيل وجه تشيدر مان التيب أجريت قبل بضع سنوات لا غير أظهرته بشعر أسود وعينين بنيتين لكن مع بشرة لونها أفتح"، وأضاف: "من المفاجئ جدا أن نكتشف أن بريطانيا عاش قبل 10 آلاف سنة كان يتمتع ببشرة داكنة جدا وعينين شديدي الزرقة".

وأوضح الفريق العلمي أنه تم التوصل إلى هذه الاستنتاجات استنادا إلى عاملين اثنين هما نوعية الحمض النووي "دي إن آيه" الجيدة جدا لهيكل عظمي بهذا القدم والتقنيات الحديثة لتحديد تسلسل المجين، وبفضل المعلومات التي تم استخلاصها من الحمض النووي وبالاستناد إلى مسح ضوئي للجمجمة، صمم خبيران هولنديان نموذجا بالأبعاد الثلاثية يبين ملامح "تشيدر مان".

وينتمي تشيدر مان المعروض هيكله العظمي في متحف التاريخ الطبيعي في لندن إلى إحدى جماعات الصيد وجمع الثمار التي هاجرت من الشرق الأوسط إلى شمال أوروبا في نهاية العصري الجليدي. و10 بالمئة تقريبا من السكان البريطانيين البيض يتحدرون من هذه الجماعة.

ويعزى تبدل لون البشرة إلى عاملين اثنين، وفق كريس سترينغر الذي قال "نعرف أن البشرة الفاتحة اللون باتت سائدة قبل 10 آلاف سنة مع استحداث الزراعة... وتغيير الحميات الغذائية مع كميات أقل من الفيتامين دي".

أضيف بتاريخ :2018/02/08

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد