تطبيق صحيفة خبير

خليجية

حمد بن جاسم للخليجيين: أتمنى أن تتزاوجوا أكثر!

 

في ظل الأزمة الخليجية المستمرة منذ 5 يونيو الماضي، دعا رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، شعوب الخليج للتزاوج والتقارب أكثر من ذي قبل.

وقال بن جاسم في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية في "تويتر"، أمس الأحد، إن "التاريخ لن يرحم من أوجد الكراهية بين شعوب المنطقة"، مضيفا: "وأنا أتمنى على شعوب الخليج، بل على الشعب الخليجي الواحد ألا يكون طرفا في هذه الكراهية".

وتابع: "فالواضح أنه لم يتبق لنا بعد هذه الأزمة المفتعلة إلا هذه الوشائج التي تجمعنا.. وأتمنى أن تتصاهروا وتتزاوجوا وتتقاربوا أكثر من ذي قبل، لعلكم تكونوا وتظلوا الدرع الحصين الذي يقف في وجه من يريدون تقطيع تلك الوشائج وهدمها".

وتساءل الوزير السابق: "من أراد أن يجعل الشقيق الأكبر الذي كنا نحتكم إليه حتى لو كان هو الخصم أحيانا، أن يتعامل مع أزمة مختلقة بهذه الطريقة؟".

 وأردف بقول: "قد يقول قائل إنها طريقة جديدة، وأنا أقول إذا كانت هذه هي الطريقة الجديدة، فلن يكون الخليج الواحد بعدها كما كان، ولن تكون دوله كما كانت".

وتابع: "كل الحدود الأخلاقية والأخوية والسياسية تجاوزناها في هذه الأزمة فهل نستطيع أن نتجاوز الأزمة نفسها ونتجاوز ما أفرزته ونعود كما كنا؟ وهل هذه القضية المفتعلة أهم مما يدور حولنا من أزمات أو يراد إشغال الرأي العام بهذه القضية الصغيرة جدا جدا عن التحديات الكبرى والتي لم نوفق في حلها".

وكان حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، قال لدى تدشينه "تويتر" إنه لن يدخل في نقاش ولن يرد على إساءة، مؤكدا على وجود "ذباب الكتروني"، جيوش مجيشة من كل الأطراف، سُخرت لهدم الكيان الخليجي وزرع الفتنة وبث الأكاذيب.

وتشهد دول الخليج أزمة حادة بدأت في 5 يونيو الماضي، على خلفية قطع كل من المملكة السعودية والإمارات والبحرين ومصر، العلاقات الدبلوماسية مع قطر، ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها، واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب، وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات، مؤكدة على أن "هذه المواقف غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

أضيف بتاريخ :2018/03/12

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد