بنر العيد

إقليمية

ماهو سر اللقاء غير المعلن بين وزير الداخلية التونسي والملك سلمان في #الرياض؟

 

تحدث وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم، عن أسباب زيارته المثيرة للجدل إلى المملكة السعودية، قبل أيام ولقائه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وقال الوزير براهم في تصريح صحافي على هامش جلسة مساءلة برلمانية حول اقتحام أمنيين لمحكمة في العاصمة تونس، إنه زار الرياض في إطار تكريم تونس وجهودها في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف براهم: "زرت السعودية في إطار تكريم سعودي للقوات الأمنية التونسية في مكافحة الإرهاب وتكريم تونس على دورها في مكافحة الإرهاب".

وتابع الوزير التونسي أن "المملكة السعودية تحترم تونس وتحب التونسيين، ولدينا اتفاقية للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب منذ عام 1995".

وردا على سؤال لوكالة "سبوتنيك" عن سبب عدم الإعلان عن هذه الزيارة قبل وبعد حدوثها وإصدار بيان رسمي بشأنها، قال الوزير: "نحن وزارة تعمل في إطار القانون والشفافية لا يجب أن تدخل التأويلات هنا وهناك، وأنا زرت السعودية بالتنسيق مع وزارة الخارجية وبعلم القيادة السياسية للبلاد".

وكانت وسائل إعلام سعودية قد نشرت صورة لوزير الداخلية التونسي لدى استقباله من قبل الملك السعودي سلمان، وجرى تداول تعليقات في تونس تتحدث عن أن الزيارة غير المعلنة، كانت تتعلق بمناقشة مصير الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الموجود منذ عام 2011 في السعودية، والوضع الداخلي في تونس، كما تساءلت وسائل إعلام عما إذا كان الملك يخطط لإعادة زين العابدين إلى الرئاسة.

وتساءلت أوساط سياسية في تونس عن الهدف من زيارة وزير الداخلية إلى المملكة العربية السعودية، خصوصا وأن جوّا من التعتيم رافق الحدث.

وفيما لم تعلن جهات تونسية عن الزيارة لا على المستوى الإعلامي ولا الرسمي، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السعودية "واس" أن الملك سلمان استقبل وزير الداخلية التونسي في قصر اليمامة في الرياض.

أضيف بتاريخ :2018/03/13

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد