تطبيق صحيفة خبير

إقليمية

#أمريكا و #الأردن تطلقان تمارين "الأسد المتأهب" تحاكي التعامل مع حدث كيميائي

 

بدأت الأردن والولايات المتحدة الأحد 15 أبريل تمارين "الأسد المتأهب 2018" المشتركة والتي ستشمل للمرة الأولى تدريبات تحاكي التعامل مع "حدث كيميائي".

وأعلن عن انطلاق التمرين خلال مؤتمر صحفي مشترك بين مدير التدريب العسكري الأردني الناطق الإعلامي باسم التمرين، العميد الركن محمد محمود الثلجي، ومدير التدريب في القيادة المركزية الأمريكية اللواء جون موت، عقد في قيادة مجموعة الملك عبدالله الثاني- القوات الخاصة.

وقال الثلجي إن "التمرين، الذي انطلق في نسخته الأولى عام 2011، ينفذ للمرة الثامنة على التوالي بمشاركة قوات برية وبحرية وجوية يبلغ عددها قرابة 7000 مشارك، يمثلون القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، والقوات الأمريكية الصديقة"، مشرا إلى ان التمرين يهدف إلى تحسين المواءمة العملياتية بين القوات المسلحة الأردنية والجيش الأمريكي والتدرب على مكافحة الإرهاب وعمليات أمن الحدود، وعمليات الإخلاء، والعمليات الإنسانية، وإدارة الأزمات وعمليات المعلومات والعمليات النفسية والشؤون العامة والاتصالات الاستراتيجية والتخطيط للعمليات المستقبلية.

وأشار مدير التدريب الأردني أن "الأسد المتأهب" يحتوي على العديد من الفرضيات الجديدة تتلاءم وطبيعة التهديدات والتغيرات التي حصلت ضمن البيئة الاستراتيجية في المنطقة، بمشاركة ضباط صف مؤهلين ضمن القيادات المختلفة للتمرين والتي من شأنها تدريب قواتنا على العمل في جميع الظروف.
من جانبه، أكد مدير التدريب في القيادة المركزية الأمريكية، أن التمرين الحالي، يقدم دورة المهارات الأساسية للمرة الأولى، لإضفاء الصفة الاحترافية والتعريف اللازم للقوات الأرضية فيما يتعلق بعمليات الجاهزية العملياتية المشتركة خلال مرحلة ما قبل التنفيذ.

وقال موت: "أن القوات المشاركة تتمرن على قدراتها في التعاون مع الجهات الحكومية لتفعيل فريق مخبري متنقل للاستجابة لحادث كيميائي مشابه، وأضاف: "التهديد بات حقيقيا، فقد رأينا جميعا ما حصل في سوريا مؤخرا".

أضيف بتاريخ :2018/04/16

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد