تطبيق صحيفة خبير

دولية

#الكرملين: الضربة الثلاثية أخفقت في دق إسفين بين #موسكو و #أنقرة

 

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن العدوان العسكري الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا مؤخرا، لم ينجح في دق إسفين الخلاف بين روسيا وتركيا.

 ردا على اعتبار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن الضربة، قد فرَقت بين تركيا وروسيا، قال بيسكوف: "ليس سرا أن موسكو وأنقرة تختلفان في عدد من القضايا. هذا لا يمنعنا من تبادل الآراء ومناقشة اختلاف المواقف، وهو لا يؤثر على آفاق التعاون متعدد الأوجه، وتنفيذ المشاريع الكبرى".

وحول العلاقات الروسية الأمريكية، أضاف: "لا يجري أي بحث في الوقت الراهن للقاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، ونأمل مع مرور بعض الوقت في تكثيف الاتصالات بين الجانبين، بعد أن ينتهي الأمريكيون من بحث قضاياهم الداخلية".

وعلى صعيد ما يشاع عن عرقلة روسيا وصول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما السورية، قال بيسكوف إن موسكو قد أكدت منذ البداية معارضتها للإعلانات المتسرعة وغير المبنية على أي أساس، ودعت إلى التحقيق المحايد في كل مناسبة، ولذا فإنها نرفض كل الاتهامات الواهية، وتدحضها.

أضيف بتاريخ :2018/04/16

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد