تطبيق صحيفة خبير

دولية

#فرنسا: #واشنطن تصرفت بشكل أحادي بشأن #القدس و"النووي الإيراني"

 

صرح جون إيف لودريان وزير خارجية فرنسا الثلاثاء 15 مايو بأن الولايات المتحدة تصرفت بشكل أحادي بشأن قرار نقل سفارتها إلى القدس والاتفاق النووي مع إيران، مشيرا أن باريس لديها خلاف مع واشنطن حول هذين الموضوعين.

جاء ذلك خلال إجابة لودريان على أسئلة النواب في الجمعية العامة للبرلمان الفرنسي، حيث قال: "هناك نقاط نختلف حولها مع الولايات المتحدة فيما يخص الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، وأكد أنه ينبغي أن تكون القدس عاصمة للدولتين عقب مفاوضات تفضي التوصل إلى اتفاق.

وقال الوزير الفرنسي: "هناك خلاف حول الطريقة المتبعة، لأن الإدارة الأمريكية تحركت من جانب واحد في كلا الموضوعين"، وأضاف أن وضع القدس محددة في قرارات مجلس الأمن الدولي، داعيا إلى احترام قرارات المجلس التي تدعوا إلى تحديد وضع القدس عبر المفاوضات.

وشدد لودريان على أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ندد بقرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب حول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.، لافتا أن المخاوف الأمنية لكيان الاحتلال لا تبرر استخدامها هذا الحد من العنف، مبيّنا أن الفلسطينيين أيضا بحاجة إلى الأمن والسلام، وأن التظاهر من حقهم.

وقبل أسبوع، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران والانسحاب من الاتفاق النووي، مبررًا قراره بأن الاتفاق سيء ويحوي عيوبًا تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي الإثنين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها أكثر من 60 فلسطينياً وجرح أكثر من 2270 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

أضيف بتاريخ :2018/05/16

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد