تطبيق صحيفة خبير

اقتصادية

صندوق تحوّط أمريكي هدفه القادم #البحرين في عملية الاستحواذ على السندات السيادية المتعثّرة


نقلت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية للأنباء عن "غريلوك كابيتال مانجمنت" Greylock Capital Management LLC، وهو صندوق تحوط يمتلك سندات متعثرة من موزمبيق وفنزويلا، إن البحرين هي هدفه المحتمل القادم.

وقال هانز هيومز، الرئيس التنفيذي لشركة "غريلوك كابيتال مانجمنت" التي تتخذ من نيويورك مقرًا لها وتتخصص في الديون المتعثرة للأسواق الناشئة "هناك الكثير من الأحاديث حول بعض من الضغوط المالية التي يواجهونها".  

وقالت بلومبيرغ إن الدولة الخليجية التي تعاني من ضائقة مالية كانت بطيئة في تطبيق إصلاحات مقارنة بجيرانها الأكثر ثراء، بما في ذلك السعودية، بعد أن أدى تراجع أسعار النفط الذي بدأ في عام 2014 إلى تآكل ثرواتهم.

ونقلت عن بشار زكريا، من جهاز التقاعد الخاص بالموظفين العموميين في كاليفورنيا، أن البحرين ستضطر إلى إنعاش ثرواتها المالية لمنع ديونها من التراجع إلى مستويات متعثرة.

وقال زكريا، كبير المحللين الاستراتيجيين في الأسواق الناشئة في الجهاز "إن الوضع الحالي للاقتصاد الكلي في البحرين غير مستدام" وأضاف "يجب أن يتحركوا بسرعة لتغيير الأمور على الجبهة المالية. إذا تمكنوا من القيام بذلك، فسوف نرى بعض الارتداد".

ورأى زكريا أن وقف ربط العملة بالدولار يمكن أن يكون له "نتائج سلبية خطيرة للبحرين" ولآخرين في المنطقة على وجه الاحتمال.

وقال هيومز "لا يبدو بالضرورة أن مستويات الديون مستدامة، لكن الأمور يمكن أن تنجح" ورأى أن المسألة تكمن في الوصول إلى السوق.

وكتب ريجيس شاتيلير، وهو محلل في الأسواق الناشئة في سوسيتيه جنرال سا في لندن، في مذكرة مؤرخة في 10 مايو/أيار "تُعتبر السعودية في الغالب الحل الأخير كمقرض للبحرين بسبب المصالح السياسية المتقاربة". وأشار إلى أنها في العام 2003 منحت البحرين 50 ألف برميل نفط في اليوم من أجل تعزيز الإيرادات الحكومية "نعتقد أن مساعدات مماثلة ممكنة في المستقبل".

أضيف بتاريخ :2018/05/16

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد