تطبيق صحيفة خبير

محلية

#القطيف تفقد د.الشعبان خلال حفل تكريمه

 

توفي مساء الثلاثاء 29 شعبان 1439هـ، الدكتور عبد رب الحسين محمد شعبان إثر أزمة قلبية داهمته أثناء إقامة حفل تكريم له ولعدد من زملائه من قبل صحة الشرقية، بقاعة الأندلس بالدمام.

ووري جسد الفقيد الثرى في مسقط رأسه بمنطقة القطيف عصر يوم الأربعاء في مقبرة الخباقة.

وأفاد موقع "القطيف اليوم" الإلكتروني، بأن الفقيد تعرض للأزمة لحظة قيامة للحصول على شهادة التكريم لخدماته الجليلة خلال سنوات عمله في وزارة الصحة، وجرت عدة محاولات لإنقاذه من قبل زملائه وتم بعدها إسعافه بسيارة الهلال الأحمر السعودي، إلا أنه فارق الحياة لتتحول أجواء الفرح إلى حزن وأسى.

ولفت الموقع إلى أن الدكتور  شعبان يعد من الشخصيات الطبية المعروفة على مستوى المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، وهو طبيب استشاري للأطفال واستشاري أيضًا في العناية بالأطفال الخدج (حديثي الولادة).

وأكمل الفقيد الذي عرف بتفوقه العلمي منذ بداياته دراسته الطبية الأولية في النمسا، حيث حصل على شهادة الطب من الجامعة هناك، ومن بعدها واصل الدراسة في عدة جامعات وحصل على الزمالة الألمانية بتخصصات نادرة، وعمل في ألمانيا لمدة أربع سنوات ومن ثم أسس على إثرها قسم العناية الفائقة للأطفال الخدج (حديثي الولادة) بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام.

وحسب الموقع المحلي، تقلد الفقيد منصب المدير الطبي في مستشفى القطيف المركزي لعدة سنوات كان فيها مثالًا للطبيب والإنسان لخدمة المرضى ومجتمعه، بالإضافة إلى مناصب عدة خلال مسيرته الطبية ومنها أنه كان عضوًا رئيسيًا في لجنة التحكيم الطبية التي تعنى بالخلافات بين المرضى والأطباء.

أضيف بتاريخ :2018/05/17

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد