دولية

’’#العفو_الدولية’’ تطالب بالتحقيق في انتهاكات بجنوب #اليمن وتتهم #الإمارات

 

اتهمت منظمة العفو الدولية الإمارات والقوات اليمنية المتحالفة معها بتعذيب محتجزين في شبكة من السجون السرية بجنوب اليمن، مطالبة بضرورة إجراء التحقيق في هذه الانتهاكات باعتبارها جرائم حرب.

وقالت منظمة العفو في بيان أصدرته اليوم الخميس، إن عشرات الأشخاص تعرضوا "للاختفاء القسري" بعد "حملة اعتقالات تعسفية" من جانب القوات الإماراتية وقوات اليمن، التي أشارت المنظمة إلى أنها تعمل بمعزل عن قيادة حكومتها.

وأوضحت منظمة العفو الدولية أن تحقيقا أجري بين مارس 2016 ومايو 2018 في محافظات عدن، ولحج، وأبين، وشبوه، وحضرموت بجنوب اليمن، وثق استخداما واسع النطاق للتعذيب وغيره من أساليب المعاملة السيئة في منشآت يمنية وإماراتية، بما في ذلك الضرب والصدمات الكهربائية والعنف الجنسي.

واتهمت مديرة برنامج الاستجابة للأزمات في منظمة العفو، تيرانا حسن، الإمارات بتشكيل "هيكل أمني مواز خارج إطار القانون"، وبأن "انتهاكات صارخة دون قيد" تتواصل داخل هذا الهيكل.

وأضافت "في النهاية يجب التحقيق في هذه الانتهاكات، التي تحدث في سياق الصراع المسلح في اليمن، على أنها جرائم حرب".

كما دعت منظمة العفو الولايات المتحدة إلى بذل المزيد من الجهد لضمان ألا تتلقى معلومات حصل عليها حلفاؤها الإماراتيون من خلال التعذيب ولتعزيز الامتثال لقوانين حقوق الإنسان، بحسب "رويترز".

أضيف بتاريخ :2018/07/12

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد