حسن شقير

  • حتى العام 2020: عقلنة الترامبية أو إزاحتها

    لا يمكن لأيّ مراقب ومتابع للقضايا الدولية في العالم، بأن يمرّ مرور الكرام على ظاهرة الممارسة السياسية للرئيس دونالد ترامب في سنيّه الثلاث الأولى من حكمه، وكأنه، كأيّ رئيس أخر مرّ في تاريخ أميركا البعيد والقريب، سواء أكان هذا الرئيس ديمقراطياً أو جمهورياً.. وهذا مردّه إلى أنّ هذا الرئيس «الغريب« فعلاً، قد أوجد – ومن خلال ممارساته السياسية -، داخلياً وخارجياً، ظاهرةً يمكن تسميتها بحق، بأنها «الظاهرة الترامبية« في الممارسة السياسية للولايات المتحدة الأميركية الجديدة.

  • مبادرة روسية جديدة في سورية... سيرٌ بين الألغام

    لم يكد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ينهي زيارته الأخيرة لروسيا، حتى سارع إلى اعتلاء منابر الإعلام المختلفة، معلناً أنه «اتفق والرئيس بوتين على هدف مشترك في سورية، ويتعلق بإخراج جميع القوات الأجنبية منها.. وتحديداً تلك التي دخلتها بعيد العام 2011«، والتي يأتي في مقدّمتها – بالنسبة لنتنياهو -، القوات الإيرانية، والقوى المتحالفة معها، وعلى رأسهم حزب الله…

  • حول معالم الخطة الأميركية المستهدفة محور المقاومة.. وآليات مواجهتها المفترضة 3

    كتبنا سابقاً – وعلى صفحات «البناء»، العشرات من المقالات المتعلقة، بالاستراتيجيات والاستراتيجيات المضادة حول قطب الرحى في محور المقاومة، والمتمثل بالدولة السورية، وتموضعها السياسي في المنطقة والعالم أيضاً، وقد وصلت التطورات العسكرية والميدانية فيها إلى مرحلة من الصراع هناك، يمكن توصيفه على الشكل التالي:

  • حول معالم الخطة الأميركية المستهدفة محور المقاومة.. وآليات مواجهتها المفترضة 2

    استراتيجيات مُفَعّلة.. كتمهيدٍ لطرح البدائل لا تبتعد الاستراتيجيات الأميركية تجاه المقاومة في لبنان – في عناوينها العامة – كثيراً عن نظيراتها تجاه إيران، إلاّ في بعض التفاصيل والاليات الضرورية والتي تتناسب كل جهة على حدا.

  • ​حول معالم الخطة الأميركية المستهدفة محور المقاومة.. وآليات مواجهتها المفترضة 1

    لعلّ السؤال الذي يتبادر إلى الذهن مباشرة في هذه الأيام، هو على الشكل التالي: ما الذي تخطط له أميركا – ترامب للمنطقة، وخصوصاً لدول وأطراف محور الممانعة فيها؟ وهل هناك من بازلٍ جديد تحاول أميركا تركيب قطعه فيها، ولكي تكتمل صورة مشروعها الجديد؟