جيمس زغبي

  • إسرائيل تستنفر البرغوثي يحدّد مطالب السجناء

    مضى أكثر من أسبوع على إعلان أكثر من ألف وخمسمئة سجين فلسطيني في السجون الإسرائيلية إضرابهم عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم المزرية.

  • يوم الأرض الفلسطيني.. ماذا يعني؟

    الثلاثين من مارس 1976 كان نقطة تحول في التاريخ الفلسطيني، ففي ذلك اليوم، نظم المواطنون العرب في إسرائيل إضراباً عاماً ضد خطط الحكومة الإسرائيلية آنذاك، لمصادرة آلاف الهكتارات من الأراضي الفلسطينية في منطقة الجليل، وكانت عمليات المصادرة تلك تستهدف تهويد منطقة الجليل، ذلك أن القيادة الإسرائيلية ظلت تشعر بقلق من الغالبية العربية في هذه المنطقة.

  • أوامر ترامب التنفيذية تهديد وجودي لأميركا

    د. جيمس زغبي .. أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً معدّلاً، يضع قيوداً على الهجرة من ست دول إسلامية، ويقلِّص برنامج اللاجئين الأميركي إلى النصف. ويشمل الأمر تغييرات مهمة؛ فهو مكتوب بعناية ويرفع اسم العراق من القائمة، كما يستثني من يحملون بطاقات خضراء أو تأشيرات دخول سارية. ومع ذلك، يظل هذا الأمر التنفيذي يشكل هجوماً خطيراً وظالماً وتعسّفياً، وينطوي على التعصب ضد المسلمين وضد فكرة انفتاح أميركا.

  • الأمر الترامبي.. أخطر من «داعش»

    د. جيمس زغبي .. بجرة قلم، أطلق دونالد ترامب ديناميكية، أخشى أن تكون لها آثار طويلة المدى ومدمرة على بلدي وعلى جاليتي، كتلك التي أعقبت ردة الفعل الخاطئة لإدارة جورج دبليو بوش على هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية.

  • نصيحة إلى إدارة ترامب: لا تلعبوا ب‍ـ«نار» القدس!

    د. جيمس زغبي .. خلال أيام قلائل، سنعرف ما إذا كان الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب سينفذ تعهداته بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس أم لا. ومع اقتراب موعد تتويج الرئيس، تسابق المحللون الليبراليون والمحافظون، على حد سواء، في عرض الأفكار بشأن التصرف المحتمل من ترامب، وقد ركز معظم هؤلاء المحللين على المخاوف الإسرائيلية، متجاهلين الهموم الفلسطينية خصوصاً، والعربية والإسلامية عموماً.

  • ما فعله كيري ليس بالأمر الهيِّن

    د. جيمس زغبي ..

    أثار خطاب الوداع الذي ألقاه وزير الخارجية الأميركي جون كيري حول الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، عاصفة من الانتقادات من الأوساط ذاتها التي استنكرت امتناع الولايات المتحدة عن التصويت على قرار مجلس الأمن الذي يدين الاستيطان قبل أيام.

  • ماذا أغضب إسرائيل في القرار 2334؟

    د. جيمس زغبي .. هناك دراما هائلة قادت إلى إصدار قرار مجلس الأمن رقم 2334 الذي يعيد التأكيد على عدم شرعية الاستيطان.

  • قانون أميركي لخدمة إسرائيل

    جيمس زغبي .. من دون نقاش أو تصويت حقيقي، مرّر مجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع الماضي، قانوناً خطيراً قدمه السيناتور «الجمهوري» تيم سكوت ونظيره «الديموقراطي» بوب كاسي. ويلزم القانون، الذي أطلق عليه اسم «قانون إدراك معاداة السامية لعام 2016»، أو «قانون سكوت - كاسي»، وزارة التعليم بتطبيق تعريف وزارة الخارجية لمعاداة السامية في تقييم شكاوى التمييز في حرم الجامعات الأميركية.

  • الخوف على مستقبل أميركا له مبرراته

    د. جيمس زغبي .. تحوّلت التعليقات من تحليل نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية إلى التوقعات بشأن المستقبل، من كيف فاز ترامب؟ إلى ما الذي سيفعله بعد الفوز؟ وعادة يكون من الصعب التنبؤ بما سيفعله أي رئيس جديد، لكن الأمر أكثر صعوبة مع ترامب، وذلك لحقيقة انه ليس من المؤكد أن هذا الرجل يعرف أصلاً ما الذي سيفعله.

  • ليس حباً بهيلاري!

    د. جيمس زغبي .. ظل العرب الأميركيون -مثل سائر الأقليات الاثنية في الولايات المتحدة- ولسنوات طويلة، يميلون للتصويت للحزب الديموقراطي، لكنهم ظلوا من بين الأصوات المتأرجحة في الانتخابات الوطنية والمحلية، هذا هو النمط الذي لاحظناه خلال السنوات الأولى مما يقرب من عشرين عاماً من الاستطلاعات نصف السنوية لاتجاهات التصويت للجالية، لكن الوضع أصبح مختلفاً الآن، بعد أن أصبح العرب الأميركيون يصنفون أنفسهم كديموقراطيين، ويصوتون لمصلحة المرشحين الديموقراطيين.

  • ثلاث مفاجآت أميركية!

    جيمس زغبي .. يتقدّم دونالد ترامب على هيلاري كلينتون في عدد من استطلاعات الرأي الأميركية؛ يقرّ الكونغرس قانوناً بغالبية الأصوات، يسمح لأسر ضحايا الحادي عشر من أيلول 2001 بمقاضاة دولة عربية للحصول على تعويضات؛ وتعقد إدارة أوباما مع الحكومة الإسرائيلية اتفاقاً يضمن للأخيرة برنامج مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار على مدار الأعوام العشرة المقبلة!

  • ما الدرس الذي تعلمناه من 9/11 وما بعده؟

    جيمس زغبي .. الحادي عشر من سبتمبر 2001 كان يوما جميلا في واشنطن، كنت أقود سيارتي إلى العمل، وتوقفت على إشارة المرور الحمراء، نظرت إلي امرأة تقود سيارتها إلى جانبي، وكانت تشير علي أن افتح نافذة سيارتي، وما أن فعلت حتى صرخت: «هل سمعت؟ لقد ارتطمت إحدى الطائرات ببرج التجارة الدولي، ووالدي يعمل هناك»، وحين أضاءت إشارة المرور باللون الأخضر، مضى كل منا في سبيله، ولم أر تلك المرأة بعد ذلك اليوم، ولم اعرف ما إذا كان والدها قد قضى في الهجوم أم نجا.