نبيل نايلي

  • اليمن.. وعود لا تُلزم غير مُنتظريها!

    “من المفارقات أنّ العديد من هذه الحكومات المانحة تشارك أيضا في الحرب التي تقود على حدّ سواء إلى مضاعفة الاحتياجات الإنسانية الضخمة وتعيق وصولها المساعدات”. منظمة أطباء بلا حدود.

  • رسالة بوتين لامريكا: تخلصوا من وهم عظمتكم.. وصواريخنا قادمة

    إنّ أولويات سياستنا الخارجية مفتوحة تماما وتتمثّل في بناء الثقة، ومكافحة التهديدات المشتركة للعالم، وتوسيع التعاون في الاقتصاد والتجارة والتعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا، وإزالة الحواجز أمام التواصل بين الناس″. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

  • الصراع الأمريكي-الصيني من أجل محطّة فضائية في الأرجنتين!

    “يمكن أن تنتهك بكين شروط اتفاقها مع الأرجنتين للقيام بأنشطة مدنية فقط، وقد تكون لديها القدرة على مراقبة الأنشطة الفضائية للولايات المتحدة والشركاء والحلفاء.” القائد الجديد للقيادة الجنوبية للولايات المتحدة الأدميرال كريغ فالر.

  • قواعد واشنطن العسكرية المُعلنة والمخفية… تغلغل الأخطبوط ومضاعفاته!

    “تمتلك الولايات المتحدة 95٪ من القواعد العسكرية في أنحاء العالم، بالإضافة إلى انتشار عسكرييها في أكثر من 160 دولة. إلاّ أنّ البنتاغون يُخفي مئات المواقع في تقاريره الرسمية”!!! نيك تارس، Nick Turse.

  • هذيان بولتون.. الصراع الأمريكي-الصيني على أفريقيا!

    “إنّ الاقتصادات الغربية عبارة عن قوى متنفّذة، إلاّ أنّها غير قادرة على مواكبة النّمو الصيني الدّاخلي أو منافسة الصين فيما كان يُطلق عليه اسم “العالم الثالث””.غلان فورد، Glen Ford.

  • الانسحاب الأمريكي.. رهانات خاسرة على جواد منهك!

    “هل تريد الولايات المتحدة أن تكون شرطي الشرق الأوسط؟ وألا تحصل على شيء غير خسارة أرواح غالية وإنفاق آلاف ترليونات الدولارات لحماية أشخاص، لا يثمنون في مطلق الأحوال تقريبا ما نقوم به؟ هل نريد أن نبقى هناك إلى الأبد؟ حان الوقت أخيرا لكي يقاتل الآخرون”. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

  • من يدفع أثمان حرب الإمبراطورية المستدامة على الإرهاب؟!

    “إنّ هذا الإحصاء الجديد يؤكّد أنّرقعة الحرب لم تنحصر مطلقا،على العكس فقد امتدت وتضاعف عدد ضحاياها!” ستيفاني سافيل، Stephanie Savell.

  • ترامب والعاهل السعودي.. “من الحب ما قتل”

    “أنا أحب السعودية وقد أجريت مع الملك سلمان هذه الصباح حديثا مطوّلا، وقلت له إنك تمتلك تريليونات من الدولارات، والله وحده يعلم ماذا سيحدث للمملكة في حال تعرّضت لهجوم”! الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

  • جريمة اليمن المسكوت عنها.. مُقايضة المصلحة بالمبدأ!

    ”الوضع كان معقّدا للغاية. المعضلة التي واجهتها الحكومة كانت إمّا قطع علاقاتها التجارية والاقتصادية والسياسية مع السعودية، أو تنفيذ عقد وقّعته الحكومة السابقة معها. الحكومة كانت ستخاطر بخلق صورة تفيد بأنها تعيد النظر بكامل علاقتها بالسعودية حال عدم تسليم القنابل.” الرئيس الإسباني بيدرو سانشيز.

  • لغز الحرب المستدامة على الإرهاب!!

    “الدرس التاريخي الكبير يتلخّص في أنّ غزو العراق كان قرارًا سيئًا بشكل لا يصدّق، ولن يكون التاريخ متساهلًا إزاءنا.. يجب أن يتمّ القضاء على جميع قادة “داعش” و تفكيك تنظيمهم ووقف مصادر تمويلهم حتى تعود الأمور إلى مجاريها!” قائد المخابرات الأمريكية العسكرية السابق، الفريق مايكل فلين.

  • تنظيم داعش.. العصا التي يهشون بها على مصالحهم ولهم فيه المآرب الأخرى!

    “لا نودّ الانسحاب ببساطة من سوريا قبل أن يعلن الدبلوماسيون نصرهم بالسلام..تربح المعركة عسكريا أولا، ثم تظفر بالسلام ثانيا.”؟ وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس.

  • عار الولايات المتحدة العسكرية والتحالف في اليمن!

    “إذا كانت الضربة الجوية قد أسفرت عن مقتل شخص مّا، فقد وفّرت الولايات المتحدة السيّارة والمسدّس والرصاص والمساعدة اللوجستية والصيانة”! الصحفي صامويل أوكفورد.