نبيل نايلي

  • على ذقن من يضحك هذا الجبير؟ يكاد المريب!

    “حينما يكون هناك سلام ستكون علاقات طبيعية بين إسرائيل وجميع الدول العربية.. لا يزال الموقف العربي ثابتا إزاء ضرورة قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية !” وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير.

  • أي حرب هذه التي يخوضها التحالف الدولي؟

    “أنظروا ما يجري، بدلا من تطهير الرقة من داعش قام الأمريكيون بدعم خروج المسلّحين من هناك مع سلاحهم في قافلة تضم 50 شاحنة كبيرة و10 منها محمّلة بالسّلاح الثقيل. لقد قلنا لأمريكا، لا يجوز أن يقوم بعض الإرهابيين بالتخلّص من إرهابيين آخرين. ذلك لا يليق بالدول الكبرى التي تقاتل الإرهاب. رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم.

  • مشكلة قوانين.. أم مخاض طبيعي لسياسات رعناء؟ أوروبا حين تنظر في مرآة ملف “ذئابها المنفردة”!

    “يجب أن نكون جادين فهؤلاء الناس يشكّلون خطرا كبيرا علينا ولسوء الطالع فإنّ الطريقة الوحيدة للتّعامل معهم ستكون في كلّ الحالات تقريبا هي..قتلهم”! الوزير البريطاني في مجال التنمية الدولية، روري ستيوارت، Rory Stewart.

  • هل يتجرّع أردوغان “معاوية العصر” من ذات كأس السم الزعاف؟

    إن “استفتاء كردستان غير شرعي ونعتبره لاغياً..سنتخذ تدابير أخرى وسنغلق المعابر بشكل كامل مع كردستان وسنغلق تصدير النفط وسنمنع تصديره من الإقليم”. الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

  • حين تبيح إدارة ترامب مزيدا من عمليات التصفية بالطائرات دون طيار!

    “حين كنت في شبابي كان ” الشيوعيين” العدو الوجودي، وأصبح العدو الآن “الإرهابيين”، ولكي تظلّ آلة الحرب تصنع المزيد من القنابل والبنادق والرصاص، وجب اختلاق عدو ما!” سيندي شيهان، Cindy Sheehan.

  • تنظيم داعش.. أو العصا التي يهشّون بها على مصالحهم الإستراتيجية ولهم فيها المآرب الأخرى!

    ” طلب الأمريكيون من مسؤولين لبنانيين عدم القيام بالعملية العسكرية ضد الإرهابيين وهدّدوا بقطع المساعدات العسكرية.” الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله.

  • سجل العار .. صفحات التاريخ الأمريكي المطموسة!

    “على الرغم من أن جرائم الولايات المتحدة كانت منهجية، ثابتة، وشرسة، إلا أن قلة قليلة من الناس تناولوها فعلا. لقد مارست أمريكا التلاعب الممنهج بالقوة في جميع أنحاء العالم مدّعية أنها قوة خيرّة. وبرعت في ذلك، وأفلحت للغاية حتى أمكن الحديث عن “تنويم مغناطيسي”ّ فذّ!” مقتطف من محاضرة لصاحب نوبل للآداب 2005، هارولد بينتر، Harold Pinter.

  • من تعاليم تلمود كيسنجر إذ يحذر من مغبة تدمير “تنظيم داعش” وإقامة “الإمبراطورية الراديكالية الإيرانية”!

    “إن التاريخ هو ذاكرة الأمم، أو معمل كبير لتجارب البشرية، يحفل بمعادلات النجاح لمن يحسن صياغتها”! وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر.

  • ما وراء أكمة وضع حد لبرنامج تسليح المعارضة السورية؟ جزاء سنمار!!

    “إنّ قرار إنهاء برنامج الـ”سي آي ايه” كان قاسياً للغاية..إنّ البرنامج، من خلال ما أعرفه عنه وعن قرار إنهائه لم يكن على الإطلاق رشوة للروس، بل كان مبنياً على تقييم طبيعته، وما كنا نحاول إنجازه وجدوى استمراره”! شارل ليستر، المتخصص في الشأن السوري في معهد الشرق الأوسط.

  • إلى أين تتجه الأزمة الخليجية؟ إلى أين يمضي هؤلاء بالخليج؟

    “إنّ الأزمة الخليجية عميقة بامتياز، وهي لن تحلّ إلاّ بالحوار، إنّ الخيار العسكري مستبعد. إن المقاطعة التي تعرضت لها قطر أعطتها الثقة بالنفس والقدرة على التحرّك والانفتاح على مصادر متعددة وإن سكان قطر بالكاد شعروا بأن هناك حصاراً”. مقتطف من مداخلة لوزير الدولة لشؤون الدفاع في قطر، خالد بن محمد العطية.

  • “دبلوماسية” النفاق المتبادل

    “الدبلوماسي هو الرجل الذي يستطيع أن يصمت بعدة لغات ! ” مارك توين.

  • صواريخ كوريا الباليسيتة.. اللّغة التي يستوعبها الأمريكيون!

    ”أولاد الزنا الأمريكيين لن يكونوا مسرورين كثيرا بهذه الهدية التي أرسلت في ذكرى الرابع من جويلية ..يجب علينا أن نرسل إليهم هدايا بين الفينة والأخرى كي نساعدهم على التغلّب على مللهم.” الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.