كمال خلف

  • السنوار على الميادين بلسان مبين.. قال الحقيقة فقط

    من المستغرب أن يذهب بعض النخب وممن يقولون بأنهم من أنصار حركة حماس إلى انتقاد الحديث العفوي الذي أدلى به يحيى السنوار لقناة الميادين قبل أسبوع، وخاصة ما يتعلق بدعم الجمهورية الإسلامية لحركة حماس بالمال والسلاح والخبرات لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن القطاع المحاصر، بعد أن خذله الجميع وتخلى عنه الأخوة .

  • واشنطن تسعى لتغيير النظام في إيران.. هل نصدق؟

    لم اصدم شخصيا بكلام مسؤول إيراني رفيع نقلته وكالة” رويترز″ للأنباء قال فيه بأن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول إيران تدل على أن واشنطن تسعى لتغيير النظام في طهران. لكن مازالت غير واثق من أن نوايا الرئيس ترامب هي لتحقيق هذا الهدف .

  • ليلة الصواريخ على إسرائيل

    فجر اليوم انطلقت الصواريخ تحمل توقيع محور المقاومة دون أن يعلن أيا من أطرافها بمفرده أنه الفاعل، الإعلان المفصل عن المواقع العسكرية التي تم استهدافها بالصواريخ وهي عشرة أهداف في أربع مراكز عسكرية أساسية في الجولان السوري المحتل يؤشر إلى أن محور المقاومة وعلى رأسه إيران أعلن مسؤوليته ضمنا، وأن هذا المحور جاهز للمواجهة والرد وإيلام إسرائيل وتدفعيها الثمن.

  • لا حرب في المنطقة… هو صوت طبولها فقط

    كل شيء يحدث في المنطقة يوحي أن الحرب قادمة لا محال، لغة الحرب تتصاعد ومعها التحركات من حدود فلسطين الشمالية إلى سواحل الخليج مرورا بالضاحية الجنوبية وسوريا والعراق. إلا أن وقوع الحرب المفتوحة لا يبدو قريبا وأن علا صوت طبولها، ونكاد نجزم أن واشنطن وتل أبيب تسخدمان لغة التهويل وتتعمدان التلويح بالحرب لتحقيق أهداف سياسية، أولها زيادة الضغط على إيران حتى لا تأخذ حالة الوضع المريح في الساحات التي تتواجد فيها.

  • ترامب لن يخوض أي حرب .. تذكروا هذا

    تعمد الكلاب للنباح لإخافة المخلوقات التي تصادفها .. وتنتظر أن تهرب أمامها لتلحق بها وتطاردها ، أما إذا توقفت ولم تكترث للنباح العالي فإن الكلاب لن تتحرك من مكانها وربما تهرب تاركة المكان برمته ، وكذلك تقوم حيوانات أخرى و كائنات بذات الشيء لإخافة الخصوم كل على طريقته.

  • الغوطة ودمشق… ودوامة الدماء في مزاد السياسية

    استهداف المدنيين في المعركة القائمة الآن في الغوطة أو في أي معركة على وجه هذه الأرض عمل غير إنساني وغير أخلاقي ويجب أن يكون مدانا بالمبدأ وفوق أي اعتبار ، ولكن علينا أن ننتبه إلى أن الملف الإنساني والتعاطف مع المدنيين في أوقات المعارك يستخدم أيضا في المزاد السياسي ، وتستخدمه كذلك أطراف الصراع كوسيلة ضغط ضد بعضها لتحقيق أهداف عسكرية بحته .

  • الذئب.. والثعلب.. وابن عرس

    الذئب مفترس عجول، والثعلب ماكر خجول ،ومعهم ابن عرس لص دجاج مهول، لكنهم من فصيلة واحدة اختار القدر لهم العيش في بقعة جرداء قليلة الكلأ والماء ، إلا أن كنزا مدفنونا في باطن الأرض جعلهم أثرياء، يبددون الثروة بغباء ، فأنفقوا على البناء وقتروا على الأبناء. غرفوا المال بالسطول، وافرغوا العقول، أعطوا من كنزهم الحصة الكبيرة للغولة الشريرة ، كي تحمي الأرض الجرداء..المليئة بالكنوز السوداء .

  • الخفاش خادم الجني .. وكشف المستور في وطن الطيور

    جلس الخفاش في كهف مليء بالكنوز، وأسس مضافة للخفافيش الدراويش، أغدق الجني حارس الكهف على الخفاش وجماعته من الكنز المدفون، وطلب منه أن يسخر جماعته لإطلاق حملة إعلامية ضد أعدائه، تردد الخفاش لأن الحملة تستهدف أبناء جلدته في الغابة الواسعة، وأن ذلك سوف يؤدي إلى سفك الدماء ، فأقنع الجني الخفاش أن الحملة ضد الطيور من الطوائف الأخريات، وأن الشعارات . يجب أن تكون خدمة لكافة المخلوقات. اقتنع الخفاش بالنظرية بعد أن شاهد النقود الذهبية. فحمل حقيبة المذهبية وأندفع لتنفيذ الخطة الجهنمية .

  • غبار معركة عفرين لا يحجب التقارب السوري التركي

    هل صحيح أن الرئيس أردوغان كان ينوي إصدار قرار بإنشاء لجنة في البرلمان التركي لإصلاح العلاقة مع دمشق قبل بدء العملية العسكرية التركية في عفرين ؟؟ هذا ما كشفت عنه أوساط تركية في سياق التعليق على التوتر الحالي بين الجانبين على خلفية الهجوم التركي في عفرين السورية .

  • عفرين.. الغضب التركي المفتعل

    هل حركت نوايا واشنطن بإنشاء جيش محلي تابع لها على الحدود ، الهاجس التركي من عفرين ؟؟ أم أن أنقرة وجدت أن الوقت مناسب للحصول عليها مقابل حالة الأمر الواقع التي فرضها تقدم الجيش السوري وحلفائه في ريف إدلب . وفق منطق المقايضة أو انتزاع جائزة ترضية ، بعد اعتراضها على العملية العسكرية السورية الطموحة في ادلب ؟ .

  • إذا كانت تلك استراتيجية واشنطن لمواجهة إيران .. فأبشر بطول سلامة يا مربع

    أعلنت إدارة الرئيس ترامب أنها تتبنى إستراتيجية التصعيد والمواجهة ضد إيران ، في وقت مبكر من استلام الرئيس ترامب إدارة البيت الأبيض ، ولم تتمكن حتى الآن من اتخاذ خطوة الخروج من الاتفاق النووي ، لأن الاتفاق أخذ الصفة الدولية وأطرافه متمسكين به. الوكالة الدولية للطاقة النووية تؤكد التزام إيران الكامل به ، وهو ما جعل واشنطن تعمل على إستراتيجية تصعيد ضد إيران من خارج إطار الاتفاق النووي حسب نصيحة الثعلب دنيس روس.

  • أكتب لكم من طهران على وقع مظاهراتها.. والفرق بين واقعها وصورتها في الفضاء وطاحونة الهواء على وسائل الإعلام العربية

    حطت طائرتي فجرا في مطار الأمام الخميني على أطراف العاصمة طهران ، لذلك لم يكن سوى السائق مصدرا إخباريا لما يجري في البلاد ، فقد تتبعت المعلومات عبر وسائل الإعلام من هاتفي أثناء الرحلة الطويلة .