هشام الهبيشان

  • الإستراتيجية العسكرية السورية شرقاً… وعوامل الإرباك لمحور العدوان!؟

    تزامناً مع التقدم العسكري الكبير الذي يحققه الجيش العربي السوري والحلفاء بعمق ريف الرقة الجنوبي ،والاستمرار بـ تحرير مساحات واسعة من البادية السورية شرقاً ، والتوسع بالعمليات لتصل وبعمق واسع باتجاه المحور الجنوبي الشرقي

  • ما حقيقة الخلافات السورية – الإيرانية!؟

    دحضت الزيارات المتبادلة الرسمية بين دمشق وطهران، كلّ الأقاويل والشائعات التي تحدثت عن تغير ما في موقف الإيرانيين تجاه دعمهم للدولة السورية التي مازالت تتعرض لحرب كونية شرسة يقودها ويمولها أكثر من نصف الأنظمة الرسمية العالمية والكثير من المنظمات الدولية والجمعيات والكيانات العلنية والسرية.

  • الأردن.. لماذا لانترك للشعب المقهور متنفس يعبر فيه عن قهره!؟

    أجزمُ أنّ غالبية المتابعين للشأن الأردني الداخلي والخارجي على السواء، لم يفاجأوا بـ حديث الحكومة الأردنية ،التي أعلنت عن نيتها إصدار تشريع مختص بوسائل التواصل الاجتماعي في الأردن ،وبذرائع جاهزة تتمثل في منع بث خطاب الكراهية والفتنة والتحريض ومس السلم المجتمعي عبر هذه المنابر الالكترونية ،في المحصلة هذه التخبط الحكومي وذلك الحديث لم يكن الأول ولن يكون الأخير بمسلسل التضييق على الحريات العامة بالأردن، فهناك قوانين كثيرة في الأردن تجرم الصحافيين والإعلاميين والنشطاء الأردنيّين ،في بلد أصبح فيه للفساد وللفاسدين حماية من قبل لوبيات وأشخاص ومسؤولين.

  • السعودي ومعركة الحديدة.. انتحار أم مغامرة محسوبة النتائج!؟

    تزامناً مع الوقت الذي عاد به الحديث الإعلامي لقوى العدوان عن نيتها السيطرة على ميناء الحديدة(( يصل عبر ميناء الحديدة أكثر من 70 في المئة من واردات الغذاء والمساعدات الإنسانية إلى اليمن ويقع قرب مضيق باب المندب،

  • لماذا كل هذا التصعيد ضد حزب الله!؟

    مما لا شكّ فيه أنّ حزب الله كان يدرك حجم الحرب التي سوف تنهال عليه من كلّ حدب وصوب عندما اتخذ قراره بالتصدي لاجندة المشروع الصهيو – أمريكي وأدواته في عرسال وما حولها، فمحاولة استهداف حزب الله مجدداً داخلياً ،

  • سورية ما بين جنيف وتفاهمات الجنوب التكتيكية.. من المبكر إعلان حلول وقت الحلول!؟

    لقد تعلمنا من التاريخ دروساً بأنّ أزمات دولية – إقليمية – محلية مركبة الأهداف، كالحرب التي تدار حالياً ضدّ سورية، لا يمكن الوصول إلى نتائج نهائية لها بسهولة، لأنها كرة نار متدحرجة قد تتحول في أي وقت إلى انفجار إقليمي، وحينها لا يمكن ضبط تدحرجها أو على الأقلّ التحكم بمسارها،

  • الرقة.. هل يريدها الأمريكي رأس حربة لـ مشروع إسقاط سورية!؟

    بدا واضحاً لجميع المتابعين أنّ سلسلة المعارك التي جرت في الآونة الأخيرة في محافظة الرقة وتحديداً في عمق المدينة ،ما هي إلا هدف من سلسلة أهداف إستراتيجية كجزء من خطة ورؤية أكبر، لمسار المخطط الأمريكي التي يعمل عليه الأمريكان بالتعاون مع ميلشيا “سورية الديمقراطية ” ، والهدف بالأساس هو تحقيق شروط وإملاءات تحاول بعض القوى الإقليمية الحليفة والشريكة والداعمة للمشروع الصهيوـ أميركي بالمنطقة فرضها على الدولة السورية.

  • استقلال الجزائر.. أسطورة لن يعرف لها العالم مثيلاً!؟

    في مثل هذه الأيام يحتفل الأشقاء في الجزائر بذكرى استقلالهم، هذا الاستقلال هو عبارة عن أسطورة لم يعرف لها العالم مثيلاً، ولا التاريخ البشري لها أنموذجاً. هذه الملحمة هي عبارة عن أسطورة وحكاية طويلة الفصول، حزينة الأحداث، تجمع بين البطولة والمأساة، بين الظلم والمقاومة، بين القهر والاستعمار، بين الحرية وطلب الاستقلال، كان أبطال هذه القصة الفريدة مليوناً ونصف المليون شهيد، وملايين اليتامى والثكالى والأرامل، وكتبت أحداثها بدماء قانية غزيرة أُهرقت في ميادين المقاومة، وفي المساجد، وفي الجبال الوعرة، حيث كان الأحرار هناك يقاومون الاستعمار بكل تجلياته.

  • خفايا معركة تدمير الموصل.. خطط ومشاريع أمريكية تنسج بالخفاء!؟

    تزامناً مع انقشاع غبار معركة الموصل ،يظهر واضحاً حجم الدمار الهائل بالبنية التحتية بعموم مناطق الموصل ،والواضح أكثر أن هذا التدمير الهائل في المدينة ، يعكس بشكل أو بأخر أن العمليات العسكرية وخصوصاً الجوية والتي كان يقودها بشكل رئيسي الأمريكي تحت غطاء التحالف الدولي ،

  • أنور عشقي يعلن انتهاء الاستعدادات لحفل الزواج المقدس!؟

    بالنسبة لي ليس غريباً بهذه المرحلة بالتحديد أن يقول الجنرال السعودي المتقاعد ومدير مركز الدراسات الإستراتيجية والمقرب من الحكومة السعودية في جدة أنور عشقي لموقع “دوتشية فيليه” : إن العالم الإسلامي سيطبّع مع إسرائيل إذا طبّعت السعودية وبعد تسلمنا جزيرتي تيران وصنافير أصبحنا ملزمين باتفاقية كامب ديفيد التي لم تعد اتفاقية مصرية إسرائيلية.. ونتنياهو عرض مبادرة ثانية مختلفة عن المبادرة العربية والولايات المتحدة تدرسها الآن .

  • ما بين مفاجأت الداخل وأزمات الخارج.. السعودية إلى أين؟!

    إن ما تعيشه السعودية اليوم من تطورات ومتغيّرات جديدة في هيكلية الحكم وما تمثل بإبعاد بن نايف عن ولاية العهد وتولية بن سلمان ، وما يقوم به النظام السعودي من حروب جديدة في المنطقة العربية والإقليم ككل، يعيدنا إلى المشروع الذي تقدم به ماكس سينجر مؤسس معهد هدسون منذ سنوات للمسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية

  • صواريخ دير الزور.. ورسائل الردع والنار الإيرانية!؟

    تزامناً ،مع استهدفت القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني، مواقع لتنظيم “داعش”، في منطقة دير الزور السورية بعدة صواريخ باليستية متوسطة المدى، وإطلاق 6 صواريخ باليستية متوسطة المدى من قواعد صاروخية للقوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني في محافظتي كردستان وكرمانشاه غرب إيران،