عبد الوهاب الشرفي

  • ترامب يتحدث عن “نار وغضب” وكوريا الشمالية تهدد بضرب جزيرة “غوام”..

    مرة ثانية تتصاعد الأزمة الكورية الشمالية لدرجة خطيرة تتبادل فيها رسائل المواجهة بشكل صريح، فما بين ترامب الرئيس الأمريكي الذي قال أن كوريا قد تواجه ردا من “نار وغضب” إلى تصريحاته بأن الخطط العسكرية لتّدخل في كوريا الشمالية قد وضعت بشكل كامل وبين كوريا الشمالية التي تقول بأنها ستضرب جزيرة “غوام” الأمريكية وتتحدث عن إرسال رسائل صاروخية إلى قرب الجزيرة توكد بها قدرتها وجديتها في توعدها للولايات المتحدة.

  • ما الذي جمع “مقتدى” و”بن سلمان”؟ و هل سيقع “الصدر” في “ورطة” الدبلوماسيات المحترفة ؟

    مثلت زيارة السيد مقتدى الصدر إلى السعودية ولقائه بولي العهد السعودي حالة اندهاش لدى الكثير وثارت حولها أسئلة عدة وفي عدة اتجاهات ، فماذا تمثل بالنسبة للصدر كرجل دين عراقي شيعي ، وماذا تمثل بالنسبة للحكومة العراقية ، وماذا تمثل بالنسبة لإيران ، وماذا تمثل بالنسبة للسعودية .

  • ما الدور الذي يلعبه ولد الشيخ؟ و”ما حكايته” مع مدينة الحديدة ومينائها؟

    كثيرة هي الكوارث التي تحيط بالملف اليمني سياسيا وعسكريا وقانونيا وإنسانيا ومن بين تلك الكوارث كارثة الدور الأممي الذي يجسده مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.

  • ما أثر اتفاق “تيران” و”صنافير” على الحدود في خليج العقبة وسيناء ؟

    أحد تبعات الأزمة الخليجية هي تشتيت الأنظار عن اتفاقية تيران وصنافير التي هي واحدة من أكثر الخطوات خطورة وتهديدا لمستقبل جمهورية مصر العربية وللعالم العربي ككل وسيترتب عليها الكثير من مشاريع الصهيونية فيما يتعلق برسم حدود وامن كيانها المحتل.

  • ألمانيا تقلب الطاولة وأمريكا تتبنى موقفها وقطر انتهكت “خط احمر” وخصومها مرتبكون؟

    منذ بداية الأزمة الخليجية لم تبدي بريطانيا اهتماما عاليا بما يحدث واستمرت في دعوات التفاهم و الحوار من بعيد و فجاءة يطير وزير خارجية بريطانيا إلى دول الخليج في محاولة لإيجاد حل للازمة الخليجية بشكل مباشر و من دخل عواصمها وليس بتصريحات واتصالات من عاصمته .

  • ألمانيا تقلب الطاولة وأمريكا تتبنى موقفها وقطر انتهكت “خط احمر” وخصومها مرتبكون؟

    منذ بداية الأزمة الخليجية لم تبدي بريطانيا اهتماما عاليا بما يحدث واستمرت في دعوات التفاهم و الحوار من بعيد و فجاءة يطير وزير خارجية بريطانيا إلى دول الخليج في محاولة لإيجاد حل للازمة الخليجية بشكل مباشر و من دخل عواصمها وليس بتصريحات واتصالات من عاصمته .

  • ألمانيا ومنطقتنا وعالمنا العربي: هل ستظل ألمانيا الاتحادية أم ستتحول إلى مملكة متحدة أخرى؟!

    ألمانيا حاضرة أوروبا ورائدة سياسة الاتحاد الأوربي الداخلية سابقا ورائدة السياستين الداخلية والخارجية له حاليا ومنذ خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوربي، وأوروبيا تكون ألمانيا وهي الآن في وضع المملكة المتحدة ذات ثقل لمواقفها الخارجية أكثر ثقلا حتى من المملكة المتحدة قبل مغادرتها للاتحاد لان الأخيرة لم تكن تجمع ريادة السياستين الداخلية والخارجية حينها والتي تجمعهما ألمانيا الاتحادية الآن.

  • ما طبيعة الرفض القطري؟ وكيف ستكون خطوات “المرحلة الثانية” من الأزمة الخليجية؟

    انتهت المهلة التي منحها خصوم قطر لتقديم ردها على قائمة المطالب ال 13 التي قُدمت لها ، و بطلب من أمير الكويت الوسيط بين الطرفين مدد الخصوم فرصتهم يومين آخرين .

  • كيف صمتت الإمارات هذه المرة على الإطاحة برجالاتها جنوب اليمن؟

    فجاء و دون مقدمات وفي وقت متأخر من الليل يصدر هادي عدد من القرارات أطاح بها محافظي ثلاث من محافظات جنوب اليمن هي حضرموت و شبوة و سقطرى ، وما يجمع هؤلاء المحافظين الذين تم الإطاحة بهم هو ما سمي ” بالمجلس السياسي الإنتقالي الجنوبي ” الذي أعلن الجميع انضمامهم إليه بشكل أو بآخر .

  • هل ستركز قطر على ماذا يعني أن الإمارات هي “السنتر” في الأزمة الخليجية..

    تركز قطر في سجالها الإعلامي مع دول الحصار على الإمارات و هذا الأمر يعكس استيعابها أن مركز الأزمة هو أبوظبي ، لكن تعاطيها مع الأزمة مؤخرا – الذي كان بارعا في البداية – يوضح أنها تستوعب أن أبوظبي هي المركز لكنها لا تقدر جيدا ماذا يعني أن تكون أبوظبي هي ” السنتر ” .

  • هل سينجح “اختراع عبدالعاطي” في تحويل “فيروسي” تيران و صنافير إلى “صباع كفتة” تتغذا عليه مصر؟

    * الاحقية التاريخية و الثبوتية و المؤيدات كلها تقول الحق أو الأحقية في الجزيرتين كلاهما لمصر

  • قطر ليست إلا البداية والفترة القادمة هي مرحلة مختلفة

    ليست الأزمة الخليجية إلا أول خطوة في مسار تم وضع حجر الأساس له أثناء زيارة ترامب للرياض و كانت البداية من قطر التي فجرت الأزمة معها على خلفية محددة تم التصريح بها في بداية الأزمة لإيصال الرسالة و بعد إيصالها تم التحول إلى الحديث عن “الإرهاب” و الإخوان “وكل هذا الحديث المتأخر يمثل غطاء للمطلب الأساسي من قطر