تطبيق صحيفة خبير

لطيفة اغبارية

  • أين الرؤساء العرب.. سؤال المليون الذي يستفزنا بعد كل مجزرة.. فهل يوجد رؤساء من أصله؟

    “ناس بهناها وناس بعزاها”، هناك من يبكي وينزف دمًا أحمر ترتوي به الأرض، وهناك من هو على شاكلة عارضة الأزياء “إيفانكا” ابنة المصارع الأمريكي ترامب ومن لفّ لفيفهم شاركوا في شرب الأنخاب في احتفال السفارة الأمريكيّة في القدس، والرقص على آلام وأمال شعب كامل بكل عنجهيّة واستحقار، وما كانت هذه السفارة لتفتح ومن قبل امرأة إلا بسبب الهوان، ودفع الجزية لها بالملايين، فهناك من يدفع المال، وهناك من هو محاصر يدفع ثمن مطالبته بفك الحصار، وهناك من يُكافأ ويحصل على الامتيازات.

  • عندما “تتحالى القرعة بشعر بنت خالتها”.. النصر بالأقصى لمن ؟!!

    “الهزيمة يتيمة والنصر له مئة أب” ! هذه المقولة رائعة وعميقة برأينا، فلا أحد يرغب الاعتراف بالهزيمة كابن شرعي، عكس النصر الذي يريد الكل التغني به ومحاولة نسبه له بكل ثمن. والمقولة أعلاه يمكننا تطبيقها في الكثير من مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية وهي التي تعنينا هنا.