عباس الزين

  • رسالة من لويس السادس عشر إلى محمد بن سلمان!

    ظهرت التحركات المطلبية في السعودية، وما رافقها وتبعها من ظهور ناشطين حقوقيين ومدنيين، بشكلٍ مكثّف، في الفترة التي تلت بداية «الثورات العربية». تزامن ذلك مع اختراق مفاهيم مدنية المجتمع السعودي، تدعو إلى الحريات الفردية والجماعية. كانت موجودة سابقاً، لكنها أصبحت في زمن ما بعد «الثورات»، أكثر تأثيراً وأوسع انتشاراً. أسهم الإعلام التابع للنظام السعودي في الترويج لتلك المفاهيم المتضمنة للحريات والحقوق المدنية، بفتح منابره للمعارضين من أصحاب الرأي المناوئ للأنظمة التي لا تتوافق مع سياسته. وهي تجربة محفوفة بالمخاطر، كانت قد ساهمت في انهيار الحكم الملكي الفرنسي بعد ثورة عام 1789.

  • عمران خان يتصدّر الانتخابات: صفعة آسيوية ثانية للسعودية

    تصدّر زعيم «حركة إنصاف»، عمران خان، نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في باكستان، أمس، متقدماً على كل القوى السياسية التقليدية. فوز خان، السياسي المتهم بـ«التقلّب» في المواقف والطامح إلى بناء «باكستان جديدة»، والرافض بشدة لانخراط بلاده في حرب اليمن والمدعوم من مؤسسة الجيش، يمكن أن يتردّد في منطقتنا كخسارة جديدة للسعودية ومحورها، في العالمين الآسيوي والإسلامي، بعد أيام فقط على صعود مهاتير محمد في ماليزيا.

  • لا تسوية لقضية زكزاكي: المحاكمة رهن المال السعودي!

    لا مؤشرات على استجابة السلطات للمطالبات الداخلية والخارجية بإطلاق سراح زكزاكي

  • ترامب لابن سلمان: «افتح يا سمسم...»!

    ابن سلمان يشارك في جريمة ضرب اقتصاد بلده عبر توجّهين (أ ف ب )