بنر العيد

ثقافية

متحف الفنون في #نيويورك يعرض أعمالا إسلامية ردا على حظر #ترامب


يعرض متحف الفنون في نيويورك قطعًا فنية إسلامية خاصة بمنطقة الشرق الأوسط، مع تخصيص 10 دقائق كل يوم جمعة لمناقشة أبعاد خاصة بتلك الأعمال الفنية، وذلك ردًا على قرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بحظر المهاجرين القادمين من بعض الدول إسلامية.

وبحسب تقرير صوتي لرويترز العربية، فإن الحضارة الإسلامية تتمتع بإبداعات فنية منذ مئات السنوات.

وتقول رئيسة قسم الفن الإسلامي في المتحف "شيلا كامي": إن العلماء المسلمين استطاعوا خلال العصور الوسطى الأوربية المساهمة بكثير من النظريات العلمية.

وأعطت "كامي" مثلًا بالعاصمة العراقية بغداد التي قالت إنها كانت مركزًا للمعرفة في القرنين الثامن والتاسع الميلاديين.

ويمنح المتحف الأمريكي فرصة لزائريه لإلقاء نظرة على قطع فنية من إيران وليبيا والصومال والسودان، بالإضافة إلى سوريا واليمن.

ويعمد المتحف، عبر القطع الفنية والحوارات، إلى تصحيح الصورة النمطية الأمريكية عن موروث دول الشرق الأوسط وإيران لتوضيح صور الحضارة المتعددة الفنية والثقافية.

ومن جانبها رفضت محكمة استئناف الدائرة التاسعة في سان فرانسيسكو، الاثنين الماضي، إعادة العمل بحظر سفر شعوب 6 دول إسلامية، باستثناء العراق من قرار سابق له، وكانت المحكمة تراجع حكمًا اصدره في مارس/أذار قاضٍ اتحادي في هاواي عطل العمل بأجزاء من قرار ترامب، وقد سبقه حكم لقاض آخر في ميرلاند برفض أجزاء من القرار نفسه.

أضيف بتاريخ :2017/06/15

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد