تطبيق صحيفة خبير

محلية

حصيلة وفيات الأطفال في المستشفى الهندي ارتفعت إلى 60

 

ذكرت  وكالة رويترز اليوم السبت أن حصيلة الوفيات بين الأطفال، منذ الخميس الماضي، في أكبر المستشفيات الحكومية بقضاء جوراكبور في ولاية أتر برديش بشمال الهند، ارتفعت إلى 60 طفلا.

ونقلت الوكالة عن كبير الأطباء في المستشفى أر. أس. شوكلا نفيه أن تكون هذه الوفيات ناجمة عن توقف إمداد الأوكسجين السائل للضحايا.

وأكد المستشفى في بيان له انخفاض الضغط في أسطوانات الأوكسجين السائل الخميس الماضي، مضيفا أنه اقتنى أسطوانات إضافية من مورد آخر، دون ذكر ما إذا كانت لذلك أي صلة بالكارثة.

وأعلن وزير صحة ولاية أتر برديش عن إقالة رئيس المستشفى راجيف ميشرا من منصبه بسبب عجزه عن اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتشرف الحكومة الهندية على التحقيق الجاري في ملابسات الحادث المأساوي، وأعلن مكتب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عبر "تويتر" أنه يتابع شخصيا تطورات الوضع.

وتحمل المعارضة الهندية الحزب القومي الهندوسي الحاكم المسؤولية عما حدث، مطالبة باتخاذ "تدابير صارمة" لمعاقبة المذنبين، علما بأن الهند لا تزال تعاني من نقص الأطباء المؤهلين، ومن تقادم البنى التحتية الصحية.

يشار إلى أن الهند تنفق نحو 1% من ناتجها المحلي الإجمالي على الاحتياجات الصحية، وهذا من المعدلات الأكثر انخفاضا في العالم كله، ودفعت الانتقادات القوية حكومة مودي إلى زيادة النفقات الطبية في السنوات الأخيرة.

أضيف بتاريخ :2017/08/12

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد