تطبيق صحيفة خبير

رياضية

#الدوحة تستضيف ’’خليجي 24 ’’ رسمياً

 

وافق المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي، يوم الأحد 17 ديسمبر على حصول دولة قطر على حق تنظيم بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 24".

وكانت قطر تستعد لاستضافة "خليجي 23" في الفترة ما بين 22 من ديسمبر/كانون الأول 2017 و5 من يناير/كانون الثاني 2018، قبل أن تتنازل الدوحة عن حق التنظيم لصالح الكويت، احتفالاً برفع الإيقاف الدولي عن الكرة الكويتية، والذي جاء نتيجة وساطة قطرية.

وكانت بطولة كأس الخليج في نسختها الـ23، مقرر إقامتها، في البداية بالعراق وبالتحديد في مدينة البصرة عام 2015، لكن قرار الحظر المفروض على الملاعب العراقية من قبل "فيفا" حال دون ذلك، ليتم نقل البطولة إلى دولة الكويت التي واجهت في البداية صعوبات تنظيمية تقرر على إثرها تأجيل البطولة قبل أن تنقل إلى قطر بسبب عقوبة الإيقاف التي فرضت على الاتحاد الكويتي.

كما اعتمد الاتحاد الخليجي، في اجتماعه الذي ترأسه حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، مشاركة منتخبات المملكة السعودية والإمارات والبحرين في "خليجي 23"، بعدما اعتبرها في نوفمبر 2017 منسحبة، لعدم رد الاتحادات الكروية الثلاثة على المهلة النهائية التي وجهت إليهم بشأن المشاركة من عدمها.


وواجهة بطولة "خليجي 23" خلال الفترة الماضية العديد من الأزمات التي هددتها بالإلغاء أو التأجيل، بعدما طالبت اتحادات تلك المنتخبات في وقت سابق عن رغبتها في تأجيل المنافسات بحجة عدم رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية من قبل "الاتحاد الدولي – فيفا"، في ظل مقاطعتهم لدولة قطر منذ يونيو/حزيران الماضي، وبعد رفع قرار "فيفا" الأخير لم يترقب الجميع موقفهم من العودة للمشاركة.

وأسفرت قرعة البطولة التي أجريت نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، عن تقسيم المنتخبات المشاركة إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى منتخبات قطر والبحرين والعراق واليمن، بينما ضمت المجموعة الثانية منتخبات المملكة السعودية والإمارات وعمان، والكويت.

ويعد منتخب قطر هو حامل لقب البطولة عندما فاز في المباراة النهائية على منتخب المملكة السعودية بآخر نسخة أقيمت عام 2014 بالرياض.

بينما يمتلك منتخب الكويت الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج بالبطولة برصيد 10 ألقاب، ويأتي من بعده كل من قطر والمملكة السعودية والعراق برصيد 3 ألقاب لكل منهم، ثم الإمارات بلقبين، وأخيرا عمان بلقب وحيد.

أضيف بتاريخ :2017/12/18

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد