تطبيق صحيفة خبير

إقليمية

"#الشاباك" يعلن اعتقال تركي عمل لصالح "#حماس" ويتهم #أنقرة بدعم الحركة


كشف جهاز أمن الاحتلال الإسرائيلي "الشاباك" الاثنين 12 يناير عن اعتقاله مواطنا تركي وأحد سكان مدينة أم الفحم، داخل الخط الأخضر، بتهمة العمل لصالح "حماس".

وذكر "الشاباك" أنه اعتقل يوم 15 يناير المواطن التركي، كميل طقلي، المحاضر في مجال القانون، بشبهة أنه ساعد مسلحين ينتمون لحماس وتواجدوا في تركيا، كما ألقى القبض، 21 من الشهر ذاته، على اسرائيلي من سكان مدينة أم الفحم، ضرغام جبارين.

وأفاد بيان صادر عن "الشاباك" أن التحقيق مع المعتقلين أشار أنه تم تجنيدهما في تركيا من قبل القيادي في "حماس"، زاهر جبارين، الذي أفرج عنه في إطار صفقة شاليط ويعتر المسؤول عن ملف ميزانية الحركة ويعمل، حسب "الشاباك"، أيضا على "دعم العمليات في الضفة الغربية بتعليمات من صالح العاروري، نائب رئيس حماس ورئيس مكتبها في الضفة الغربية"، بحسب البيان.

وأشار "الشاباك" إلى أن المواطن التركي "تم إبعاده من كيان الاحتلال" بعد انتهاء التحقيق معه، فيما ستقدم لائحة اتهام ضد ضرغام خلال الأيام المقبلة.

وقال "الشاباك" في بيانه، متهما السلطات التركية: "اتضح خلال التحقيق مع طقلي أن تركيا تساهم في تعزيز قدرات حماس العسكرية بسبل مختلفة، بما فيها من خلال شركة سادات، التي أنشئت بتعليمات من المدعو عدنان باشا، وهو مستشار مقرب من مسؤولين في الحكومة التركية".

أضيف بتاريخ :2018/02/13

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد