تطبيق صحيفة خبير

د. محمد صادق الحسيني

  • إيران تختبر الباليستي وترامب معاً الحصار الثاني أو الحرب...!

    محمد صادق الحسيني .. ليست المسألة متعلقة بالرئيس «ترامب الظاهرة» فعلاً أنها مسألة أميركا المهزومة من قبل الخميني في أكثر من معركة على مدى 38 عاماً متتالية…!

  • «الباب» الأخير لحلم السيطرة على الهلال الخصيب...!

    محمد صادق الحسيني .. على «الباب» تحديداً سيكون المفترق بين محور الشرّ الأميركي ومحور المقاومة المدعوم روسياً…!

  • حلب ستكشف الصاغ من الجلب...!

    محمد صادق الحسيني .. العالم بعد حلب أمام امتحانات واختبارات ستعجّ بها الأسابيع والأشهر المقبلة! الغلام السلجوقي انحنى نعم، وسلّم بالهزيمة في موسكو، لكنه لم يجثُ بعد على ركبتيه عند بوابات الشام ولا يزال يلعب عند الباب!

  • حلب تهلك ملوكاً وتستخلف آخرين...!

    محمد صدق الحسيني .. 1 ـ لعلّ أهمّ شيء لافت في اتفاق حلب الذي قضى بلفظ آخر مجموعة إرهابية من أحياء حلب الشرقية ورفع علم الجمهورية العربية السورية هو فرض ما يمكن تسميته بـ «عقيدة الضاحية». أيّ إما القبول بشروطنا نحن محور المقاومة أو التسليم بالحسم العسكري… وهذا يعني أنّ المايسترو الأميركي المشغل لمجموعات الإرهاب على امتداد السنوات الخمس الماضية يظهر لأول مرة وجهه إلى الحائط ولسان حاله يقول: لم أعد قادراً على فرض أية شروط تسوية فضلاً عن حماية مرتزقتي لا في الأحياء الشرقية ولا في غيرها…

  • أقمار حلب تهزم قريش وأربابها...!

    محمد صادق الحسيني .. وأنا أشاهد عصابات القتل والإرهاب والحقد والدمار الشامل تتساقط كأحجار الدومينو أمام زحف رجال الله في حلب…

  • انتهت اللعبة وحان وقت الحساب...!

    محمد صادق الحسيني .. «الباب» خط أحمر بوجه الغزاة الأتراك من جنس السلاجقة و«إسلام» الناتو وهي سورية خالصة ولن يرضى أهلها إلا عودتها إلى حضن الوطن مطهرة من كل أشكال الإرهاب…

  • الإمبراطورية تتفكك بين حلم فوكوياما ونبوءة الخميني...!

    محمد صادق الحسيني .. هل تكون كاليفورنيا هي البداية وتتحقق نبوءة الإمام الخميني الكبير في رسالته الشهيرة إلى غورباتشوف…!؟

  • المراوغة الأميركية سلاح وحلفنا المقاوم خيار...!

    محمد صادق الحسيني .. إنّ واشنطن الغارقة في وحل الاستحقاق الرئاسي الانتخابي، قرّرت على ما يبدو إطلاق يد أذنابها الصغار في المنطقة من أردوغان إلى سلمان إلى نتنياهو ليتصرّفوا بناء على معطيات الوقت الضائع ولحظة الهروب الأميركي من المنطقة…!

  • «الباب» الأخير لحلم السيطرة على الهلال الخصيب...!

    محمد صادق الحسيني .. على «الباب» تحديداً سيكون المفترق بين محور الشرّ الأميركي ومحور المقاومة المدعوم روسياً…! وتسقط هناك كلّ أوراق التوت الأميركية والعثمانية والسعودية التي حاول العدو تغطية عورته بها لتطهير نفسه من لوثة الدواعش..!

  • الموصل وحلب وما بعد الدولة السعودية الثالثة...!

    محمد صادق الحسيني .. هي السنن الكونية تدمغ آخر طبعة لها من شرق المتوسط حتى البحر الأحمر وخليج عدن.

  • شاهات الخليج راحلون سلمان بعد سلمان...!

    محمد صادق الحسيني .. شاه الخليج سلمان سيرحل أسرع من لمح البصر،وابنه محمد الولد لن يعتلي العرش بأيّ شكل من الأشكال… والأسرة تتخبّط يميناً وشمالاً حتى تتآكل من الداخل… وتسارع خروج الأسرة السعودية من المسرح الخليجي تضاعف مئات المرات بسبب عدوانهم المتوحّش على اليمن العربي الأصيل…

  • العدوان الغادر على دير الزور: إنهم هم العدو

    محمد صادق الحسيني .. لا شك ولا تردد لدينا، بأنّ عملية دير الزور تأتي في إطار تقسيم الأدوار بين «البنتاغون» والخارجية والمخابرات الأميركية، وجزء من سياسة واشنطن المخاتلة والمراوغة والمخادعة والكاذبة، بخصوص ادّعائها أنها تريد محاربة الإرهاب.