بنر العيد

جعفر الشايب

  • شهر رمضان والخطاب الديني

    في شهر رمضان الكريم تتضاعف وسائل الخطاب الديني بسبب الأجواء الروحية التي تسود خلال هذا الشهر والاستعداد النفسي للناس للتوجه إلى العبادات والأعمال الدينية بمختلف أشكالها، مما يتيح مجالًا واسعًا وفرصًا أكبر أمام المبلغين والدعاة والخطباء ومقدمي البرامج لطرح القضايا والأفكار الدينية والرد على أسئلة الناس.

  • التوتر النفسي في شهر الطمأنينة

    شهر رمضان الكريم هو شهر الإيمان والفضيلة والعبادات التي تخلق أجواء روحانية ومزيدًا من الطمأنينة في النفوس، ومن المفترض أن تتقلص فيه حالات التوتر والانفعالات السلبية إلى أدنى حد.

  • رمضان والسلام الداخلي

    يحلُّ شهر رمضان الكريم ويحيط بكل واحد منا العشرات من القضايا والأزمات، سواء على الصعيد الفردي أو الجماعي؛ بسبب ما يدور حولنا من حوادث وما تفرزه من انفعالات سلبية تترك آثارها في داخل النفوس وأحياناً كثيرة تنعكس على التعامل مع الآخرين.

  • الفن التشكيلي وقضايا المرأة

    كمتابع لحركة الفن التشكيلي ونشاطها في المنطقة - كهاوٍ مهتم- تشدني دائماً المواضيع التي يتناولها الفنانون والفنانات في التعبير عن مخزون أفكارهم وتأملاتهم، وإبرازها بصورة فنية جاذبة، وأحياناً متداخلة بحيث تختصر الكثير من القضايا والمواضيع في لوحة معينة.

  • الإمعائية في الفكر

    الانطلاق نحو آفاق التقدم والتطور في المجتمعات يتطلب بيئة مناسبة للإبداع تستند إلى احترام العلم والعقل، وتتيح مساحة واسعة أمام حرية الفرد مقابل سلطة وهيمنة المجتمع والثقافة السائدة فيه.

  • كتابة ودراسة التجارب

    قليل هو الاهتمام بكتابة وقراءة ودراسة التجارب في منطقتنا العربية سواء على الصعيد الفردي أو الاجتماعي، مع أنها تمثل ثروة معرفية ومصدراً مهماً لتجاوز الأخطاء ومعرفة أسباب النجاح ومكامنه. وعبر التجارب يمكن لأي مجتمع نقل خلاصات عمل من سبقوه، وبناء عمل تراكمي في مختلف المجالات بحيث يمكن إحداث التطوير والتقدم في المجتمع من خلال دراسة هذه التجارب.

  • بين الوطنية والأخوة الإسلامية

    إيجاد مستوى من التوافق بين دائرتي ووشيجتي الدين والوطن، وما يستتبعهما من التزامات ومواقف أصبح لدى الكثيرين من الصعوبة بمكان بسبب غلبة العلاقة بين أهل الدين الواحد وأسبقيتها لديهم على العلاقة بين أبناء الوطن الواحد.

  • المهرجانات التراثية أنموذج للترفيه

    مجتمعنا في أمس الحاجة إلى الكثير من برامج الترفيه التي تساهم في تخفيف الضغوط النفسية على الأفراد، وتعزّز من حركة التواصل الاجتماعي واللقاءات المتبادلة. طوال فترة إجازة الربيع أقيمت في مختلف مدن المملكة العربية السعودية العشرات من المهرجانات الشعبية ذات الطابع التراثي والترفيهي،

  • المساواة إذ تكون واقعاً...

    كثيرة هي الأمثلة والنماذج من الممارسات المتسمة بالعنصرية والتمييز، وقليلة هي بالمقابل نماذج وصور الممارسات المعبرة عن المساواة بين الناس على رغم أنها مطلب إنساني ومفهوم يتشدق به الجميع، تنص عليه مختلف الدساتير والقوانين والأنظمة. المساواة بين الناس إحدى ركائز استقرار أي مجتمع وتطوره، ومن دونها تنشأ الطبقية وتتعزز العنصرية وتتباعد المكونات الاجتماعية.

  • شبابنا والهروب إلى العالم الافتراضي

    جعفر الشايب .. يشكل الشباب السعودي أعلى نسبة من المشاركين في مختلف قنوات العالم الافتراضي ووسائله، فقد نشر موقع «العربية» العام 2013م عن دراسة أميركية أكدت «أن السعودية احتلت المرتبة الأولى في استخدام الإنترنت، وأن الشباب يشكل النسبة الأكبر من إجمالي مستخدمي الإنترنت في العالم العربي».

  • الأمطار تكشف المستور

    جعفر الشايب .. شغلت الآثار المؤلمة المترتبة على هطول الأمطار طوال الأسبوع الماضي اهتمام الناس في المجالس والديوانيات ووسائل التواصل الاجتماعي وصفحات الجرائد، كل ذلك بسبب ما خلفته من أضرار بشرية ومرورية وما كشفت عنه من ترهل وضعف في البنى التحتية القائمة.

  • موانع ومعوقات التغيير

    جعفر الشايب .. التغيير والتحول في المجتمعات الإنسانية سنة كونية، فمع تطور المعرفة وتبدل الظروف الاجتماعية والسياسية تكون هناك حاجة مستمرة للتغيير والتطوير والإصلاح. لكن يحصل أن تتوالد معوقات وموانع للتغيير في المجتمعات بناء على تركيبتها وعلى ظروفها، ما يوفر لديها مقاومة عالية ضد التغيير تعيق أي عملية تحول أو تطور في المجتمع، أو أن ينتج عنه تحول مشوه وغير منسجم مع البيئة المحيطة.