د. أمين محمد حطيط

  • جبهة المقاومة تتوسّع...وإنجازاتها تتراكم

    مع احتفالات الذكرى الـ 13 للانتصار الاستراتيجي الذي حققته المقاومة في جنوب لبنان على العدو الصهيوني في العام 2006

  • قرارات أستانة 13: هل تنفذ وتلتزم تركيا بها

    في صيف العام الماضي وفي غمرة التحضيرات العسكرية السورية الجادّة لإطلاق عملية تحرير إدلب التي باتت إحدى المنطقتين المتبقيتين خارج سلطة الحكومة السورية الشرعية

  • حلّوا خلافاتكم بتطبيق الدستور وإعمال المؤسسات الدستورية...

    ملفان أدخلا لبنان في حالة من الشلل في الحكم والاضطراب، وأخلّا بالاستقرار في العلاقات السياسية، وأثرا على الانتظام العام في عمل الدولة، وجعلا هذا الطرف يصرخ وذاك يحتجب وغيرهما يحجم عن ممارسة صلاحياته، والنتيجة كانت شلل في الدولة وتعطل لمصالح الناس

  • إيران في المواجهة... تفرض قواعد اشتباك ومعادلات ردع فاعلة

    ظنّ الغرب بعد انهيار الاتحاد السوفياتي انّ الساحة الدولية خلت له وأنه أيّ الغرب بشكل عام وأميركا بشكل خاص لهم الحق بأن يقيّدوا العالم بأوامرهم وقوانينهم وبما يفرضونه من قواعد سلوك أو قواعد اشتباك. وتصرّف الغرب بقيادة أميركية بذهنية «الأمر لنا وعلى العالم الطاعة».

  • حرب 2006: السقوط الإسرائيلي مستمرّ والسيّد سيُصلّي في القدس...

    بعد 13 عاماً على العدوان الإسرائيلي على لبنان تستمر تداعيات السقوط الإسرائيلي وانتصار المقاومة، وتستمر هذه التداعيات على أكثر من صعيد وفي أكثر من اتجاه إلى الحدّ الذي مكّن السيد حسن نصرالله من إطلاق وعد جديد مزلزل قال فيه «وفقاً للمنطق والتحليل السليم أنا سأصلّي في القدس».

  • سورية واستراتيجية استكمال التحرير والتطهير

    في خريف العام الفائت كان المراقبون جميعاً ينتظرون إطلاق عملية تحرير إدلب على يد الجيش السوري وحلفائه ويتوقعون دعماً نارياً روسياً ملائماً لهذه العملية المعقدة والتي يعترضها الكثير من العوائق والصعوبات الناتجة عن ظروف شتى عملانية وسياسية واستراتيجية وحتى ديمغرافية.

  • ورشة البحرين: حلقة من سلسلة الإخفاقات الأميركية في المنطقة... لماذا؟

    بات من المؤكد أنّ ما أسمي ربيعاً عربياً لم يكن إلا وهم ربيع للعرب وحقيقة ربيع للصهيونية ومن يستثمر فيها.

  • إسقاط إيران طائرة التجسّس الأميركية وتداعياته

    احتلّ يوم 20 حزيران/ يونيو 2019 موقعاً مميّزاً في مسار المواجهة بين أميركا وإيران، بعد أن شهد عملاً غير مسبوق بطبيعته وظروفه والنتائج التي ترتب عليه، ففيه أسقطت منظومة الدفاع الجوي الإيراني العاملة تحت اسم «خرداد 3» أهمّ طائرة تجسّس أميركية تشكل في تقنيتها قلعة طائرة تنفذ منها أعمال المراقبة والرصد والتوجيه والتشويش والحرب الالكترونية، وتعتبر فخر الصناعة العسكرية الأميركية في مجالها.

  • ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟

    منذ تفجير البواخر الأربع في الفجيرة الإماراتية الشهر الماضي والحديث يتصاعد عن حرب قد تشنّها أميركا ومن معها من أتباع وأدوات ضدّ إيران.

  • صفقة القرن: سقوط يتهيّأ وتداعيات تعقبها؟

    قد يكون تراءى للبعض خاصة من أولئك الذين يؤمنون ويتصرفون على أساس أنّ إرادة أميركا وقرارها قدر لا يُردّ، أن يكون تراءى لهم أنّ سعي أميركا لتصفية القرار الفلسطينية عبر ما اسمي «صفقة القرن» بات أمراً نهائياً مؤكداً، وأنّ مواجهته ستكون عقيمة فاشلة.

  • متغيّرات الميدان السوري والسيناريوات المحتملة

    شهدت الأسابيع الثلاثة الماضية أحداثاً هامة في الميدان السوري بشكل عام وفي الشمال الغربي بشكل خاص، ترافقت مع تكثيف للتدخل العدواني «الإسرائيلي» جاء نتيجة المتغيّرات المختلفة التي نتجت، وهي متغيّرات لم يكن معسكر العدوان على سورية ينتظر شيئاً منها.

  • أميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟

    يكاد العالم يحبس أنفاسه وهو ينتظر أحد صوتين: صوت جرس هاتف ترامب يرنّ ويكون المتصل من المسؤولين الإيرانيين ليسجل ترامب انتصاراً في استراتيجية الضغط التصاعدي المرغِم للخصم على الخضوع والإذعان