صبحي غندور

  • الحلم بمستقبلٍ عربيٍّ أفضل.. حقٌ وواجب!

    في نهاية حقبة التسعينات وفي مطلع القرن الحالي، اشتهرت أغنية “الحلم العربي” لما تضمّنته من معانٍ تؤكّد على الأمل في مستقبل عربي أفضل، مستقبل يستند إلى الهُوية العربية المشتركة ويقوم على التضامن والتكامل بين الشعوب والأوطان العربية. لكن ما حدث في المنطقة العربية منذ الغزو الأميركي للعراق،

  • ذاهبون إلى فيلم أميركي طويل.. أي رؤية لحاضر ومستقبل أميركا؟

    رؤيتان متناقضتان لحاضر ومستقبل أميركا يتمّ ترديدهما الآن في محاولة استكشاف ما قد يحدث في الانتخابات الأميركية القادمة وما بعدها أيضاً. الرؤية الأولى ترى أنّ الولايات المتّحدة قد تشهد أعمال عنفٍ خلال يوم الانتخابات، وفي الأسابيع والأشهر القليلة بعده، بسبب ما ردّده الرئيس ترامب من مواقف تؤكّد سعيه للبقاء في “البيت الأبيض”

  • خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية

    الشرارة كانت في الفيديو الذي أظهر مدى الإجرام والعنف الذي مارسه بعض عناصر الشرطة الأميركية في ولاية مينوسوتا ضد الأميركي الأسود جورج فلويد، ومن هذه الشرارة انطلق لهيب المظاهرات الشعبية في مائة وخمسين مدينة بمعظم الأراضي الأميركية.

  • “كورونا”.. هي فرصةٌ لتغيير النفس والمجتمعات والسياسات

    يعيش الناس حالياً، في مختلف أرجاء العالم، وحدة حال لم تشهدها الأجيال المعاصرة من قبل. فالعدوّ المشترَك الآن للإنسانية جمعاء هو وباء كورونا، ووسائل الدفاع هي واحدة في البلدان كلّها،

  • أزمات دولية بانتظار رحيل ترامب!

    ورث دونالد ترامب عن رؤوساء أميركيين سبقوه في الحكم جملةً من الأزمات الدولية، لكن عوضاً عن النجاح في حلّ بعضها فإنّ الرئيس ترامب أضاف أزماتٍ دولية جديدة إلى سلّة الأزمات التي تتعامل معها الولايات المتحدة أو هي مسؤولةٌ الآن عن إحداثها.

  • ربيعٌ وخريفٌ على سقف أميركا الواحد!

    احتفلت الولايات المتّحدة منذ أيامٍ قليلة بيوم القسّيس الأميركي الأفريقي مارتن لوثر كينغ الذي كان من أشهر دعاة الحقوق المدنية في حقبة الستّينات من القرن الماضي، والذي جرى اغتياله في العام 1968، بعد أن ناضل طويلاً من أجل تأمين الحقوق المدنية للأميركيين الأفارقة، ومن خلال إصراره على تحقيق ذلك بالوسائل السلمية وبنبذ العنف في المجتمع.

  • لا لتهميش دور العقل والفكر

    يعيش العرب في هذه الحقبة الزّمنيّة مزيجاً من المشاكل والتحدّيات على المستويين الداخلي والإقليمي. ولعلّ أخطر ما في الواقع العربي الرّاهن هو تغليب العصبيات الفئوية على حساب المشترَك وطنياً وعربياً، وتهميش دور العقل والفكر في فهم ما يحدث وما يجب عمله.

  • تطوّرٌ في العلم أمْ تخلّفٌ في المعرفة!

    ما يصنع “رأي” الناس ويُوجّه عقولهم في هذا العصر هو “المعلومات” وليس “العلم” و”المعرفة”، وهذا ما أدركه الذين يستهدفون تشكيل الرأي العام وفقاً لأجنداتهم السياسية أو ربّما لمصالحهم الاقتصادية والتجارية، كما أدركته أيضاً القوى التي تريد الهيمنة على شعوبٍ أخرى أو التحكّم في مسار أحداثها.

  • محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية!

    يواصل مجلس النواب الأميركي جلسات لجانه الخاصة في مسألة إمكانية عزل الرئيس ترامب عن منصبه بسبب ما يعتبره النواب الديمقراطيون استغلالاً من ترامب لموقع الرئاسة من أجل مصالح شخصية وانتخابية

  • حرّية الوطن والمواطن معاً

    إنّ القضية الأهم التي تتمحور حولها صراعات المنطقة العربية على مدار قرنٍ من الزمن هي مسألة الحرّية، سواء أكانت “حرّية الوطن” من الاحتلال والهيمنة الخارجية أو “حرّية المواطن” من الاستبداد والفساد الدّاخلي

  • ترامب.. والسياسة الأميركية في سوريا

    قرار الرئيس الأميركي ترامب بسحب القوات الأميركية من المناطق السورية المجاورة للحدود التركية لن ينفّذ بشكلٍ كامل حسب تقديري

  • حينما يُهدّد ترامب بالحرب الأهلية في أميركا!

    لم تشهد الولايات المتحدة الأميركية في السابق ما تعيشه هذه الأيام من عنفٍ كلامي كبير يصدر عن رئيسها