د. محمد بكر

  • عن الحرب مع إيران.. سيناريو الرعب بقلم مايكل أورن؟

    ليس مهماً كثيراً من هي الجهة التي سربت “سيناريو الرعب” لجهة الحرب الإسرائيلية المقبلة مع إيران كما جاء في مقال سفير دولة الاحتلال الأسبق في أميركا مايكل أورن،

  • هكذا انتهت حرب التسعة أيام في سورية

    لم تكد تسخن المقاعد من تحت “المايكين” بينس وبومبيو في أنقرة، حتى تم الإعلان عن عن اتفاق أميركي تركي لوقف العمليات العسكرية في شرق الفرات

  • الأسد في مواجهة أردوغان.. ما بين التلاقي والصدام خيطٌ رفيع

    تبدأ تركيا عملية عسكرية واسعة شرق الفرات ، إذ قصفت طائرات الجيش التركي موقعاً لقسد في الحسكة، وكذلك

  • بومبيو للسعوديين : اهدأوا.. الأميركي في مشهدية انتخى وارتخى

    تتصاعد الحرب الكلامية بين واشنطن وحلفائها من جهة وبين طهران من جهة أخرى على خلفية التحشيد السعودي ومحاولة كسب الود

  • عندما يُصفع الخد السعودي من الحلفاء قبل الخصوم

    تتفاعل الردود وتتنامى المواقف ” المتضامنة” مع المملكة على خلفية هجمات حقلي النفط في البقيق وخريص،

  • بوتين لم يُكرم الضيف.. خيبة نتنياهو وغزل ترامب

    ضجت وسائل الإعلام الصهيوني حديثاً وتوصيفاً لزيارة رئيس الوزراء نتنياهو إلى موسكو على أنها فشلت فشلاً مدوياً،

  • هل ثمة انقلاب في السياسة السعودية وإلى ماذا تقود النيات؟

    جملة من المشاهدات يلحظها المتابع والمحلل للشأن السياسي السعودي، وتغيرات نوعية بالجملة في السلوك السياسي للمملكة

  • الضفة الغربية وبرميل البارود.. الانفجار بقلم محمد الضيف

    أن يعلن قيادي مسؤول في المقاومة الفلسطينية في غزة ” للميادين” بأن المقاومة الفلسطينية ستقف وتقاتل مع حزب الله في أي عدوان محتمل،

  • هكذا كان لموسكو الدور الرئيس في العدوان الإسرائيلي على ريفي حمص ودمشق؟

    تغير “إسرائيل” مجدداً على مواقع عسكرية سورية في ريفي دمشق وحمص، وكما العادة مصدر الصواريخ هي الأجواء اللبنانية، لأن الإسرائيلي يدرك أن أي محاولة لخرق الأجواء السورية لن تمر على طائراته كما السابق برداً وسلاماً، العدوان القديم المتجدد هو يأتي كنتيجة طبيعية لجملة من الأسباب ومفرزات مرحلة بعينها،

  • هكذا ستطيح “تل أبيب” والرياض بترامب في الانتخابات المقبلة؟

    الإطلالات المتكررة للرئيس الأميركي دونالد ترامب والتباهي ” بنهب” المال السعودي والتي تجاوزت حد الاستفزاز والاستغلال، لتصل حدود الإهانة وتصوير المملكة على أنها بقرة حلوب،

  • يد اللوبي الصهيوني تتطاول في موسكو: بوتين ينتصر لنتنياهو..

    تتصاعد اللهجة الإسرائيلية النارية ولاسيما خلال الفترة الماضية لجهة التقليل من أهمية التحذيرات الروسية لها بالاعتداء على السيادة السورية، تصمت موسكو ومنظوماتها الصاروخية الدفاعية المتطورة في اعتداءين على القنيطرة في شهر شباط الماضي وآخر على موقع عسكري سوري في منطقة مصياف بريف حماه في شهر نيسان الجاري،

  • من وحي درويش نخاطب الأسد: حاصر حصارك بضرب عدوك فإما أن تكون أولا تكون

    المؤكد أنكم تدركون طبيعة وشكل الحرب التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على سورية وكيف تواصل الأخيرة سياستها التصعيدية وهذه المرة عن طريق الإيعاز لحلفائها بصياغة كل سبل ومقومات فرض حصار بعينه كورقة جديدة للضغط على الدولة السورية،