حسن حردان

  • متى يُسدل الستار على جريمة أوسلو ويقطع جسر الانفتاح مع «إسرائيل»؟

    أدركت «إسرائيل» ومعها الولايات المتحدة انّ توقيع اتفاق كامب ديفيد عام ١٩٧٨ مع مصر، والذي أسهم في إخراجها من دائرة الصراع العربي الصهيوني، لم يحقق الهدف المطلوب وهو كسر جدار العزلة العربية والأفريقية والآسيوية والأميركية اللاتينية، من حول «إسرائيل»

  • الحرب السعودية الأميركية ضدّ اليمن… بين تطوّر المقاومة وسقوط الرهانات

    بعد أكثر من خمس سنوات على شنّ الحرب السعودية الأميركية ضدّ اليمن، ترتسم بوضوح صورة مشهد فشل أهداف هذه الحرب في القضاء على مقاومة الشعب العربي في اليمن، والإخفاق في إخضاعه مجدّداً للهيمنة الاستعمارية ومنظومتها التابعة لها في المنطقة

  • ابن سلمان… بين الإقرار بالهزيمة ومحاولة التهرّب من المسؤولية!

    شكلت الإطاحة بقادة عسكريين سعوديين، من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على خلفية الهزائم التي مُني بها تحالف العدوان ضدّ اليمن، شكلت إقراراً صريحاً بفشل الحرب وترنّح التحالف السعودي، ومحاولة تحميل مسؤولية الفشل لبعض الضباط…

  • المقاومة تتلاعب بأعصاب جيش العدو وتكشف خدعه الوهمية وتتركه بحالة الانتظار القاتلة…

    عرض فيديو للمقاومة عن هدف وهمي صهيوني على الحدود يكشف سعي ولهاث جيش الاحتلال الصهيوني لمحاولة خداع المقاومة وجعلها تضرب رجلاً آلياً، على هيئة جندي، للتخلص من حالة الانتظار القاتلة بانتظار رد المقاومة، وهي الحالة التي يعاني منها جيش الاحتلال منذ خمسة أسابيع

  • فشل محاولة إطفاء شعلة المقاومة وتكريس واقع الاستسلام

    ذكرى اغتيال الشهيد أبو علي مصطفى...

  • مواجهة العدوانية الصهيونية. دلالات تكرار مشهد رعب وهلوسة العدو… وأهمية التمسّك بالمقاومة والتحرّر من التبعيّة الاقتصاديّة

    مرة ثانية في غضون شهر يتعرّض جيش الاحتلال الصهيوني إلى فضيحةٍ جديدة ويتحوّل عنواناً للسخّرية، فيظهر فاقداً للسيّطرة على أعصابه مشتبهاً بأنّ رجال المقاومة بدأوا هجوماً وإطلاق النار عبر الحدود على مواقعه، فسارع إلى إطلاق قذائف مدفعيته، بشكل جنوني،

  • التوجّه شرقاً بدءاً بالعراق والصين…‏ بين إيجابياته وصدمة التابعين لأميركا

    في لحظة بلوغ الأزمة الاقتصاديّة والمعيشيّة والخدماتيّة والنقديّة الذروة مع ارتفاع سعر صرف الدولار إلى نحو عشرة آلاف ليرة، إلى جانب التقنين القاسي في التيار الكهربائي… وسيادة شعور عام لدى اللبنانيين باليأس والإحباط من إمكانيّة وضع حدّ لهذا المسار الكارثي بالنسبة لهم

  • لماذا قرّرت واشنطن التدخل علناً في لبنان وتشكيل إدارة للحرب الاقتصادية ضدّه؟

    لوحظ بشكل لافت وغير اعتيادي أنّ هناك تواتراً في إطلاق التصريحات للمسؤولين في وزارة خارجية الولايات المتحدة الأميركية وسفيرتهم في بيروت، والتي تتدخل بشكل فظ في الشؤون الداخلية للجمهورية اللبنانية، في مؤشر على استنفار أميركي واضح لإدارة الحرب الاقتصادية المالية التي بدأتها،

  • دلالات الردّ الصيني… وأسباب القلق الأميركي من اتجاه لبنان لقبول العروض الصينيّة

    من النادر أن نعثر سابقاً على قيام سفارة الصين الشعبية في لبنان بالردّ على مواقف لمسؤولين أميركيين متعلقة بلبنان.. فالصين طالما كانت تنأى بنفسها عن الدخول في سجال سياسي له علاقة بلبنان.. وكانت تُركّز دائماً ولا زالت على بناء علاقات اقتصاديّة وتجاريّة وثقافيّة بين الصين ولبنان وهي حرصت على تنظيم سلسلة زيارات لأحزاب وقوى سياسيّة من فريقي ٨ و١٤ آذار إلى الصين، وكذلك فاعليات اقتصاديّة وثقافيّة وأكاديميّة..

  • … وسقط القناع عن المرتبطين بالأجندة الأميركية الغربية

    من يدعو الى نزع سلاح المقاومة التي حققت النصر والعزة والكرامة لجميع اللبنانيين والعرب وصنعت مجد لبنان، إنما امتهن العمالة للمستعمرين والمحتلين..

  • الإمبراطورية الأميركيّة المتصدّعة… هل دخلت مرحلة التفكّك والأفول؟

    طرحت المواجهات العنيفة التي تشهدها عشرات المدن في الولايات المتحدة الأميركية، على خلفية جريمة قتل الشرطة للمواطن الأميركي جورج فلويد من ذوي البشرة السمراء…

  • الحرب الناعمة الأميركيّة تستهدف العلاقات الروسيّة السوريّة الإيرانيّة والبعض يقع في شركها…

    تصاعدت في الآونة الأخيرة وتيرة الحرب الأميركية الناعمة التي تعمل على استهداف العلاقات التحالفية الاستراتيجية بين روسيا وسورية، وروسيا وإيران. وهي العلاقات التي تعمّدت بدماء الجنود السوريين والروس والإيرانيين الذين سقطوا في ميادين الحرب ضدّ جيوش الإرهاب