نقولا ناصيف

  • قواعد الاشتباك: بدأت بـ«الخط الأزرق» ولا تنتهي بالمسيَّرة

    احاطت بامتحان 24 آب، عندما سقطت الطائرتان المسيّرتان الإسرائيليتان فوق الضاحية الجنوبية تكهنات وهواجس شتى بشأن قواعد الاشتباك. أتى بعد ذلك هجوم الحزب في الأول من أيلول على آلية إسرائيلية كي يضعه في خانة الرد على الغارة الإسرائيلية على دمشق قبل أيام، مع التأكيد أن الرد على إسقاط الطائرتين المسيرتين محسوم وحتمي، لكنه ينتظر توقيته المناسب.

  • عون في تونس: القمّة في وادٍ ولبنان في وادٍ

    في حضور غوتيريش وموغيريني كرّس عون خلافه معهما على «العودة الطوعية» (أ ف ب ) مع ان الرئيس ميشال عون، كسائر القادة العرب المشاركين في القمة العربية في تونس، وافق على بيانها الختامي بلا ادنى تحفظ، الا ان كلمته بدت في مقلب آخر من البيان، كما ممن سبقه او تلاه

  • العودة الطوعية من القرار 194 إلى حرب فييتنام

    لا سبيل إلى تعريف مشترك للعودة بين لبنان والمجتمع الدولي (مروان طحطح)

  • الحريري ــ الرياض: اشتكى الحلفاء فحضر موفد ملكي

    صورة نشرها الحريري أمس تُظهره مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والسفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان (عن صفحة الحريري على «تويتر»)

  • بيان التطمينات: ما يُعطى وما لا يُعطى

    بدت المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية ميشال عون مع ممثلي كتل الحكومة اقرب في مشهدها إلى الاستشارات النيابية الملزمة، وتشاوره في ختامها مع الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري أقرب إلى مشهد تكليف، لكن لحكومة قائمة

  • برّي: في السيارة أعدنا تجديد الحكومة

    برّي: متفق مع عون والحريري على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها أياً تكن العقبات (هيثم الموسوي)

  • نهاية فصل الرياض: شرخٌ مع المملكة وبين الرئيسين

    لن يشترك عون والحريري بعد اليوم في نظرة واحدة إلى دور المملكة في لبنان (مروان طحطح)

  • الجميّل ــ جعجع ــ الرياض: عودة بأحصنة جديدة

    ليست مصادفة ذهاب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إلى الرياض، للمرة الثانية معاً الأربعاء الفائت، بشروط متقاربة تشبه التي رافقت زيارتهما المتزامنة أيضاً في تشرين الأول 2014

  • اتفاق الجرود: تنسيقٌ أمني مع دمشق بغطاء سياسي

    بلا تنسيق مع سوريا لم يكن في الإمكان تطبيق اتفاق وقف حرب الجرود (هيثم الموسوي)