حميدي العبدالله

  • وداعاً للاتفاق النووي الإيراني

    بات واضحاً أنّ الاتفاق النووي الإيراني في سبيله إلى الاندثار. الانسحاب الأميركي كان الخطوة الأولى، لكن من الواضح أنّ الدول الأوروبية سوف تتضامن مع الولايات المتحدة،

  • بطء تحرير إدلب بين القراءة الصحيحة والتأويلات الخاطئة

    يلاحظ بعض المتابعين أنّ الإنجازات السريعة التي تحققت في عملية تحرير إدلب، بعد تحرير بلدات ومواقع استراتيجية هامة مثل قلعة المضيق وكفرنبودة، بدأت تراوح في مكانها وتبدو أنها عملية بطيئة.

  • الحرب التجارية: ترامب يعرف التراجع أيضاً

    واضح جداً أنّ الولايات المتحدة لا تزال تملك أوراق قوة كبيرة ليس فقط على المستويين العسكري والسياسي، بل وأيضاً على المستوى الاقتصادي.

  • هل ينجح التعاون الأميركي السعودي احتواء شرق الفرات؟

    تشهد منطقة شرق الفرات اضطرابات حادة تهدّد سيطرة القوات الأميركية المرتكزة إلى ميليشيات قسد. ويمكن القول من دون الشعور بأيّ مبالغة إنّ عمليات استهداف ميليشيات قسد، سواء من المقاومة الشعبية أو من خلايا داعش، وربما من جماعات مرتبطة بالمخابرات التركية لا تهدأ

  • دروس من الحرب التجارية بين الصين وأميركا

    لم تتضح بعد نتائج الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ولكن على الرغم من نقاط قوة الصين الكبيرة، وأبرزها سوقها الواسعة التي لا تستطيع أيّ دولة صناعية أن تستغني عنها إذا أرادت لاقتصادها أن يحافظ على معدل نمو مرتفع،

  • إدلب: موقف روسي حازم

    عندما كانت موسكو، وبالتالي دمشق، تمنح أنقرة المزيد من الوقت لتطبيق اتفاق سوتشي، نظراً لحسابات سياسية تتعلق بمجمل الأوضاع في سورية، لا سيما الوضع في منطقة شرق الفرات،

  • عندما تنتهي معارك خطوط التماس تنتهي معركة إدلب

    تدور معارك طاحنة على خطوط التماس بين الجيش السوري من جهة، والجماعات الإرهابية من جهة أخرى، وتمكّن الجيش السوري من تحرير مناطق هامة واستراتيجية مثل قلعة المضيق وكفر نبودة وقرىً أخرى عديدة.

  • التوتر الإيراني الأميركي: لا حرب ولا تسوية

    بات واضحاً أنّ اندلاع حرب بين إيران والولايات المتحدة احتمال ضعيف للغاية، لأنّ كلفة الحرب على الطرفين كلفة باهظة، وتداعياتها الكارثية عليهما وعلى العالم تدفعهما، مهما كانت الاستفزازات، ومهما بلغ مستوى التحريض من أطراف لها مصلحة في توريطهم في الحرب، إلى وضع ضوابط تحول دون الانزلاق والتدحرج نحو الحرب تحت تأثير إرادة ثالثة.

  • هل تتدحرج معركة إدلب نحو الحسم الشامل؟

    برهنت تجربة هدنة 72 ساعة التي أعلنت من طرف واحد وبمبادرة من الجيش السوري، أنّ احتمال بقاء العملية العسكرية التي بدأها الجيش السوري لفرض تنفيذ اتفاق سوتشي لجهة إقامة المنطقة العازلة بعمق عشرين كيلو متراً في محيط يشمل كلّ الجبهات الواقعة في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية

  • إذا وقعت الحرب بين إيران وأميركا

    واضح أنّ احتمال وقوع حرب، أو مواجهة بين إيران والولايات المتحدة، احتمال موجود حتى وإنْ كان هو الاحتمال الأضعف، ولكن ماذا إذا وقعت الحرب؟

  • هل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرّد استعراض؟ 2

    لكن في المقابل هناك عوامل أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار يمكنها أن تقود إلى اندلاع الحرب بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة، وإيران وحلفائها من جهةٍ أخرى، وثمة خطأٌ فادح في استبعاد مطلق لمثل هذا الاحتمال.

  • هل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟

    يعتقد كثيرون، بما في ذلك القيادات الإيرانية أنّ ما تقوم به الولايات المتحدة من إطلاق للتهديدات، وتحريك الأساطيل بالقرب من حدود إيران ومياهها الإقليمية، هي عملية استعراض، وتهويل، هدفها الابتزاز، وإرغام الحكومة الإيرانية على قبول العودة إلى طاولة التفاوض,