حميدي العبدالله

  • ربيع فرنسا غير الربيع العربي... لماذا؟

    لا شك أنّ من ما شهدته المدن الفرنسية منذ شهر من احتجاجات شارك فيها عشرات الآلاف على الرغم من محاولة الشرطة عرقلة مشاركة أوسع، والمطالب المحدّدة التي رفعها المتظاهرون وأصحاب «السترات الصفراء» يؤكد أنّ ما يجري في فرنسا فعلاً هو ربيع، أيّ أنّ الشعب يعترض على سلب حقوقه من الجماعة الرأسمالية الحاكمة.

  • ما الذي تنوي واشنطن فعله إذا لم تشكل اللجنة الدستورية كما تريد؟

    بات من المعروف أنّ الولايات المتحدة هي التي عرقلت ولادة اللجنة الدستورية من خلال إصرار المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا الاعتداء على حق السوريين الحصري في تسمية أعضاء اللجنة الدستورية وإعطاء هذا الحق له على نحوٍ يخالف الالتزامات التي طالما تمّ تكرارها عن احترام سيادة سورية.

  • متى تبدأ العملية العسكرية لتطبيق سوتشي؟

    بات واضحاً أنّ الرهان على تنفيذ بنود اتفاق سوتشي، وتحديد المنطقة منزوعة السلاح والخالية من الإرهابيين وفتح الطرق الدولية، هو رهان لا يستند إلى أساس. فتركيا التي شكلت الشريك المقابل لروسيا في هذا الاتفاق لم تلتزم بما يتوجب عليها القيام به، إذ لم تتمكّن من إلزام المسلحين، سواء كانوا مصنّفين دولياً إرهابيين أو لا، بسحب أسلحتهم الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح، ولم يجلُ الإرهابيون من هذه المنطقة كما نصّ الاتفاق، بل أكثر من ذلك فإنّ الهدوء الذي شهدته خطوط التماس عندما كان الجيش السوري يستعدّ لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على الإرهابيين تبدّد في ضوء قيام هؤلاء الإرهابيين بشنّ اعتداءاتٍ متواصلة على مواقع الجيش السوري المحيط بمنطقة إدلب، وعلى الأحياء الآمنة في حلب، والقرى الآمنة في ريف حماة الشمالي.

  • ماذا بعد الاعتداء بالغازات السامة على حلب؟

    الاعتداء بالغازات السامة على مدينة حلب من قبل الجماعات الإرهابية تطوّر خطير موجّه بالدرجة الأولى إلى روسيا أكثر من أيّ طرف آخر. والجهة التي وجهت هذه الرسالة ليست الجماعات الإرهابية وحدها، بل تركيا شريك في توجيه هذه الرسالة، إذ لا يُعقل أن تقدم جبهة النصرة أو أيّ تشكيل آخر على استخدام أسلحة محرّمة دولياً ومن داخل المنطقة التي يفترض أن تكون منزوعة السلاح الثقيل ولا يوجد فيها الإرهابيون، وهي تقع على بعد بضعة أمتار من نقطة مراقبة تركية، ولا تقوم أنقرة بأيّ ردّ فعل على هذا الاعتداء ليس بالردّ على المعتدين الذين ضمنتهم تركيا عسكرياً، بل إصدار بيان واضح وصريح يدين الاعتداء الإرهابي على الأحياء الآمنة في حلب وهذا لم يحدث، الأمر الذي اضطر روسيا إلى شنّ غارات جوية على مواقع المسلحين القريبة من مدينة حلب والتي يشتبه بأن يكون لها دور في الهجوم بالغازات السامة الذي استهدف المدينة.

  • انعكاس مواجهات غزة على الأوضاع في سورية

    نتائج المواجهة الأخيرة بين فصائل المقاومة في غزة وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي ستكون لها انعكاسات على الأوضاع في سورية، وتحديداً لجهة مدى قدرة العدو الصهيوني على استئناف اعتداءاته التي كان يستهدف من خلالها مواقع للجيش السوري بذريعة محاربة الوجود الإيراني ومنع نقل أسلحة من سورية إلى حزب الله في لبنان.

  • ماذا يجري في عفرين؟

    شهدت مدينة عفرين وبعض البلدات القريبة منها اشتباكات عنيفة بين الميلشيات المسلحة التي تتعاون مع الاحتلال التركي.

  • هل ستتوقف الحرب على اليمن؟

    تزايدت الضغوط الدولية الداعية إلى وقف الحرب التي شنّت على اليمن، ويتساءل كثيرون، هل المطالبات الدولية بوقف الحرب تأخذ سبيلها إلى التنفيذ هذه المرة، أم أنّ هذه المطالبات، ولا سيما من قبل الحكومات الغربية تندرج في إطار حملة علاقات عامة هدفها التنصل من المسؤوليات الأخلاقية والسياسية في ضوء المجازر التي تقع في هذا البلد الذي تحوّل من «اليمن السعيد» إلى «اليمن التعيس».

  • التهدئة في إدلب هل كلها في غير مصلحة الجيش السوري؟

    لا شك أنّ التهدئة التي أقرّها اتفاق سوتشي أخرت عملية الحسم العسكري في إدلب، وبالتالي أخرت توجّه الجيش السوري إلى المنطقة الشرقية لاستعادة السيطرة على هذه المنطقة وإعادتها إلى كنف الدولة السورية. وبديهي أنّ تأخير تحرير ما تبقى من أراضٍ سورية لا تزال خارج سيطرة الدولة يقود إلى تأخير تعافي سورية وعودتها إلى وضعها الذي كانت عليه قبل شنّ الحرب الإرهابية عليها منذ سبع سنوات.

  • قلق السوريين من تأخير تنفيذ اتفاق إدلب

    لا شكّ أنّ السوريين قلقون جداً من تأخير تنفيذ اتفاق إدلب، وهذا القلق لا يقتصر على المسؤولين بالدولة، بل يشمل عامة السوريين، سواء أولئك القاطنين في إدلب، أو في بقية أنحاء سورية.

  • تأثير العقوبات الأميركية على إيران

    يراهن الرئيس الأميركي أن تؤدّي العقوبات الجديدة على إيران إلى دفع طهران للرضوخ والإذعان، والعودة إلى طاولة المفاوضات وقبول الشروط الأميركية، التي هي بالأساس شروط «إسرائيلية»، للعودة كي تعود واشنطن إلى الاتفاق النووي. ومعروف شروط الولايات المتحدة وهي تدمير قدرات إيران الصاروخية، والانسحاب من المنطقة لصالح الولايات المتحدة، وربما حتى مطالبتها بالاعتراف بالكيان الصهيوني وإعادة العلاقات معه.

  • انعكاس العقوبات الأميركية على إيران على أوضاع المنطقة

    ما هي انعكاسات إعادة الولايات المتحدة فرض عقوبات قاسية على إيران على أوضاع المنطقة؟

  • لماذا تعارض حكومات الغرب عودة اللاجئين السوريين؟

    بات واضحاً أنّ الحكومات الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، تعمل بكلّ ما أوتيت من قوة لعرقلة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، علماً أنّ أكثر من 90 من سكان سورية يقطنون المناطق التي تسيطر عليها الدولة وعاد إليها الأمان والخدمات الضرورية. وتتواطأ الأمم المتحدة مع جهود الحكومات الغربية في الحؤول دون عودة اللاجئين إلى ديارهم.