وليد شرارة

  • أوقفوا التنكيل بالشعب الفلسطيني

    فوجئ وزير العمل كميل أبو سليمان، ومعه على الأغلب قسم كبير من السياسيين اللبنانيين، بالاحتجاجات الشعبية الفلسطينية ضد خطته لـ«مكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية».

  • من «عمليات ما دون الحرب»... إلى الحرب؟

    سعى نتنياهو إلى توظيف اللقاء الثلاثي باعتباره «تفويضاً دولياً» له (أ ف ب )

  • ما بعد فشل الحرب: «ضغوط قصوى» على سوريا

    تؤشر جملة من المعطيات إلى أن المواجهة في المنطقة إلى احتدام (أ ف ب )

  • المأزق الأميركي

    ما يعزّز موقف طهران امتلاكها استراتيجية واضحة وإرادة قتال (أ ف ب )

  • ما وراء الظاهرة «الداعشية»: الفشل في بناء مؤسسات الدولة... أولاً

    ما زالت القراءات التي تتناول ظاهرة «داعش» تُغلّب الأبعاد الأمنية أو الطائفية على تلك السياسية في محاولات فهمها. زيد العلي، الخبير العراقي في القانون الدستوري المقارن والباحث في شؤون العراق، يقدم لـ«الأخبار» مقاربة تلقي الضوء على مركزية البعد السياسي

  • رهان أميركي ــ إسرائيلي على الوقيعة بين موسكو وطهران

    لم تفلح وسيلة إعلامية حتى الآن في تأكيد أو نفي خبر ورد أواخر شهر أيار الماضي عن رفض روسيا طلباً إيرانياً لشراء منظومة «S 400» الدفاعية الجوية، باستثناء موقع «بلومبرغ» الذي نسب إلى مصادر معنية بالملف، بما فيها مصدر روسي رسمي حرص على عدم ذكر اسمه،

  • واشنطن التائهة بين السياسة والاستراتيجيات

    عندما أعلنت إدارة دونالد ترامب، في بداية عام 2018، تقاريرها الاستراتيجية الثلاثة: استراتيجية الأمن القومي واستراتيجية الدفاع الوطني والوثيقة النووية، جزم أغلب الخبراء في شؤون الأمن والدفاع والعلاقات الدولية بأنها تمثل منعطفاً في الاستراتيجيا العامة للولايات المتحدة على المستوى العالمي

  • محور فلسطين ومحور الأعداء

    مواقف مهمة صدرت عن قادة فصائل المقاومة خلال «المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية» الذي عقد في غزة، لكن تلك الصادرة عن السيد يحيى السنوار خاصة (قائد «حماس» في غزة) تستحق التوقف عندها لخطورة دلالاتها.

  • صفقة القرن: الأرض مقابل حفنة من الدولارات

    يلخص قرار إدارة دونالد ترامب عقد مؤتمر دولي في البحرين، مُخصّص للجانب الاقتصادي من صفقة القرن قبل الإفصاح عن جانبها السياسي، المنطق الذي يقف خلف هذه الصفقة.

  • ترامب في مأزق

    تعليقاً على تزايد احتمال المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران، تساءل دايفيد أكسلرود، مستشار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في «نيويورك تايمز»، في كلام مُوجّه إلى الرئيس الحالي دونالد ترامب:

  • «الضغوط القصوى» ونقطة اللاعودة المحتملة

    الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عالق في فخّ نَصَبه بنفسه. الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران كان كافياً ليظهر لناخبيه أنه من صنف الرؤساء الذين يفون بوعودهم، أملاً في الحفاظ على معدّلات شعبيته استعداداً للانتخابات الرئاسية القادمة. الحسابات الانتخابية وحدها،

  • إسرائيل والنكبات المستمرة

    دور إسرائيل وحلفائها العضويين داخل الإدارة الأميركية في الدفع باتجاه مواجهة عسكرية مع إيران لم يعد مجالاً للجدل. منذ النكبة عام 1948، لا يمر يوم إلا وتتأكد الطبيعة السرطانية للمشروع الصهيوني للشعب الفلسطيني طبعاً، ولشعوب الأمة العربية والإسلامية أيضاً