بشارة مرهج

  • تهافت الصفقة وتصاعد المشروع

    تكاد الأقلام والأصوات أن تجمع بأن صفقة القرن قد فشلت لأنها لم تكن واقعية ولم تأخذ بعين الاعتبار حقائق التاريخ ولا حقوق الشعب الفلسطيني الذي اعتبرته صفقة القرن مجرد مجموعات تبحث عن تعويضات لا تساوي بالنسبة له ذرة من تراب فلسطين وحتى لا تأخذنا نشوة الأنتصار ننبه إلى أننا لا زلنا في وسط المعركة

  • صفقة القرن

    صفقة القرن الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية هي صفقة كامنة وحاضرة منذ وعد بلفور وصولاً إلى ورشة البحرين. تطلّ أحياناً هذه الصفقة بشكل حادّ وأحياناً تطلّ بشكل هادئ إذ يجري الإعداد لها خلف الستار او في الحلقات الديبلوماسية المعروفة، ولكن هذه الصفقة هي دائمة وموجودة وعدوانية ومستمرة.

  • الاحتلال الصهيوني وخطوطه الزائلة

    أكدت المسيرات الشعبية الجريئة التي قام بها الشعب الفلسطيني المقدام بمواجهة الاحتلال الصهيوني وخطوطه الزائلة والتي تابعها العالم بانتباه واعجاب جملة امور لا بد من التنويه بها كشفا للحقيقة التي دأب الكيان الصهيوني على تزييفها منذ تأسيسه عام 1948 بقرار من الأمم المتحدة التي تتحمل هي والقوى الكبرى وزر القضية الفلسطينية وشلال الدم الفلسطيني الذي يتدفق بلا انقطاع منذ وعد بلفور حتى اليوم.

  • ترامب نكبة جديدة

    بالأمس افتتحت رسمياً سفارة الولايات المتحدة في القدس خلافاً لإرادة الفلسطينيين أصحاب الأرض، وغصباَ عن الإجماع الدولي الذي رفض هذا الإجراء الكيدي العنصري بحق القدس عاصمة فلسطين وعاصمة الرسالات السماوية.