لقمان عبد الله

  • «الوساطة» السعودية لا تفلح: تصعيد متواصل بين حكومة هادي و«الانتقالي»

    على رغم الجهود المكثّفة التي يبذلها المسؤولون السعوديون للتقريب بين حكومة الرئيس اليمني المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي،

  • واشنطن بعد «مفاجأة» التفاوض مع «أنصار الله»: ليس بمقدورنا حماية السعودية!

    في موقف لافت في توقيته وسياقه والآثار المترتبة عليه، أدلى رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة

  • حوار جدّة: نحو فرض حكومة شراكة بين وكلاء «التحالف»

    على رغم التحالف الذي يجمع السعودية و«التجمع اليمني للإصلاح» (إخوان مسلمون) في الحرب الدائرة على اليمن، إلا أن وسائل الإعلام السعودية تُوجّه بين الحين والآخر انتقادات لاذعة للحزب المذكور، على خلفية تقاعسه عن قتال «أنصار الله» على جبهات الشمال

  • الوكلاء المحليون في اليمن: بيادق الرياض وأبو ظبي

    تتسارع الأحداث الميدانية في جنوب اليمن بين طرفَي النزاع: «الشرعية» اليمنية مدعومة من السعودية، و«المجلس الانتقالي الجنوبي» مدعوماً من الإمارات

  • النتائج العكسية للعقوبات على إيران: تكتيكات الإمارات في اليمن نموذجاً

    لم يمضِ وقت طويل على انتقال الجمهورية الإسلامية الإيرانية من استراتيجية النَّفَس الطويل أو الصبر الاستراتيجي

  • معركة عدن: السعودية تُحبط استراتيجية الخروج الإماراتية؟

    وجّهت السعودية رسالة تحذير شديدة، وإن غير مباشرة، إلى الجانب الإماراتي، من خلال تبنّيها الكامل لفريق «الشرعية» في اليمن (أي حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي)

  • أبعد من الانتقام: مخطَّط انقلاب مبيَّت

    وقع عصر أمس ما كان متوقعاً بتفجّر الاشتباكات في عدن، جنوب اليمن، بين «المجلس الانتقالي الجنوبي»،

  • الرياض تنشئ قاعدتين عسكريتين في عدن: استياء سعودي من الإمارات

    حصاد العنب في منطقة بني حشيش في الضواحي الشرقية لصنعاء (أ ف ب )

  • ترامب وماكرون والمأزق السعودي

    على رغم أن الولايات المتحدة لاعب رئيس في الحرب على اليمن، إلا أن تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حولها قليلة جداً. وما المواقف المحدودة التي أطلقها سابقاً في هذا الإطار، إلا بعد اضطراره إلى الدفاع عن إدارته في وجه محاولة الديمقراطيين والإعلام المناهض له استغلال المأساة الإنسانية في هذا البلد، في أعقاب اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وهي ضغوط أنتجت موافقة أميركية على اتفاقات السويد المرتبطة بمدينة الحديدة وملف تبادل الأسرى، إضافة إلى تعزيز العمل الإنساني في اليمن.

  • مرحلة جديدة من التصعيد اليمني: السعودية أكثر انكشافاً

    في خطوة تصعيدية مدروسة، أعلنت صنعاء، مع بداية الأسبوع الحالي، بداية مرحلة جديدة من المواجهة، تتضمن استخدام صواريخ وطائرات مسيّرة جديدة. مرحلة تمثل الطور الثاني من خطة نقل المعركة من الأراضي اليمنية إلى الأراضي السعودية

  • خامس ضربة جوية في ثلاثة أسابيع: اليمن يضاعف الإحراج السعودي

    تدرك القيادة السعودية، ومن خلفها واشنطن، أن اليمنيين ليسوا في وارد الاستعراض (أ ف ب )

  • «بقايا أسلحة يمنية» للعرض في مكة: السيف يكسر المدفع

    في إطار التحشيد ضد إيران، نظمت وزارة الدفاع وزارة الخارجية السعوديتان معرضاً ضم عدداً من الصواريخ والطائرات والقوارب المسيَّرة وغيرها من المعدات التي استهدف بها الجيش اليمني و«اللجان الشعبية» نقاطاً عسكرية وحيوية في السعودية.