علي آل غراش

  • جريمة هدم البقيع مازالت شاهدة!!

    يرفع العهد السعودي الجديد في ظل العاهل الملك سلمان وولي عهده أبنه الأمير محمد بن سلمان شعار الانفتاح والبعد عن التشدد والتكفير والكراهية، والترديد بانتهاء مرحلة ما يعرف بالصحوة وسيطرة أصحاب الفكر الديني السلفي والتكفيري والإخواني والشرطة الدينية، وأن التدخل بدعم المجاهدين في أفغانستان وغيره هو بدعم أمريكي كما صرح ولي العهد بذلك. بالإضافة إلى السماح بفتح كنائس على أرض المملكة، وتخصيص جهة باسم هيئة الترفيه لفتح دور للأوبرا والسينما والمسارح وإقامة المهرجانات الفنية والغنائية، والسماح للمرأة بالدخول للملاعب لمشاهدة الفعاليات الرياضية، وقيادة السيارات بعد عقود من الزمن -أي منذ تأسيس المملكة - من المنع باسم الدين على أساس أنه حرام.

  • تحية للأصدقاء الأوفياء

    من أهم الأشياء الجميلة في حياة الإنسان التي لا تقدر بثمن؛ هي الصداقة الصادقة فهي بمثابة الروح للجسد. الصداقة علاقة إنسانية ووجدانية راقية تستحق الاعتناء والاهتمام، فبدونها لا حياة ومال ولا غيره ينفع.

  • لك الله يا شهيد القرآن "أمين آل هاني"!!

    في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك - يوم 29 من سنة 2017 - فوجئ بل صُدم محبو الإنسانية والحرية والكرامة وعشاق القرآن الكريم بخبر استشهاد الحاج الأستاذ #أمين_آل_هاني من خلال اعتداء إجرامي شنيع باستهداف سيارته واحتراقها وهو في داخلها.

  • الإصلاح بين الناس وقضاء حوائجهم

    من أهم الأعمال في كل زمان وفي كل مكان وبالخصوص في #شهر_رمضان المبارك و #ليلة القدر العظيمة، الدعاء والعمل لقضاء حوائج الناس وإصلاح ذات البين، فقد قال أمير المؤمنين الإمام علي - عليه السلام - في وصيته الأخيرة ’.. وإصلاح ذات بينكم فإني سمعت رسول الله صلى ‏الله ‏عليه‏ وآله يقول صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة و الصيام’.

  • *منهج الإمام علي في بناء المجتمع "بالحق ونصرة المظلوم"*

    من أهم أسباب المشاكل والأزمات التي يعاني منها المجتمع تعود إلى غياب العدالة الإجتماعية، في ظل انتشار واستفحال الظلم والفساد في أرجاء البلاد، وسكوت أغلبية أفراد المجتمع وبالخصوص الشخصيات والوجهاء ، بل وخضوعهم للسلطة المستبدة والمفسدة والظالمة المسؤولة عن تلك المشاكل بمبرر المحافظة على الأمن والسلام وحماية استقرار المجتمع.

  • الفرد والمجتمع تأثير متبادل لتحقيق الإصلاح

    قوة الفرد من قوة المجتمع، ومن علامات المجتمع القوي الحي؛ التحلي بالوعي والوحدة والحيوية واحترام التنوع والتعددية، والاهتمام والرعاية بشؤون الأفراد، والحرص على تربيتهم بشكل صحيح وسليم على الصلاح والإصلاح، بالإضافة للأخلاق العالية وحب العلم والمعرفة، والنشاط والحيوية والتعاون والمساعدة، والتمسك بالحق والحرية والتعددية، والدعم والتضامن مع النشطاء، ورفض الظلم والفساد والاستبداد.

  • شعب الخليج حطب حصار قطر

    منذ تأسيس منظومة مجلس التعاون الخليجي عام 1981 والشعب الخليجي الموزع في الدول الست التي تشكل المجلس يتطلع أن تكون همومه وآماله وطموحاته هي الأهم للمجلس ليصبح واحدا كما كان سابقا، وطالما ردد أغنية؛ خليجنا واحد مصيرنا واحد.

  • بناء المجتمع مسؤولية الجميع

    شهر رمضان المبارك شهر البناء الإجتماعي انطلاقا من الفرد والعائلة إلى الإطار الأكبر، وذلك لتكريس روح تحمل مسؤوليات قضايا المجتمع؛ على أساس أن كل فرد هو جزء مهم في بناء المجتمع.

  • #الأحساء والاحتفاء بأبطال الكلمة

    من علامات المجتمع الحيوي هو الاهتمام والاعتناء بأفراده والافتخار بتميزهم وعدم نسيان أو التفريط بأي شخص يتعرض للظلم والجور، وقد سطر أبناء الأحساء مواقف مشرفة وعظيمة في مجالات عديدة؛ العلمية والأدبية والثقافية والفنية والرياضية، وكذلك في مجال العمل الحقوقي والسياسي كالمطالبة بالحقوق والإصلاح الشامل والتغيير، بفضل تضحيات أبنائها الأحرار الأبطال الذين جعلوا الأحساء ضمن المناطق التي تحركت وانتفضت للمطالبة بالإصلاح.

  • السعودية «غير»… بلد المصائب والعجائب!

    استطاعت سلطات الرياض المحافظة على موقع السعودية في العالم بلا منافس «غير»، في سياستها وإدارتها الدولة على أساس التميز والاختلاف «غير» عن أي دولة حضارية في هذا العصر، وأنها الدولة الوحيدة في العالم اسمها باسم عائلتها – العائلة الحاكمة – التي تسيطر على كل شيء، تتحكم بالبلاد والعباد.

  • بعد 7سنوات: ثورة #البحرين قوة رغم التحديات

    الشعب البحريني ما زال منذ 2011 لغاية اليوم يسطر أفضل المواقف البطولية في حراكه وثورته بصبر وصمود وتحدي وإرادة فولاذية وبطريقة حضارية للمطالبة بالتغيير بعيدا عن العنف لتحقيق أهدافه وطموحاته؛ بناء دولة ديمقراطية حرة دولة الحقوق والمؤسسات، لا مملكة خاصة حسب مواصفات الحاكم بلا ديمقراطية ولا تعددية ولا حرية رأي ولا احترام للحقوق، مملكة تسيطر عليها عائلة حاكمة تتحكم في البلاد وتستعبد العباد وتمارس أبشع وسائل القمع والتعذيب والقتل بسبب التعبير عن الرأي.

  • الشهيد_النمر: صرخة حق أقوى من الرصاص وسيف الجلاد

    في الثاني من يناير من كل عام يتم إحياء الذكرى السنوية لجريمة قتل #الشيخ_الشهيد_نمر_النمر مع عدد من الشباب الشهداء #علي_الربح و #محمد_الشيوخ و #محمد_الصويمل ، وذلك بسبب آراءهم أو المشاركة في المظاهرات والاحتجاجات السلمية للمطالبة بالإصلاح والتغيير، ورفض الظلم والفساد، فهم لم يعتدوا على أحد, ولم يقوموا بأي عمل تخريبي.