محمد عبد الرحمن عريف

  • مُنتدى دافوس جسر تطبيع.. بـ"نُظم تعاون جديدة"

    ’على العرب أن يقوموا بمُبادرة تجاه إسرائيل لتبديد مخاوفها في المنطقة عبر اتفاقات وإجراءات، وحيث أن الغرب قدَّم لإسرائيل الدعم السياسي والإقتصادي والعسكري وأصبح بيدها كل وسائل القوّة، وأن إسرائيل ورغم القوّة التي تمتلكها فهي ليست مُطمئّنة إلى مستقبلها كدولةٍ غير عربية في محيطٍ عربي من 400 مليون إنسان. هي غير مُطمئّنة إلى استمرار وجودها في هذه المنطقة

  • أبعاد الاتفاقيات بين "بغداد وطهران" في زيارة روحاني

    ستبقى هي السياسة تُعرف بأنّها (فنُّ المُمكن)، خاصة في عصر الأزمات التي تُمسك بتلابيب الأوطان. فـ(العلاقات بين إيران والعراق ’خاصة جداً’ وتعزيز العلاقات الثنائية والتبادل التجاري بين البلدين، لا يمكن مُقارنتها بدولة محتلة مثل الولايات المتحدة، المكروهة في المنطقة. فالأميركيون يبحثون عن إثارة الإيرانوفوبيا، وهم يبحثون دائماً عن الخلافات والانقسامات بين دول المنطقة بسبب مصالحهم الخاصة والحفاظ على الكيان الصهيوني’، هكذا تحدّث الرئيس روحاني.