علي محمد فخرو

  • بعد أن ينقشع غبار الوباء

    بعد فترة لن تطول سينقشع غبار فيروس كورونا، ومعه ستهدأ النفوس وتتراجع المخاوف والمبالغات، وستفتًّش وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي عن موضوع آخر تتسلًّى به، وسيساعدها جيش من الكتًّاب وأصحاب الحضور الشعبوي الديماغوجي، وإعلام الثرثرة، على الانتقال إلى ذلك الموضوع بيسر وافتتان.

  • جدلية التفتيت والجمع في بلاد العرب

    في الآونة الأخيرة صعدت أصوات البعض من المنادين بأن يقصر الفرد العربي اهتماماته على الدولة القطرية الوطنية، التي يعيش فيها، وأن يبعد نفسه عن الاهتمام الملتزم، بكل تبعاته وتعقيداته، بما يجري في وطنه العربي الكبير

  • عملية حرف المبادئ والثقافة

    هناك إشكالية ثقافية سياسية عند أصحاب القرار، سواء بالأصالة أو بالوكالة، في أنظمة الحكم العربية، إذ لا يمكن تفسير التلاعب والكذب والتردد، الذي يمارسه هؤلاء، بينما تجوب الشوارع الجماهير الشعبية الغاضبة، أسبوعا بعد اسبوع، بدون أن ترى في الأفق حلا مرضيا، يلبي مطالبها وشعاراتها الأساسية

  • أبدا هو المشهد الجنائزي نفسه

    أبدا هو المشهد الجنائزي نفسه، تتماثل مكوناته الكبرى، ويبقى لاعبوه الأساسيون، مع اختلافات هامشية في بعض التفاصيل. هذا هو مشهد الكوميديا المضحكة المبكية في القطر العربي الليبي المنكوب.

  • مناقشة أسئلة الآخرين والسكوت عن أسئلتنا

    في العالم المتقدم، سواء في الغرب أو في الشرق، يتحدثون بمناسبة نهاية سنة والانتقال إلى سنة جديدة،

  • تجديد الفكر العربي في الساحات والشوارع

    عبر عشرات العقود من السنين كُتبت الألوف من الكتب، وعُقدت الألوف من المؤتمرات، من أجل تجديد الفكر العربي،

  • حيث لا ديمقراطية يترعرع الفساد

    الطرح العالي والمتكرر، المحق، لشعار محاسبة المفسدين، ومواجهة ظاهرة مرض الفساد، في ساحات وشوارع مدن الوطن العربي

  • تراجع علاقات القوة في مجتمعات العرب

    ما العامل المشترك في ما يحدث من حراكات جماهيرية، بقيادة وتضحيات شبابية، على الأخص في مدن العراق ولبنان والجزائر والسودان، وفي هذه اللحظة التي تعيشها الأمة العربية؟

  • تأكيد جديد لظاهرة عربية متعاظمة

    عندما تفجرت الحراكات الجماهيرية في بعض بلاد العرب منذ تسع سنوات، ثم انطفأ بعضها واختُطف البعض الآخر، انبرت أقلام الغمز واللمز والشماتة، بوصف كل ما حدث بنعوت هجائية مثل خريف أو شتاء العرب، أو مؤامرة هذه الجهة الخارجية أو تلك.

  • حق سوريا القومي على أمتها

    بعيدا عن مماحكات السياسة في المشهد العربي السوري، وتجنبا للانحياز أو التعاطف مع هذه الجهة أو تلك،

  • عقلية جديدة لا تحكمها مبادئ ولاقيم

    حاولت عبر السنوات القليلة الماضية فهم أسس وتركيبة ومنهجية عقلية بعض المسؤولين والكتاب والإعلاميين

  • دروس وعبر المشهد السوداني

    يمثل السودان في هذه اللحظة أنموذجا في العمل السياسي الجماهيري، يستحق أن يشار إليه بالفخر والاعتزاز من جهة،يمثل السودان في هذه اللحظة أنموذجا في العمل السياسي الجماهيري، يستحق أن يشار إليه بالفخر والاعتزاز من جهة،