أسعد أبو خليل

  • انتفاضة لبنان في عيد ذكرى فشلها

    ليس جديداً علينا الاحتفال بالهزائم وذكراها. إنّ أكبر صفقة تزييف في الثقافة العربية المعاصرة، هي الاحتفال السنوي بـ«حرب أكتوبر»، التي ــــــ وإن بدأت أيّامها الأولى بانتصارات عربية ــــــ انتهت بهزيمة للجيشَين (النظامَين، بالأحرى) المصري والسوري. وفكرة أنّ تلك الحرب كانت انتصاراً للعرب

  • مسلسل بندر ـــ بوش: مقولات أبا إيبان في تبرير الخيانة

    لم يكن ظهور بندر بن سلطان على شاشة ابن عمّه، محمد بن سلمان، عاديّاً أو طبيعيّاً. تزامنَ الظهورُ مع ضخٍّ هائل في محطات النفط، لفكرة وممارسة التطبيع مع إسرائيل والرضوخ للسيادة الإسرائيليّة على المنطقة العربية. والذي تابعَ بندر بن سلطان، عبر السنوات

  • سيرة غربيّة (ناقصة) عن محمد بن سلمان

    يستحوذ شخص محمد بن سلمان على اهتمام حكومات وإعلام الغرب. فالرجل خالفَ المألوف في تسلسل السلطة في السعوديّة، إن لناحية إهمال تقليد الوراثة حسب السن، أو لناحية المجاهرة بالموقف الحقيقي (والتاريخي) لآل سعود إزاء الصراع العربي ـــ الإسرائيلي.

  • العيش (والموت) في زمن «كورونا»

    عمل نحتي رملي للفنانة الفلسطينية رنا الرملاوي (تفصيل) بالقرب من منزلها في مدينة غزة (أ ف ب )

  • ولاية الفقيه الأميركي في لبنان

    الكثير من الكلام الذي قيل في قضيّة تبرئة وتهريب عامر الفاخوري، جاء على لسان أعداء ممتهنين لمقاومة إسرائيل في لبنان. وأعداء مقاومة إسرائيل في لبنان كثُر، ويتوزّعون على تيّارات سياسية مختلفة. هم يمينيّون وليبراليّون ويساريّون (وحتى بعض الفوضويّين على وسائل التواصل الاجتماعي

  • أميركا ستهبّ لنجدة فاسدي لبنان: إنقاذُ النظام

    سُرَّ بعض اللبنانيّين بمشهد الإعلامية الدعائية (الصهيونية حكماً)، هادلي غامبِل، وهي تُمطر جبران باسيل بوابلٍ من الاتّهامات والأسئلة. ثم زادت عليها باستفتاء جمهور الجلسة (في مدينة «دافوس» الثورية الجماهيرية) على أدائه

  • حسابات الربح والخسارة في المواجهة بين أميركا وإيران

    لكل رئيس أميركي حربه أو حروبه يطبعها بطابعه وتطبعه بطابعها (أ ف ب )

  • تعاطي الإعلام العربي والعالمي مع انتفاضة لبنان

    يظنّ بعض اللبنانيّين أن الإعلام الغربي لا يزال يلاحق قضيّة انتفاضتهم ويواكبها أوّلَ بأوّل. ومجرّد نشر تقرير لمحطة «سي.إن.إن»

  • سياسة إسرائيل الدفاعيّة للبنان: بديل المقاومة الوحيد

    الحدود الجنوبية مع فلسطين المحتلة (محمود زيات - أ ف ب)

  • سيرة مغايرة لحركة «فتح»: مسار قتل الثورة الفلسطينيّة

    يُكابر من ينفي حجم الكارثة الفلسطينيّة في القرن الواحد والعشرين. ليس هناك مِن مسار تصاعدي في حياة الثورة الفلسطينيّة. على العكس، فقد نجح فريق أوسلو المتنفّذ في تدجين وإلهاء وقمع وتكبيل الشعب الفلسطيني لمنعه من الثورة ضد الاحتلال

  • ما قبل زيارة سعد الحريري لواشنطن وما بعدها

    ما كاد يستتبُّ المقام لفريق ترامب المعني بالشرق الأوسط في وزارة الخارجيّة الأميركيّة حتى انتعشَ فريق آل سعود في لبنان،

  • «صفقة القرن» لبنانيّاً: مَن يدفع بلبنان نحو ١٧ أيّار جديد؟

    ليس ما يجري في لبنان عفويّاً، هناك أصابع إسرائيليّة في ما يجري في البلد (هيثم الموسوي)