ناصر قنديل

  • محور المقاومة :ربح بالنقاط في العراق ولبنان… والضربة القاضية بالنووي !

    خاض الأميركيون حربهم على محور المقاومة في ثلاث ساحات رئيسية، هي إيران ولبنان والعراق، بينما أصيب مشروعهم بالعجز عن الإقلاع في ثلاث أخرى

  • ما لم يكن في الحساب الأميركي والخليجي

    خلال الشهور التي سبقت وتبعت الانتخابات النيابية في العراق كان الرهان السياسي الوحيد الذي يملك قدراً من القيمة والتأثير، وتجتمع حوله واشنطن وعواصم الخليج،

  • إيران في المواجهة: الأسد وبوتين على ضفاف الحصاد الإيجابي

    – منذ ترجم التحالف الروسي السوري الإيراني في تموضع القوات الروسية في سورية عام 2015 وانطلاق مسار دعم خطة الجيش السوري لتحرير الأراضي التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية، انطلاقاً من حلب وصولاً إلى البادية ودير الزور والغوطة ودرعا وانتهاءً بإدلب.

  • السبب الحقيقي لاغتيال سليماني والحسابات الخاطئة

    – قدّم الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفسيراً لقرار اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ربطه بخطة شرع سليماني بتنفيذها لاستهداف أربع سفارات أميركية في المنطقة

  • العراق بيضة القبان وروسيا خشبة الخلاص

    بتوازن الخيارات المتاحة أمام إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل بلوغ ساعات الذروة في الحمى الانتخابية، إذا حُشر بين خيارين لا ثالث لهما هما الحرب الشاملة أو الانسحاب العسكري

  • قواعد الإمساك بقرار الحرب بين طهران وواشنطن

    – الأكيد أنه سواء تمّ التوصل إلى قواعد اشتباك في تحديد طبيعة الردّ الإيراني على العدوان الأميركي الذي أدّى إلى اغتيال القائدين قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس وما تبعه من امتناع أميركي مخالف للتهديدات السابقة عن القيام بأي ردّ،

  • ماذا وراء اختيار إيران هذا النوع من الردّ؟

    الواضح أن الرد الإيراني على اغتيال القائد قاسم سليماني أراد أن يضمن مجموعة أهداف لا تراجع عنها، أولها أن يثبت حق الردّ تأكيداً للندية بين واشنطن وطهران،

  • بين إيران والقنبلة النووية مسافة تصغر

    لم يعرف العالم دولة مثل إيران تحرص على بقائها ضمن حدود الأهداف والضوابط السلمية لملفها النووي،

  • لعبة المقامر الأميركي مع صانع السجاد الإيراني

    – يخطئ من يظن أن واشنطن تعمل وفقاً لاستراتيجية فيحاول عبثاً ربط الأجزاء المتناثرة لخطوات الرئيس دونالد ترامب آملاً أن ترسم له خطاً بيانياً يستنتج منه ملامح استراتيجية أميركية.

  • المواجهة الأميركية مع المقاومة تنتقل إلى الميدان؟

    – خلال المرحلة التي بلغ فيها التصعيد الميداني ذروته، مع إسقاط إيران لطائرة التجسس الأميركية العملاقة وفق مضيق هرمز،

  • هيل مستعجل: أنبوب الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا 2020

    تبقى الأسباب الداخلية لما يشهده لبنان من حراك شعبي مرتبطة بالغضب على النظام الفاسد والطائفي وحجم الفشل في تحقيق الحدّ الأدنى من ضرورات العيش الكريم للمواطنين. وبلوغ هذا الثنائي من الفشل والفساد حداً يهدّد حياة الناس واستقرار معيشتهم؛ لكن لأنه لبنان،

  • في ثوابت السيد نصر الله

    – يقع أعداء المقاومة وخصومها وبعض محبيها كثيراً في القراءة الخاطئة لمواقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كمرجع في تشخيص مواقف المقاومة ومحور المقاومة من قضايا لبنان والمنطق