عبد الباري عطوان

  • من سيفوز بقلب سورية في نِهاية المَطاف.. العرب “المُرتدّون” أم الأتراك “المَأزومون”؟

    فجأةً وبُدون الكثير من المُقدّمات، تخرُج الدولة السوريّة من وسَط ركام الانهيار العربيّ والإقليميّ أكثر قوّةً من أيّ وقتٍ مضى،

  • هل تَقِف الغوّاصات الإسرائيليّة خلف القصف الصاروخيّ لناقلة نِفط إيرانيّة قُبالة سواحل جدّة على البحر الأحمر؟

    لا نعتقد أنّه من قَبيل الصّدفة أن يتزامن الاعتِداء على ناقلة نفط إيرانيّة مُحمّلة بمِليون برميل من النّفط كانت في طَريقها إلى سورية

  • الهُجوم التركيّ على شِمال شرق سورية هل يكون “قميص عُثمان” الذي يُعيد دِمشق إلى الجامعة العربيّة؟

    بعد يومين من بِدء توغّل القوّات البريّة التركيّة في شِمال شرق سورية، ما زال الموقف يتّسم بالغُموض، ولكنّ الشّيء الوحيد الواضح هو أنّ الدّعم الوحيد الذي حظِيَت به هذه الخطوة حتّى الآن، جاء من دولة قطر، وفي مُكالمة هاتفيّة بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ونظيره خالد محمد العطية.

  • ترامب يُعلن رَسميًّا تخلّيه عن حُلفائه العرب وربّما الإسرائيليين أيضًا بعد الأكراد وانسحابه من حُروب الشرق الأوسط.. هل الهُجوم على مُنشآت “بقيق” السعوديّة عجّل بهذا القرار؟

    بعد تخلّيه عن الأكراد الذين شكّلوا رأس حربة في استراتيجيّته لاجتثاث تنظيم “الدولة الإسلاميّة” (داعش) من سورية والعِراق، وتركهم يُواجهون مصيرهم وحدهم في مُواجهة الهُجوم التركيّ الذي بَدأ اليوم بغاراتٍ جويّةٍ وقصف صاروخي،

  • لماذا نعتقد بأنّ الانسِحاب الأمريكيّ من شِمال سورية ليس طعنةً مسمومةً جديدةً للأكراد فقط وإنّما هديّةً “ملغومةً” لأردوغان؟

    يصِف كثيرون الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب بـ”الغباء”، وسياسته الخارجيّة خاصّةً في مِنطقة الشرق “الأوسط” بـ”الفاشلة”

  • هل بَدأت الجولة الأُولى من المُفاوضات المُباشرة بين القِيادتين السعوديّة والحوثيّة؟

    بغضّ النّظر عن مدى صحّة المعلومات المُتواترة هذه الأيّام عن وجود اتّصالات مُباشرة بين الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع والسيّد مهدي المشاط ورئيس المجلس السياسي الأعلى في حركة “أنصار الله

  • أزمة سد النهضة الإثيوبي تتفاقم ومِصر أمام خِيارين

    عادت أزمة “سد النهضة” تفرِض نفسها بقوّةٍ في ظِل التّراجع الإثيوبي عن الاتّفاقات التي جرى التوصّل إليها أثناء زيارة السيد آبي أحمد

  • هل اكتملت الخطّة الإيرانيّة في إقامة “شرق أوسط” جديد بزعامة طِهران؟ وأينَ مكان العرب فيه؟

    الصّفعةُ القويّة التي وجّهها الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني إلى نظيره الأمريكيّ دونالد ترامب وتمثّلت في رفضِه تلقّى مكالمةً هاتفيّةً منه،

  • كيف نَقرأ “غزوة” أبو الغيط لرُكن الوفد السوري في الأُمم المتحدة وعِناق أعضائه ومُصافحتهم؟

    اقتِحام السيّد أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربيّة، مكان وقوف أعضاء الوفد السوري في اجتماعات الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة في نيويورك، وعِناقه

  • الدبلوماسيّة الإيرانيّة تكسب الجولة عالميًّا وإقليميًّا.. والعرب غائبون كُلّيًّا..

    مُعظم التطوّرات السياسيّة، إن لم يكن كلها، تسير وفق ما تشتهي إيران، فالسيّد حسن روحاني كان نجم الدورة الحاليّة للجمعيّة العامّة للأمم المتحدة،

  • لماذا استجاب الشارع المِصري “لانتفاضة” محمد علي و”تحرّك” ولم يستجِب لدَعوات الإخوان؟

    تجنّبنا كثيرًا الكتابة عن مِصر في الفتَرات الأخيرة، ليس لأنّه لا يُوجد ما يُمكن الكتابة عنه، فمِصر دولة رائدة ولّادة

  • ماذا يعنِي ترامب عندما يقول للسعوديين “قاتِلوا إيران وسندعمكم”؟

    إرسالُ الإدارة الأمريكيّة “مئات” من الجُنود الأمريكيين إلى المملكة العربيّة السعوديّة يُقلِّص احتمالات العمل العسكريّ كردٍّ على الهُجوم الذي استَهدف مُنشآت النفط في بقيق وخريص، وأثار هزّةً غير مسبوقة في أسواق الطّاقة والمال في العالم بأسرِه.