عبد الباري عطوان

  • هل سيُسجِّل فيروس كورونا بداية العد التنازلي لانهِيار الإمبراطوريّة الأمريكيّة؟

    وجّه أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للام المتحدة، نداءً أمس بوقفٍ فوريٍّ لإطلاق النّار في مُختلف أنحاء العالم لتركيز الجُهود على مُكافحة وباء “الكورونا” القاتل، وإنقاذ الشّعوب التي تجري الحُروب على أرضها من أخطاره.

  • كيف كسِبَت الصين الجولة الأولى في حرب الكورونا وفازت بقُلوب وعُقول مُعظم شُعوب العالم؟

    أُصِبنا بحالةٍ من الرّعب، ولأسبابٍ عديدةٍ، من بينها شخصيّ، ونحن نُشاهد شريط فيديو لأحد مُستشفيات العاصمة الإسبانيّة مدريد وقد ازدَحمت ممرّاته “بالجُثث الحيّة” للعشَرات من المُصابين بوباء الكورونا، يفترشون الأرض، وبُدون أيّ عناية طبيّة، أو القليل جدًّا منها،

  • ما هي النّبوءة المُتشائمة التي تجنّب العاهل السعودي الحديث عنها في خِطابه القصير جدًّا؟

    ليس المملكة العربيّة السعوديّة هي الوحيدة التي ستُواجه ظروفًا صعبةً في الأيّام المُقبلة، مِثلما تنبّأ وحذّر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في خِطابه الذي ألقاه مساء الخميس في حديثه عن أخطار فيروس كورونا، وإنّما جميع دول الخليج والبُلدان العربيّة الأخرى أيضًا

  • أرجوكم نُريد فتوى دوليّة مُحايدة.. هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟

    بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس

  • الصين تُعيد التّأكيد رسميًّا وبالأدلّة على “نظريّة المُؤامرة” وتتّهم المُخابرات الأمريكيّة بنشر فيروس “كورونا”..

    عادت الحُكومة الصينيّة لتُؤكِّد، ومن خِلال حقائق جديدة مُتوفِّرة لديها، أنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة هي المصدر الأساسيّ لفيروس “كورونا الجديد” وأنّها تعمّدت نشره في الصين من خِلال عُملاء وكالة المُخابرات الأمريكيّة المركزيّة “سي آي إيه”.

  • تصعيدٌ عسكريّ إثيوبي ضد مِصر..

    يبدو أنّ الحرب الكلاميّة والإعلاميّة المُستَعِرة حاليًّا بين مِصر وإثيوبيا حول سد النهضة ربّما تُمَهِّد لمرحلة التّصعيد العسكريّ الزّاحفة بشكلٍ مُتسارعٍ، بعد انهِيار

  • الصين تتهم أمريكا “رسميًّا” باختراع فيروس الكورونا ونشره في مدينة ووهان..

    أن يتّهم المتحدّث باسم الخارجيّة الصينيّة الجيش الأمريكي باحتمال إدخال فيروس الكورونا إلى مدينة ووهان التي كانت الأكثر تضرّرًا بتفشّي المرض في تغريدةٍ له على حسابه على “التويتر”، وباللّغة الإنكليزيّة، فهذا اتّهامٌ على درجةٍ كبيرةٍ من الخُطورة، واتّهامٌ مُبطّنٌ لأمريكا

  • الإمارات تُلوِّح بالانضِمام إلى حليفها السعودي في الحرب النفطيّة ضِد روسيا فهل ستكون نتائجها أفضل من حرب اليمن؟

    بعد دُخول حرب اليمن عامها السّادس هذا الشّهر (بدأت بعاصفة الحزم في آذار عام 2015)، أعلن الحليفان السعوديّ والإماراتيّ الدّخول سويًّا في حربٍ نفطيّةٍ ربّما لا تقل شراسةً،

  • السعوديّة تُشعِل فتيلي حربين في آنٍ واحد.. الأولى داخليّة ضِد الأمراء “الانقلابيين” والثّانية نفطيّة ضِد روسيا..

    تحتل المملكة العربيّة السعوديّة العناوين الرئيسيّة هذه الأيّام لإعلان قيادتها حربين خطيرين، الأولى داخليّة، عندما أقدم الأمير محمد بن سلمان الحاكِم الفِعلي، بإجراء حملة اعتقالات شمِلت العديد من الأُمراء الكِبار، والصّغار لإحكام قبضته الحديديّة على السّلطة، و”تحييد” جميع خُصومه

  • لماذا ترأس الرئيس السيسي اجتماعًا طارئًا لقادة الجيش المِصري بعد انتهاء مُكالمته الهاتفيّة مع ترامب حول سدّ النهضة؟

    تَقِف مِصر على أعتاب صيفٍ ساخنٍ جدًّا مع تصاعد أزمة سدّ النهضة الإثيوبي، والتّواطؤ الأمريكيّ الإسرائيليّ مع أديس أبابا، وتقديم السّودان مصالحها الاقتصاديّة على روابطها العربيّة والإسلاميّة، واتّخاذ موقف مُحايد كان صادمًا للقاهرة، لاقترابه أكثر من الموقف الإثيوبيّ الذي يتّسم بالعِناد ويتبنّى فرض سياسة الأمر الواقع.

  • قراءةٌ سريعةٌ لنتائج القمّة الروسيّة التركيّة..

    اعترف الرئيس رجب طيّب أردوغان بأنّ قوّات بلاده التي دخلت إلى مِنطَقة إدلب خسِرت “المِئات” من الجُنود من جرّاء هجَمات للجيش السوري، وهذا يعني أنّ جميع الأرقام “المُتواضِعة” التي وردت على لسان وزير الدّفاع والمُتحدّثين باسمه لم تَكُن دقيقةً على الإطلاق،

  • لماذا لا نستبعد غِياب “الابتسامات” في لقاء الرئيسين بوتين وأردوغان في قمّة موسكو الخميس؟

    بعد فشل أربع جولات من المُفاوضات، وثلاث مُكالمات هاتفيّة على الأقل، وتلكّؤ روسي، يلتقي الرئيس فلاديمير بوتين نظيره التركي رجب طيّب أردوغان في موسكو غدًا الخميس