عبد الباري عطوان

  • إضراب الأُردن قِمَّة جبل جليد مُعاناة وثَورَة جِياعٍ مَكتومة..

    في أحد كُتُب المُطالَعة المَدرسيّة الذي كان مُقرّرًا علينا في المَرحلةِ الابتدائيّة، عندما كانت المدارس مدارس، والمَناهِج مناهج، والأساتِذة أساتذة، والحُكومات وطنيّة، كانت هُناك قِصَّة مُعبِّرة تتحدَّث عن أعرابيٍّ اشترى حِصانًا “أصيلاً” لمُساعَدته في أّمور النقل والحَرث والحَصاد، ولكنّه استكثَر كميّة العَلف التي أوصاه بِها البائِع وهي أربعة كيلوغرامات من الشَّعير يوميًّا.

  • إضراب الأُردن قِمَّة جبل جليد مُعاناة وثَورَة جِياعٍ مَكتومة..

    في أحد كُتُب المُطالَعة المَدرسيّة الذي كان مُقرّرًا علينا في المَرحلةِ الابتدائيّة، عندما كانت المدارس مدارس، والمَناهِج مناهج، والأساتِذة أساتذة، والحُكومات وطنيّة، كانت هُناك قِصَّة مُعبِّرة تتحدَّث عن أعرابيٍّ اشترى حِصانًا “أصيلاً” لمُساعَدته في أّمور النقل والحَرث والحَصاد، ولكنّه استكثَر كميّة العَلف التي أوصاه بِها البائِع وهي أربعة كيلوغرامات من الشَّعير يوميًّا.

  • تتكاثَر التَّسريبات عن تَعديلاتٍ “تجميليّة” لوَجه “صفقة القرن” القَبيح..

    تَكثُر التَّسريبات الإسرائيليّة هذهِ الأيّام عن صفقة القرن التي تُشير بعض التَّقارير الإخباريّة بأنّ أمريكا ستُميط اللِّثام عن تفاصيلِها الشَّهر المُقبِل، وتُرَكِّز على أمْرٍ واحِد وهو الإيحاء بأنّ تعديلاتٍ جديدة جَرى إدخالها على بعض بُنودِها لامتصاص حالَة الغَضب تُجاهها من قبل الفِلسطينيين والسُّلطة في رام الله، وبَعض الحُكومات العَربيّة.

  • خُطوط نِتنياهو الحُمر تتناسَل وآخِرُها التَّهديد بِضَرب “حزب الله” ومَصانِع صواريخِه في جَنوب لبنان..

    كَثيرةٌ هِي الخُطوط الحُمر الإسرائيليّة المَفروضة على الإيرانيين والعَرب العرب، والشُّرَفاء منهم على وَجه الخُصوص، ففي كل يَوم يُضيف بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي خَطًّا جديدًا، ومِن الذي يَردعه من العَرب؟ “افق خلا لك الجو فبيضي واصفري” على قول الشَّاعر.

  • لماذا تُسرِّب إيران هذهِ الأيّام مَعلوماتٍ عن مُراقَبَتِها الدَّقيقة للقَواعِد الأمريكيّة في الأُردن والسعوديّة والإمارات وقطر؟

    انتقلت إيران في اليَومين الماضِيين من مَرحلةِ الدِّفاع إلى الهُجوم في رُدودِ فِعلِها على الانسحاب الأمريكيّ مِن الاتِّفاق النووي، وتَمثَّلت هذه الخُطوَة الاستراتيجيّة الجديدة والمُتوقَّعة، في الشُّروط السًّبعة التي حَدَّدها السيد خامنئي، المُرشد الأعلى للثورة الإسلاميّة، للدول الأوروبيّة لاستمرار بِلاده في الالتزام بالاتِّفاق، وتوجيه تهديداتٍ علنيّة مُباشرة من قبل العميد أحمد رضا بوردستان، رئيس مركز الدِّراسات الاستراتيجيّة في الجيش الإيراني، بِضَرب قواعِد أمريكيّة في أربع دول عربيّة هي الأُردن، والسعوديّة، والإمارات، وقطر في حال تَعرُّض بِلاده لأي عُدوانٍ أمريكيّ.

  • القَصف الأمريكيّ لمَواقِع عَسكريّة سُوريّة قُرب دَير الزُّور رسالةُ تَحذيرٍ دَمويّةٍ..

    بينما كان الكَثيرون، ونحن من بينهم، يَتوقُّعون تَقدُّم قُوّات الجيش العربي السوري نَحو الجبهة الجنوبيّة لفتح الحُدود مع الأُردن، واستعادة درعا إلى السِّيادة الرسميٍة، فُوجِئنا فجر اليوم الخميس بِقَصفِ طائِرات التحالف الدَّولي الأمريكي مَواقِع عسكريّة سوريّة في شَرق البِلاد، أوقَع 12 شهيدًا للمَرَّةِ الثانية في أقل من ثَلاثة أشهُر.

  • “من أنتم” الإيرانيّة تَختلِف جَذريًّا عن نَظيرَتها “القذَّافيّة”.. رِهانات بعض دُوَل الخليج على تَغيير النِّظام في طِهران أمريكيًّا “غير واقِعيّة” وإسرائيل ستكون الخاسِر الأكبَر سِلمًا أو حَربًا..

    أهم رد فعل صَدر عن السُّلطات الإيرانيّة تُجاه الشُّروط الأمريكيّة الـ12 التي طَرحها مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكيّة، في إطار تهديداتِه الاستفزازيّة، ورد على لِسان الرئيس حسن روحاني عندما قال “من أنتم حتى تُقرِّروا عن إيران والعالم”.

  • إدارة ترامب تُعلِن استراتيجيّتها لـ”تغيير النِّظام” في طِهران وتضع 12 شَرطًا “تعجيزيًّا” جميعها تُلبِّي المطالب الإسرائيليّة..

    الخِطاب الذي ألقاه أمس مايك بومبيو، وزير الخارجيّة الأمريكي الجديد، وحدَّد فيه ضرورة التزام إيران بـ12 شَرطًا لتَجنُّب “عُقوبات تاريخيّة” تَعتزِم بلاده فَرضها يُمثِّل التَّهديد الأخطر حتى الآن، ومُقدِّمة لحِصارٍ غير مَسبوقٍ، ربّما يَتطوَّر إلى حَربٍ شامِلة.

  • بعد احتفالات السِّفارة الأمريكيّة في القُدس.. والرَّد العَربيّ الباهِت.. ترامب يَستَعِد لإعلان “صَفقة القرن” بعد عيد الفِطر..

    تَزامُن الاحتفالات بنقل السِّفارة الأمريكيّة إلى القُدس المُحتلَّة، وتَكريسِها عاصِمةً أبديّةً لدَولة الاحتلال الإسرائيليّ مع الذِّكرى السَّبعين لاغتصاب فِلسطين، يأتي المُقدِّمة الأُولى والأهَم في تَطبيق “صَفقة القرن”، التي ستُجَسِّد تَصفِيَةً نِهائيّةً للقَضيّة الفِلسطينيّة، إذا ما سارَت الأُمور بالشَّكلِ الذي تُريدُه إدارة الرئيس ترامب.

  • نُشفِق على السيِّد نصر الله ومِلياراتِه في بُنوك أمريكا وأوروبا والخليج بَعد فَرض أمريكا عُقوباتٍ عَليه..

    قرار وزارة الخِزانة الأمريكيّة بفَرضِ عُقوباتٍ على السيِّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” ونائِبه الشيخ نعيم قاسم، وأعضاءِ مَجلس شورى الحِزب، لم يَكُن مُفاجِئًا، خاصَّةً أنّه جاءَ بعدَ الانتصار السِّياسيّ الكَبير الذي حَقَّقه الحِزب في الانتخابات البَرلمانيّة اللُّبنانيّة الأخيرة، لكن الأكثر إيلامًا بالنِّسبةِ إلينا أن يأتِي هذا القرار بالتَّعاوُن والتَّنسيق مع مَركز مُكافَحة تمويل الإرهاب التَّابِع لحُكومات مَجلس التَّعاون الخَليجيّ السِّت، وإعلانِها تَعهُّدِها واستعدادِها الكامِل لتَطبيقِه فَورًا.

  • أردوغان “يُحرِج” خُصومِه من الزُّعَماء العَرب بِعَقد قِمّةٍ إسلاميّةٍ في إسطنبول وطَرد السَّفير الإسرائيليّ احتجاجًا على مَجازِر غزَّة ونَقل السِّفارة الأمريكيّة إلى القُدس

    نَتَّفِق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ما جاءَ في التًّصريحات التي أدلَى بِها في لندن التي زارَها تَعليقًا على المَجزرةِ التي ارتَكَبَتها القُوّات الإسرائيليّة على حُدودِ قِطاع غزّة، وقال فيها “أنّ التَّاريخ لن يُسامِح إسرائيل والوِلايات المتحدة الأمريكيّة إثر نَقل السَّفارة الأمريكيّة إلى القّدس المُحتلَّة، ونُضيف إليها بأنّ التَّاريخ لن يُسامِح أيضًا الزُّعَماء العَرب، وخاصَّةً الذين يَستضيفون سِفاراتٍ إسرائيليّةٍ على أرضِ بِلادِهم، ويُطَبِّعون سِرًّا أو عَلنًا مع دَولة الاحتلال، وَصمَتوا صَمت القُبور على هَذهِ المَجازِر، وربّما تواطأوا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في جَريمةِ تَهويد القُدس المُحتلَّة ونَقلِ السِّفارةِ إليها.

  • فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..

    نَرجوكُم أن لا تتحدَّثوا عن القانونِ الدَّوليّ عندما تتناولون الاحتفالات الأمريكيّة الإسرائيليّة الاستفزازيّة بنَقل السَّفارة إلى القُدس المُحتلَّة، فهذا الحَديث مُعيبٌ، ومُهين، في وَقتٍ يزحَف مِئات الآلاف من الشُّبّان في قِطاع غزَّة المُحاصر والمُجوَّع إلى الحُدود مع فِلسطين المُحتلّة، ويَتصدُّون للاحتلال ورَصاصِه الحيّ، بِصُدورِهم العارِية العامِرة بالإيمان بقَضيَّتِهم وعَقيدَتِهم.