عبد الباري عطوان

  • استعادة السعودية لجزيرتي “صنافير” و”تيران” جاءت بعد خطة محكمة

    عبد الباري عطوان .. يجب الاعتراف بأن الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، ورغم الأراضي الشاسعة التي تسيطر عليها في شبه الجزيرة العربية، بما في ذلك آلاف الجزر في البحر الأحمر والخليج العربي، إلا أنها تسعى دائما للاحتفاظ بكل شبر ارض يقع تحت سيادتها، وتسعى في الوقت نفسه لضم المزيد من “أراض”، أو “جزر”، أو “واحات” في دول الجوار، حتى لو كانت موضع نزاع، سواء بقوة السلاح أو المال.

  • ما هي الملفات الثلاثة الأبرز التي ستبحثها “قمة المأزومين” في القاهرة؟

    عبد الباري عطوان .. تزينت مدينة القاهرة بأبهى حللها، ورفرفت أعلام المملكة العربية السعودية الخضراء، بسيفيها ونخلتها، في معظم ميادينها وشوارعها احتفالا بوصول العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في زيارة رسمية تعتبر الأولى منذ توليه العرش قبل عام ونيف، خلفا لشقيقه الراحل الملك عبدالله، الذي جعل الدعم السياسي والمالي لأرض الكنانة، ونظام حكم رئيسها عبد الفتاح السيسي حجر الزاوية في سياسته الإقليمية.

  • لماذا يدير أوباما ظهره لأردوغان ويرفض استقباله في البيت الأبيض؟

    عبد الباري عطوان .. عندما خيّر الرئيس رجب طيب أردوغان نظيره الأمريكي باراك أوباما بين تركيا والأكراد، لم يكن يدر في خلده حينها، أن الرئيس الأمريكي اتخذ قراره بالفعل منذ زمن، وهو إدارة الظهر لحلفائه الأتراك والسعوديين معا، والانسحاب تدريجيا من المنطقة، وتجنب الانجرار إلى حروبها الطائفية والعرقية بكل الطرق والوسائل.

  • وزراء في حكومة هادي يبحثون عن “ملاذات آمنة” للجوء في أوروبا تحسبا لفشل الحل السياسي

    عبد الباري عطوان .. كان أمرا محزنا أن يخاطب كل من الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وحليفه الحوثي مظاهرات مليونية عبر شاشات محطات تلفزيونية تابعة لهما، غطت هذا الحدث غير المسبوق في تاريخ اليمن الحديث، بينما لا يجد الرئيس اليمني “الشرعي” عبد ربه منصور هادي شاشة واحدة لمخاطبة اليمنيين في الذكرى الأولى “لعاصفة الحزم” السعودية التي أطلقت العنان لطائراتها في غارات جوية، تحت عنوان رئيسي، هو إعادته إلى قصره في صنعاء وإخراج القوات “المحتلة” منها.

  • تفجيرات بروكسل رسالة لأوروبا وأمريكا: “بضاعتكم ردت إليكم”

    عبد الباري عطوان .. اهتزت القارة الأوروبية والعواصم العالمية منذ صباح اليوم الثلاثاء من جراء التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مطار بروكسل، ومحطات مترو أنفاق أخرى، وأدت إلى مقتل وجرح العشرات، فحالة الطوارىء جرى إعلانها في مختلف المطارات ومحطات القطارات

  • بعد تصاعد حدة التفجيرات الإرهابية في اسطنبول وأنقرة.. أيهما أكثر خطورة.. مأزق الأسد أم خصمه أردوغان؟

    عبد الباري عطوان .. في كل مرة نكتب فيها عن دخول الأزمة السورية عاما جديدا، نبحث عن تطورات جديدة في المشهد السوري سياسيا وعسكريا، على أمل تقديم زاوية مختلفة للقارىء الذي بات يشعر بحالة الملل من جراء التكرار، ولكن هذه المرة يبدو الوضع مختلفا، أو هكذا نعتقد.

  • لماذا برأ أوباما إيران واتهم السعودية ودول الخليج بنشر التطرف ورعاية الإرهاب ؟!

    عبد الباري عطوان .. لماذا برأ أوباما إيران واتهم السعودية ودول الخليج بنشر التطرف ورعاية الإرهاب في أكثر أحاديثه الصحافية صراحة وجرأة؟

  • من الذي يتحرق شوقا لاختيار أمين عام جديد للجامعة العربية سواء أبو الغيط أو غيره..

    عبد الباري عطوان .. فمن شرّع تدخل “الناتو” في ليبيا.. وجمد عضوية سورية.. وبارك احتلال العراق وحصاره لا يمثل العرب أو الشرفاء منهم.. وليت موريتانيا تحذو حذو المغرب وترفض استضافة القمة.

  • ستة أسباب وراء انخراط السعودية في مفاوضات مباشرة مع الحوثيين بعد رفض مطلق

    عبد الباري عطوان .. مع اقتراب عاصفة الحزم السعودية من دخولها عامها الثاني (بقي 16 يوما على اكمالها عامها الأول) دون تحقيق أي من النتائج التي انطلقت من أجلها، وبات قصف طيرانها لأهداف مدنية يعطي نتائج عكسية تماما محليا ودوليا، بدأ الطرفان، أو الخصمان، السعودي والحوثي يتخليان عن عنادهما، والكثير من شروطهما السابقة، ويقبلان التفاوض وجها لوجه للتوصل إلى تسوية سياسية قد تنهي الحرب في اليمن.

  • أحدث النبوءات الأمريكية: سورية لم تعد موجودة.. العراق اختفى.. ليبيا في عالم النسيان.. ولبنان على طريق التفكيك.. فما مدى صحة هذه النبوءة؟

    عبد الباري عطوان .. كثيرة هي التصريحات التي يطلقها مسؤولون غربيون سابقون، وحاليون، حول الأوضاع في منطقتنا العربية وتطورات الأحداث فيها، بعضها يمر عليه المراقب مرور الكرام، وبعضها الآخر يضطر للتوقف عنده متأملا ومحللا، فهؤلاء هم الذين يلعبون الدور الأكبر في غزو بلداننا وتقسيمها، وبذر بذور الفتنة الطائفية فيها، وسقيها وتسميدها، ويضعون الخرائط الجديدة، ويرسمون الحدود، أما قياداتنا فهي مجرد أدوات في معظمها.

  • روسيا تمهد لتقسيم سورية بالحديث عن الفيدرالية

    عبد الباري عطوان .. كانت لدينا شكوك تخامرنا، ومنذ التدخل العسكري الروسي، والصمت الأمريكي تجاهه وغاراته، أن هناك تفاهما سريا بين القوتين العظميين، الأمريكية والروسية، حول “تسوية ما” للأزمة السورية، جرى التوصل إليها أثناء اللقاءات المكثفة بين وزيري خارجية البلدين جون كيري وسيرغي لافروف، ولكن كل محاولاتنا وأبحاثنا للتوصل إلى طبيعة هذه التسوية وتفاصيلها باءت بالفشل، في ظل حالة التكتم السائدة والمحكمة طوال الأشهر الستة الماضية.

  • فرص نجاح اتفاق وقف إطلاق النار في سورية تبدو ضئيلة جدا.. واحتمالات الانهيار المبكر هي الأكبر

    عبد الباري عطوان من المفترض أن يبدأ تطبيق اتفاق وقف النار في مختلف أنحاء سورية منتصف ليل الجمعة السبت، ولكن معظم الدلائل تشير إلى أن فرصه في التطبيق على الأرض تبدو شبه معدومة، فالهجمات السورية الروسية الجوية والبرية ستستمر ضد “الجماعات الإرهابية”