عبد الباري عطوان

  • لماذا يربككم حكم ترامب؟ ألا يذّكرنا بسلوك بعض حكامنا؟

    عبد الباري عطوان .. اليوم تتجسد أمام العالم بأسره لحظة الحقيقة، ونجد أنفسنا مضطرين للتعايش مع رئيس أمريكي جديد، لا أحد يستطيع التنبؤ بما يمكن أن يفعله ببلاده، وأكثر من مئتي دولة، هي مجموع أعضاء الأمم المتحدة.

  • بطلان السيادة السعودية على “تيران” و”صنافير” يضع العاهل السعودي والرئيس السيسي أمام خيارات صعبة جدا..

    عبد الباري عطوان .. أطلقت المحكمة الإدارة المصرية العليا اليوم الاثنين “قذيفة قاتلة” على الاتفاق الذي يؤكد السيادة السعودية على جزيرتي “تيران” و”صنافير” في مدخل خليج العقبة، بإصدار حكم نهائي بإجماع قضاتها على بطلانه، وبقاء الجزيرتين تحت السيادة المصرية، الأمر الذي قد يغلق الباب بشكل “شبه نهائي” أمام أي وساطات لإعادة العلاقات بين البلدين إلى صورتها الطبيعية، ويضع الرئيس عبد الفتاح السيسي في مواجهة مع الشعب، أو قطاعات عريضة منه، إذا حاول تجاوز هذا الحكم القضائي الذي حظي بتأييد كبير.

  • لماذا اغتيل اللواء الغضبان الوسيط المفاوض لإنهاء “حرب المياه”..؟

    عبد الباري عطوان .. إذا كانت هناك شكوك حول وقوف فصائل في المعارضة السورية خلف قطع مياه نبع عين الفيجة عن العاصمة دمشق، وتعطيش حوالي خمسة ملايين مواطن من أهلها، فإن عملية اغتيال اللواء أحمد الغضبان منسق عملية المصالحة ووقف إطلاق النار في وادي بردى من قبل أحد المحسوبين عليها،

  • صواريخ إسرائيلية تقصف مطار المزة لماذا الخوف من دولة تنزف دما ودمارا منذ ست سنوات؟

    عبد الباري عطوان .. القصف الصاروخي الإسرائيلي الذي انطلق من قاعدة في مدينة طبريا المحتلة، واستهدف مخازن أسلحة في مطار المزة العسكري قرب العاصمة دمشق، ليس الأول، ولن يكون الأخير، لكن الجديد والمفاجئ حالة الشماتة التي تسود بعض العواصم العربية ومجنديها في كل مرة يتكرر هذا العدوان وغياب الرد عليه،

  • بدأت “المؤسسة” الأمريكية حربها على ترامب مبكرا..

    عبد الباري عطوان .. لا نعتقد أن الفترة الرئاسية الأولى، وربما الأخيرة، لدونالد ترامب التي ستبدأ يوم الجمعة 20 كانون الثاني (يناير)، ستكون ناعمة خالية من الأزمات والفضائح، فالرجل تحدى المؤسسة الحاكمة من خلف ستار، مثلما تحدى مؤسساتها الأمنية، واحتقر الصحافة، السلطة الرابعة بكل أذرعها الإعلامية، واستعدى معظم الحزب الجمهوري، وكل أنصار الحزب الديمقراطي في مجلسي الشيوخ والنواب.

  • مؤتمر الآستانة ينعقد وسط حقل ألغام كثمرة للتحالف الروسي التركي..

    عبد الباري عطوان .. بدأت ملامح مؤتمر الآستانة “السوري” تتبلور في اليومين الماضيين، فقد أعلن الرئيس الكازاخستاني نور سلطان مزار بايف أمس أن المؤتمر، أو بالأصح، المشاورات، حسب تسميته، ستعقد يوم 23 كانون الثاني (يناير) الحالي، على أن يتلوها انعقاد جلسة جديدة لمؤتمر جنيف يوم الثامن من شباط (فبراير) المقبل.

  • عملية “الدهس″ في القدس المحتلة رسالة مزدوجة إلى ترامب ونتنياهو معا ..

    عبد الباري عطوان .. الحديث عن السلام والمفاوضات والمرونة والتنازلات لا يجذب الاهتمام للقضية الفلسطينية، ولا للسياسات الاستيطانية المتغولة في الأراضي المحتلة، لكن الأمر المؤكد أن عملية الدهس التي وقعت في مستوطنة يهودية جنوب القدس المحتلة،

  • وصول يلدريم إلى بغداد هل يمهد للانضمام إلى المحور السوري الإيراني؟

    عبد الباري عطوان .. وصل إلى بغداد اليوم (السبت) السيد بن علي يلدريم، رئيس الوزراء التركي على رأس وفد وزاري كبير، يضم وزيري الدفاع والطاقة، في محاولة لترميم العلاقات بين البلدين، وكسر حالة العزلة لبلاده مع دول الجوار، بعد تراجع سياساتها في الملف السوري وتوثيق علاقاتها مع موسكو.

  • النفوذ الإيراني يتوسع.. والسعودي يتقلص إقليميا ودوليا فما هي الأسباب ومن المسؤول؟

    عبد الباري عطوان .. كان عام 2016 عاما سيئا على الصعد كافة بالنسبة إلى المملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، ومن يقول غير ذلك فانه مكابر ويدس رأسه في الرمال، فالحرب على اليمن تقترب من دخول عامها الثالث دون أي مؤشر على وقف قريب لها سلما أو حربا، ونزيفها المالي والبشري والعسكري مستمر ومتسارع، وانضمام تركيا المفاجئ إلى المحور الروسي الإيراني،

  • معركة “تعطيش” دمشق هل تنسف اتفاق وقف إطلاق النار؟

    عبد الباري عطوان .. من الصعب على أي مراقب، يتابع الشأن السوري منذ بداية الأزمة قبل ست سنوات، أن يتوقع صمود أي اتفاق لوقف النار يتم التوصل إليه، دون حدوث خروقات، طفيفة كانت أو جوهرية، ومن الطبيعي أن يكون الاتفاق الروسي التركي الأخير الذي بدأ تطبيقه عمليا يوم الجمعة الماضي استثناء.

  • ما هو “الجديد” الذي حمله بيان “الدولة الإسلامية” عن هجوم إسطنبول؟

    عبد الباري عطوان .. أثبتت التفجيرات والهجمات الإرهابية “المتعددة” التي أعلنت “الدولة الإسلامية” مسؤوليتها عنها، واستهدفت في الأيام القليلة الماضية أماكن متفرقة في المنطقة العربية وأوروبا، أن هذا التنظيم ما زال قويا رغم الحروب التي تشن في العراق وسورية للقضاء عليه، وأن خلاياه النائمة ما زالت تشكل خطرا لم يتوقعه، وحجمه، الكثيرون مما يطلقون على أنفسهم “الخبراء في شؤون الإرهاب”.

  • لماذا تراجع بوتين عن قرار طرد دبلوماسيين أمريكيين تطبيقا لمبدأ “المعاملة بالمثل”؟

    عبد الباري عطوان .. كانت خطوة ذكية من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تلك التي تمثلت في عدم تطبيقه لمبدأ المعاملة بالمثل، وطرد 35 دبلوماسيا أمريكيا كرد على قرار إدارة أوباما على ابعاد العدد نفسه من الدبلوماسيين الروس، كعقاب لتدخل بلادهم في الانتخابات الأمريكية الأخيرة لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب، واختراق الحاسوب الخاص لمنافسته هيلاري كلينتون.