تطبيق صحيفة خبير

د. محمد صادق الحسيني

  • إلى خاصّاتنا في القدس وغزة ويافا النداء الأخير قبل التحرير

    من سليماني إلى كافة الوحدات تحت الكساء، جهّزوا كل القوافل إلى كافة القطاعات…! ومن نصر الله إلى كافة الكتائب بين الأرض والسماء إنها الانتفاضة الأخيرة بالنقاط أولاً ومن ثم بالضربة القاضية…!

  • أسرار انقلاب صالح ودور «إسرائيل» ومَن قتلَ الرئيس ولماذا...!؟

    حصلت عيون الراصد على تفاصيل انقلاب صالح على أنصار الله لأجل عودته إلى المشهد اليمني حاكماً أوحد وتنصيب ابنه أحمد المقيم في الإمارات رئيساً تحت الوصاية الإماراتية.. وإليكم التفاصيل، كما هي دون رتوش:

  • النظام السعودي يخوض آخر حروبه وسلمان آخر شاهات الخليج...!

    لا حروب في الوقت الحاضر تغطيها الدولة العميقة الأميركية… – الملك سلمان آخر شاهات الخليج الفارسي…

  • النخب الأميركية... بن سلمان طائش وآل سعود لن يصمدوا

    مع كلّ يوم يمرّ نكتشف حجم الفجوة الكبيرة بين خيارات دونالد ترامب وصهره السعودية المتهوّرة وبين خيارات النخب الأميركية الديمقراطية كما الجمهورية، بما فيها اليهودية الصهيونية…

  • ترامب يتجرّع كأس السمّ على بوابات حارة حريك وبعبدا وقد يلجأ لتغيير حصانه السعودي...!

    لا أهمية لا للحريري ولا للجبير. هؤلاء أدوات في أيدي السيد الأميركي. الهدف من كل ما يجري الضغط على إيران ومحاولة ضرب حلف المقاومة من خلال ذلك. المخطط أميركي والأدوات إياها، ولكنها فشلت.

  • ما يجري في السعودية انقلاب أمريكي لتنصيب بن سلمان ملكاً تحت الوصاية...!

    مصادر سعودية قريبة من الأسرة الحاكمة تؤكد لعيون الراصد ما يلي:

  • إلى مَنْ يهمّه الأمر: «بهُت الذي كفر» ولا حرب ولا مَن يحزنون...

    مصادر وثيقة الصلة بما يجري على الأرض في المملكة السعودية تؤكد بأنّ مَن يدير السيناريو المتسلسل في بلاد الحرمين هي السفارة الأميركية في الرياض لصالح تجميع أموال كبار الأمراء ورجال الأعمال ووجهاء البلاد لتسليمها عداً ونقداً للإدارة الأميركية مقابل تأمين وصول محمد بن سلمان للعرش بصورة مؤقتة ومشروطة حتى يتبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود في بلاد الكاوبوي!

  • ترامب يخدع بن سلمان والقبيلة أضعف من أردوغان...!

    معلومات متواترة من بطن الحوت الأمريكي تفيد بأنّ ليلة القبض على الأمراء وأباطرة المال السعوديين من جانب بن سلمان هي من صنيعة ترامب، وأنها تشبه ليلة القبض على رموز ورجالات غولين من جانب أردوغان والتي كانت من فعل أوباما وأدواته في المنطقة..!

  • ترامب يخدع بن سلمان والقبيلة أضعف من أردوغان...!

    معلومات متواترة من بطن الحوت الأمريكي تفيد بأنّ ليلة القبض على الأمراء وأباطرة المال السعوديين من جانب بن سلمان هي من صنيعة ترامب، وأنها تشبه ليلة القبض على رموز ورجالات غولين من جانب أردوغان والتي كانت من فعل أوباما وأدواته في المنطقة..!

  • «إسرائيل» تجرّب الوصول للمصنع فهل تصعد المقاومة للجليل من الجولان!؟

    كل التقارير الواردة من جبهات وميادين القتال في «حضر» الصمود والتصدّي في منطقة «وادي العجم» السورية على تخوم فلسطين والجولان تفيد بأنّ الكيان الصهيوني الغاصب يريد القفز من حضر الى نقطة المصنع اللبنانية، لإرباك خطوط إمداد المقاومة ونصب فخ حرب متدحرجة ضدّ إيران وحزب الله في سورية كما يحلم…!

  • مع هجرة ترامب إلى «الهادئ» هل تقامر «القطط» «الإسرائيلية» بحرب متدحرجة؟

    على عكس الضجيج الذي يُثيره الرئيس الأميركي بشأن إيران وموضوع الاتفاق النووي والتهديدات التي يُطلقها بين الفينة والأخرى ضدّ إيران، والتي دفعت برئيس الحكومة «الإسرائيلية» نتن ياهو ووزير حربه ليبرمان ووزير استخباراته السابق نفتالي بينيت إلى الاعتقاد مخطئين بأنّ الولايات المتحدة تتجه إلى اتخاذ إجراءات عسكرية ضدّ إيران، وجعلهم يدلون بتصريحات أكبر من حجمهم بكثير وذلك عندما هدّدوا بأنهم سوف يقومون بالعمل عسكرياً ضدّ الوجود الإيراني في سورية إذا ما تقاعست الولايات المتحدة عن فعل ذلك.

  • الدبّ الروسي ونوم الملائكة في حضن الشيطان!

    هل حانت ساعة تنفيذ تفاهمات القيصر والإمام، وماذا يريد القيصر من زيارته لطهران الأربعاء المقبل!؟