د. وفيق إبراهيم

  • الحلفُ الروسي الإيراني ضرورة لطرفيه

    التحالفات حاجاتٌ لأصحابها، بالأسباب المباشرة حيناً وبغير المباشرة في مرات اخرى.

  • محمد بن سلمان على خطى حليفه بولتون؟

    يبذلُ آل سلمان في السعودية كامل جهودهم لوقف مسلسل التراجع السياسي الكبير الذي يخشون من تداعياته على ادوار مملكتهم في الداخل والخارج.

  • إقالة بولتون إقرار بتفتُّت العصر الأميركي!

    يقولون في معرض التبرير إنه مجرد مستشار للأمن القومي لكنه يلي إقالات لنحو 17 وزيراً ومستشاراً ومسؤولين أمنيين وقيادات عسكرية تركوا منذ 2014 مناصبهم في ولاية الرئيس دونالد ترامب وفي سابقة لا مثيل لها في تاريخ البيت الأبيض.

  • ترامب وأردوغان نموذجان للابتزاز السياسي الأصلي!

    يتشابه الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والتركي رجب طيب اردوغان في فنون الابتزاز السياسي حتى في أضعف المواضيع وأكثرها شفافية.

  • ترامب من علامات زوال الأحادية القطبية

    الهيمنة الأميركية على العالم تقترب من نهاياتها، لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي ايمانويل ماكرون يجزمان بأن عصر تعدّد الأقطاب على المستوى الدولي بدأ بقوة كبيرة على أنقاض الأحادية الأميركية التي انتهت برأيهما الى غير رجعة.

  • الدور الإقليمي «الإسرائيلي» في «محنة أفيفيم»!

    يُطبّقُ الكيان الإسرائيلي منذ استيلائه على كامل فلسطين المحتلة بين 1948 و1967 نظرية القتال الهجومي على أراضي الدول العربية المجاورة، فيحتلّ قسماً منها مثيراً الاضطراب في كياناتها السياسية من دون أن يُصاب الداخلُ «الإسرائيلي» بأيّ ضرر.

  • جامعة الدول العربية نحو الإقرار بالموازنات الجديدة... فهل سقط العصر السعودي؟

    هذا حدث عجيب أن تعود جامعة الدول العربية الى إدانة «إسرائيل» بعد أكثر من عقد على تسلط نهج سعودي مصري قطري إماراتي عليها نجح في تحويلها الى اداة لإدانة القوى المناهضة للهيمنة الأميركية و»إسرائيل»، فأصبح حزب الله إرهابياً وإيران عدوة للعرب، والإرهاب معارضات داخلية، تحت الطلب، تدعو الجامعة بعض قيادييها للحضور بصفات مختلفة لتمثيل بلدانها بالنيابة عن الأنظمة الشرعية فيها.

  • لماذا القصف الأميركي على إدلب؟

    يبدو القصف الأميركي الأخير على منطقة إدلب السورية عملاً مطلوباً، لكن المتعمّق في توقيت تنفيذه يلاحظ على الفور اختراقه عن عمدٍ مسألتين:

  • هل يُلغي مجلس الأمن الدولي تفويضه للسعودية بقتل المدنيين؟

    يتعامل مجلس الأمن الدولي مع اليمن على أساس أنه حديقة خلفية للسعودية، فيفوّضها بإدارته وغزوه وتدميره منذ خمس سنوات تقريباً بقرار منه حاز على إجماع معظم أعضاء مجلس الأمن الدولي.

  • سورية وإيران عجلتا في نهاية عصر الهيمنة الغربية!

    اعتراف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأن العالم يشهد نهاية عصر الهيمنة الغربية جدير بالتحليل.

  • حزب الله يمنع ترامب من إهداء لبنان للإسرائيليين؟

    فريق السياسيين المتصدّعين الذين يطالبون بحصرية السلاح في يد الدولة على قاعدة بناء استراتيجية دفاعية يتولّاها الجيش اللبناني بمفرده،

  • هل الحلُ ممكنٌ في الصراع الأميركي الإيراني؟

    يستند المتفائلون باقتراب الحلّ في أزمة الخليج لقدرة إيران الاقتصادية على تلبية ما يريده الأميركيون منها بعيداً عن ضجيج «النووي» والمزاعم حول ميليشيات وأذرع إيرانية تجتاح المنطقة العربية.