د. وفيق إبراهيم

  • «كورونا» حليف حميمٌ للعقوبات الأميركيّة

    مئات ملايين البشر تخضع دولهم لعقوبات أميركيّة اقتصادية فيجدون صعوبات قاسية في مجابهة جائحة الكورونا، لكنهم لا يدّخرون وسيلة لمقاومته، ويسجلون عجزاً تدريجيّاً متصاعداً بسبب الحصار الأميركي المفروض عليهم والذي تلتزم به معظم البلدان الخاضعة للنفوذ الأميركي او التي ترتبط معهم بعلاقات اقتصادية قوية

  • لماذا تتأجّجُ الصراعات الاستراتيجيّة بين تركيا والسعوديّة؟

    تعكس الخلافات السياسية المتصاعدة بين تركيا والسعودية صراعاً عميقاً على زعامة العالم الإسلامي بعناوين فرعية مثال دعم الاكراد وكشف خلفيات مقتل الاعلامي السعودية جمال الخاشقجي وفضح الانتهاكات السعودية في اليمن، وإدانة أدوار «فدرالية الاخوان المسلمين» في الحروب الإقليمية ودعم أفرقاء الصراع في ليبيا وعشرات المواضيع الأخرى.

  • التسييس الاميركي لكورونا لن يوقف التغييرات العالمية المتسارعة

    اعتادت السياسة الاميركية على الاستثمار في كل شيئ تقريباً، فلم توفر الناس والحيوان والطبيعة ومياه البحر والانهار والاجواء والفضاءات النائية ناهيك عن المعادن والهواء.

  • أدوارٌ كبيرة للسعوديّة ولبنان في الانتخابات الأميركيّة!

    كان المواطن العربي يأمل بأن تتعاون دول جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي على مجابهة وباء كورونا القاتل، الذي وصفته منظمة الصحة العالميّة بعدوّ البشرية،

  • لماذا يراوغ الأتراك مجدداً في إدلب؟

    طريق M4 التي تربط حلب الشهباء باللاذقية عروس البحر المتوسط عبر منطقة إدلب لا تزال مقفلة على الرغم من التعهّدات التركية المتكررة بإعادة فتحها

  • استمرار الصراعات العالميّة بأشكال متجدّدة

    يسجّل التاريخ في صفحاته أن الأوبئة خطيرة وفتاكة وقاتلة، لكنها لم توقف الصراعات للسيطرة الاقتصادية إلا في أوقات قصيرة جداً، وسرعان ما كان الصراع الدولي يتجدّد بأشكال إنسانية ظاهرية فقط مختزناً في عمقه المزيد من الرغبة في الاحتكار.

  • العولمة ضحيّة تدريجيّة لـ«كورونا» فمن المتضرّر والمستفيد؟

    يواصل وباء الكورونا اجتياحه لكامل انحاء الأرض، فلا يستثني بقعة او ناحية إلا بعدد الاصابات التي يتسبب بها، فتبدو الصين وايطاليا وكوريا الجنوبية وإيران الأكثر تضرراً

  • هل يستفيد اليمن من الصراع الروسيّ ـ السعوديّ؟

    لا بدّ في المنطلق من الإشارة الى ان هذا الصراع الروسي – السعودي يندلع بعد علاقات جيدة بين البلدين ابتدأت قبل نحو خمس سنوات، كما أنه يتضمن دوراً أميركياً كبيراً يقف وراء التصعيد السعودي.

  • السعوديّة نحو مملكة سلمانيّة جديدة

    ما يجري في السعودية أكبر من مسألة نقل للسلطة من الأعمام إلى الأحفاد، يتجاوز حقوق أميرين من أولاد المؤسس عبد العزيز وهما أحمد ومقرن

  • اليونان رأس أوروبا

    تحاول الدول الأوروبية الخروج من هيمنة السياسة الأميركية ومصالحها، فتتقدم مرة، لكنها سرعان ما تعود الى الانصياع لها وتأييد مواقفها في كامل الأزمات الدولية من دون استفسار او مناقشة.

  • لماذا يحارب الروس الأتراك في إدلب؟

    يشتدّ القتال الروسيّ – التركيّ في منطقة إدلب السورية، فتدعم روسيا بالإسناد الجوي والتدخل البري، الجيش العربي السوري. فيما تنخرط قوات الاحتلال التركيّ إلى جانب تنظيمات إرهابية محلية عالمية بالمباشر.

  • لماذا لبنان بكامله في دائرة الاستهداف الأميركيّ؟

    العقوبات الأميركية التي تصوّب على الجانب الاقتصادي من تفاعلات حزب الله، هي بكل تأكيد أسلحة شديدة الفعالية.