د. وفيق إبراهيم

  • «إسرائيل» تستشعر حرباً إقليمية فَتَقلقُ من حزب الله

    «إسرائيل» عينها على الخليج لكن هواجسها لبنانية لأنها تعرف أن الرصاصة الأولى في الخليج لن تكون إلا صافرة البدء بعمليات وازنة تستهدف عدوانيتها براً وبحراً وربما تكتشف بالصدفة أن العربدة في الأجواء أصبحت خطيرة. وهذا عِلمُهُ عند اصحاب العلم العسكري.

  • الجيش السوري يجابه عشر قوى في تحرير إدلب!

    تقتفي القوى المعادية لتحرير محافظة إدلب حركة الجيش السوري في أنحاء بلاده منذ ثماني سنوات وتواصل إطلاق اتهامات بأنه يقتل المدنيين، لكن هناك ملاحظة أساسية،

  • لبنان في قمة البحرين شريكٌ وهميٌّ خاسر

    تحضرُ الدولة اللبنانية قمة البحرين في أواخر حزيران المقبل للترابط العميق بين جدول أعمالها وموضوع الفلسطينيين اللاجئين إلى أراضيها منذ 1948.

  • اليمن على مشارف اغتيال معاهدة كوينسي

    الحماية الأميركية للخليج، اصبحت موضع نقاشات ساخنة في الدوائر العميقة لحكام الخليج وذلك بعد 74 عاماً من استكانة عالمية كاملة لـ»أميركية» هذه المنطقة، وعدم التجرؤ على اختراقها.

  • أسباب الحرب على إيران... أسرارها في البحرين؟

    قمة البحرين المرتقبة الأسبوع الأخير من حزيران المقبل تُلخصُ الأبعاد الفعلية للتوتر العسكري الكبير الذي يُخيمُ على منطقة الخليج وصولاً إلى أعالي اليمن.

  • القمم السعودية وملحقاتها هروب جديد نحو الهاوية

    مشروع الحرب الأميركية على إيران بدعم خليجي ـ إسرائيلي تحول بقدرة قادر احتلالاً عسكرياً أميركياً للخليج إلى جانب السيطرة السياسية والقواعد المنتشرة

  • الأميركيون مجدّداً بقناع الكونفدرالية!

    المشروع الأميركي بالاستيلاء على الأنظمة السياسية في الشرق الأوسط أو تفجيرها إلى دول متحاربة ومستقلة سقط في الميادين العسكرية لسورية والعراق بدعم من إيران وروسيا في مرحلة 1991 2018.

  • هل تنجح المبادرات الروسية ـ الأوروبية في احتواء الحرب؟

    يتساوى احتمال اندلاع الحرب بين إيران والأميركيين على معظم مساحات الشرق الأوسط مع مساعٍ مكثفة تقودها روسيا بدعم أوروبي وبعنوانين اساسيين لهما فروع متعددة، أولها تأمين ما يستلزمُ الحد المعقول لاستمرار النظام الاقتصادي الإيراني والثاني عدم انسحاب إيران من الاتفاق النووي مع التزامها بمضامينه بدقة.

  • نظام القوة الأحادي يترنَّح في مياه الخليج

    الحروب الأميركية التي دمرت عشرات البلدان منذ ثمانينيات القرن الماضي من دون موافقات من مجلس الأمن الدولي، جاءت بمثابة إعلان عن ولادة نظام قوة عالمي بأحادية أميركية تمكنت من إسقاط المنافسين السوفيات واستيعاب الأوروبيين.

  • أنصار الله يُصادرون الدور السعودي!!

    ليس من قبيل المبالغة القول إن اليمن المنهك والمحاصر قلّص دور قوات سعودية وإماراتية ومرتزقة مدعومة من الغرب الأميركي والاوروبي والإسرائيلي مع بعض الدعم العربي المتنوع والاقليمي.

  • عجزان... لا ينقذان دولة متداعية

    الدولة اللبنانية في أسوأ مرحلة منذ تأسيسها الدستوري المستقل في 1948 فتحاول التفلت والتدبر على جاري عاداتها، ولا تنجح.. فتسعى إلى متنفّسات خارجية ولا تجد أطرافاً مرتاحة للاستماع إلى هواجسها.

  • الإنجيليّون الأميركيون يمنعون وقف الحرب على اليمن!

    الإنجيليّون لا يتحرّكون بأبعاد طائفية مجردة، فهم بالتأسيس محصلة تقاطعات مبالغ بها مع اليهودية، لكنهم أصبحوا قوة دينية سياسية اقتصادية انطلاقاً من الولايات المتحدة الأميركية إلى العالم، تتبنّى مصالح إسرائيل» تاريخياً واطماعاً ويعبّر عنها حالياً الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبالاستتباع آل سعود.