د. وفيق إبراهيم

  • المعركة الأميركية في لبنان: التطبيع أو ما يؤدي إليه؟

    الصراع المندلع في لبنان حول الجهة التي يجب أن تؤول اليها وزارة المالية في الحكومة المرتقبة التي يعكف على تشكيلها الرئيس المكلف مصطفى أديب، ليست أكثر من عنوان قد يكون مهماً، إنما في إطار الحرص الأميركي للإمساك بالسياسة الأميركية.

  • محاور إقليميّة مرتقبة تواكب مخاض النظام العالمي المرتقب!

    اتجاهات جديدة لتعميق التفاهمات التركية الإيرانية حول الشرق الأوسط، تلي مباشرة اعلان وزير الخارجية الأميركي بومبيو منذ أيام عدة ان بلاده نجحت بتشكيل حلف إسرائيلي اماراتي خليجي مع دول عربية أخرى لحماية الولايات المتحدة الأميركية والشرق الاوسط من خطر إيران.

  • لماذا يتجنّب الأميركيّون الصدام  مع الفرنسيّين في لبنان؟

    يبدأ المشروع الفرنسي في لبنان انطلاقته وسط احتجاب سعودي ملحوظ، وتلكؤ أميركي متعمّد، واطمئنان إيراني صامت، وصبر سوري يعرف مدى حاجة الفرنسيين إليه إنما بعد عودة لبنان الى الاستقرار حتى النسبي منه.

  • أسباب متراكمة لمصلحة الأتراك في الصراع على بحر الروم؟

    تمنح اعتبارات كثيرة وعميقة تركيا فرصة فريدة لتحقيق دور إقليمي كبير، تطمح بواسطته التسلل الى زعامة في الشرق الأوسط وربما في العالم الإسلامي.

  • شرقي الفرات نحو تصعيد كبير!

    الثلاثيّ الروسي الإيراني التركي المتحالف في اطار اتفاق آستانا ينقل حركته الميدانية من منطقة إدلب السورية الى شرقي الفرات لإجهاض محاولات اميركية سريعة تريد استنهاض الارهاب من جهة ودعم الانفصال الكردي من جهة ثانية.

  • النظام العالميّ الجديد ينطلق من إيران

    خمس دول كبرى متباينة إلى حدود التناقض في تعاملها مع الصراعات العالميّة. تتحدّد اليوم رفضاً للسياسات الأميركية المعادية لإيران.

  • العالم فوق برميل بارود مشتعلٍ بفتيلٍ دوليّ!

    العلاقات الدولية وصلت الى قمة تأزمها وتعكس المقوّمات التي كانت عليها الدول قبل انفجار الحروب الكبرى في القرنين الماضيين.

  • لماذا ترحل الدول العربيّة الى الكيان المحتلّ؟

    ست دول عربية وربما أكثر تتأهب لتأسيس علاقات دبلوماسية مع الكيان المحتل إنما بشكل متتابع لتعميم انهيار كامل على المستويين العربي والاسلامي، وتنتظر الاشارة من الراعي الأميركي الذي يمرحل تحركاته على وقع مصالحه في العالم العربي وصراعه مع الإيرانيين وقتاله الضروس مع الصين وروسيا على طبيعة النظام العالمي الجديد.

  • العقوبات الأميركيّة المرتقبة تلغي التوازنات النيابيّة!

    التلويح بعقوبات أميركية تستهدف التحالفات السياسيّة لحزب الله في هذا الوقت بالذات يرتبط برغبة الأميركيين بتشكيل الحكومة اللبنانية المرتقبة على إيقاعين: إقصاء حزب الله منها وربطها بسياساتهم في الإقليم.

  • إقالة جامعة الدول العربيّة ضرورة عربية!

    تتدخل كل الدول والقوى والمنظمات العالمية المتنوعة في أزمات العالم العربي، لأسباب اقتصادية وجيوسياسية الى درجة تصديع كياناته وإسقاط مؤسساته السياسية.

  • محظوران أميركيّان في حروب الأمم على ليبيا؟

      تتوارى السياسة الأميركية خلف دول مرتبطة بها تتقاتل بِعنف شديد في ميادين ليبيا. فتبدو وكأنها محايد في هذه الحرب التي تغطي مساحات ليبيّة ضخمة تصل بين حدود مصر والبحر الأبيض المتوسط وتونس والجزائر وبعض جهات أفريقيا السمراء.

  • هل يسقط «قيصر» من بوابة الحلف الصيّني ـ الإيرانيّ؟

    هذا افتراض أوليّ، لكن تداعياته مرشحة لإحداث تغيير كبير في مستقبل الشرق الأوسط على قاعدة الاستمرار في التراجع الكبير للأميركيين وتقدّم موازٍ لمحاور منافسة تتحضر لملء الفراغات.